:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » مختارات&كاريكاتير& ثقافةوفنون » الفنان ضرغام يلدكو يضيء عيد الصحافة السريانية بلوحات فنية تشكيلية عن تاريخ شعبنا

art__3rzv_n3ur6g_txmicfالفنان ضرغام يلدكو يضيء عيد الصحافة السريانية بلوحات فنية تشكيلية عن تاريخ شعبنا

 

زوعا اورغ/ دهوك

في صباح يوم الاثنين 9 تشرين الثاني 2015 تم افتتاح المعرض الفني التشكيلي الاول بطريقة الحرق على الخشب للفنان ضرغام كريم يلدكو بالتعاون مع مديرية الثقافة والفنون السريانية ودار المشرق الثقافية بمناسبة ذكرى عيد الصحافة السريانية الـ 166 وصدور اول صحيفة باللغة السريانية باسم زهريرا دبهرا (اشعة النور) التي صدر اول عدد منها في شهر تشرين الأول عام 1849 .

وشمل المعرض 31 لوحة متنوعة ، تاريخية ودينية ولوحات لشخصيات ومناظر طبيعية مرسومة بطريقة رائعة بالحرق على الخشب مستوحات من تاريخ شعبنا الديني والقومي، حيث عكس فيها الفنان المبدع ضرغام يلدكو حضارتنا متمثلة بملوكها العظماء وبوابات القلاع ولوحات لبيوت وصورة السيد المسيح ولوحات لأبطال أمتنا منهم ألقائد أغا بطرس.

كما تضمن المعرض عرض كتب ومطبوعات دار المشرق الثقافية .

وحضر المعرض عدد من الشخصيات الدينية والحكومية وجمهور غفير من أبناء شعبنا الى جانب المهتمين بالفن .

وفي لقاء مع الفنان ضرغام يلدكو حول المعرض وعن اختياره الصيغة الفنية للوحات قال : (قمت باختيار هذه الصيغة الفنية لعرض اللوحات بسبب فكرة كانت موجودة بفكري قبل عدة أعوام منذ أن كنت طالبا في الاعدادية ومع مرور الزمن تطورت الفكرة لتترجم إلى أعمال حقيقية وبأدوات متوفرة حاليا لم تكن متوفرة من قبل ) .

وأضاف : (استغليت موضوع الضوء والظل لإبراز ملامح اللوحة كوني لا أبرز اللوحة إلا باللون الاسود لان اداة الحرق (الكاوية) لا تعطي الوانا أخرى سوى اللون الأسود.

وقال يلدكو في البداية قمت بالعمل على لوحات صغيرة لأتمكن من معرفة مدى قدرتي العملية والفنية في الأسلوب الفني، بعدها طورت أعمالي لتشمل أولا صور من تاريخنا كشعب يملك خزينا تاريخيا وافرا أكثر مما نملك رؤيا للحاضر ، والمستقبل، مع فخري واعتزازي بتاريخ شعبنا وبتاريخ هذا البلد، بعدها حاولت إنتاج بعض اللوحات لتخرج وتشمل لوحات دينية ولوحات لشخصيات معروفة ومن ثم إنتاج لوحات لمناظر طبيعية، وكذلك لوحات لحكم وأقوال مأثورة من تاريخنا باللغة السريانية .

وحول الاعمال والمعارض المستقبلية قال يلدكو : (حاليا يوجد في فكري ومخيلتي كم هائل من الأفكار لإنتاج المزيد من اللوحات لتكون شاملة أكثر ومؤثرة في نفس الوقت، سأحاول الاستمرار بالعمل وانتاج المزيد من اللوحات لإقامة معارض أخرى وخاصة في بلدتي العزيزة القوش .

اكتب تعليق

© 2015 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی