:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار كنسية, العام » أبناء شعبنا في برطلة و بخديدا يحتفلون بأول قداس لعيد الميلاد في البلدة المحررة بحضور وحماية وحدات حماية سهل نينوى NPU والفرقة الذهبية

 

نينوى.نو/عن/زوعا اورغ / سهل نينوى/ ساناي كادو

وحدات حماية سهل نينوى NPU في حالة تأهب قصوى بعد تهديدات داعش ضد بهجة المسيحيين بفرحة عيد الميلاد.

 بحضور حكومي وعسكري وشعبي احتفل أبناء شعبنا في برطلة بأول قداس لعيد الميلاد يقام في كنيسة مارت شموني بعد غياب عنها دام ما يقارب من السنتين والنصف .

وترأس القداس نيافة المطران مار طيمثاوس موسى الشماني مطران ابرشية دير مار متى وتوابعها للسريان الارثوذكس يعاونه الاباء الكهنة الافاضل وجوقات الشمامسة والشماسات.

ووفر الحماية للقداس قوة من الفرقة الذهبية ووحدات حماية سهل نينوى NPU تحت امرة العقيد ميخائيل صليوا، آمر الفوج الثاني للوحدات المتمركزة في ناحية برطلة، سهل نينوى.

الأوامر كانت ببساطة: أولاً: المقاتلين في اتم الاستعداد لأي هجوم متوقع من داعش، ثانياً: حماية حدود بلدة برطلة، ثالثاً: تأمين وحماية كنيسة السريان الأرثذوكس، مارت شموني، خلال القداس الالهي للاحتفال بعيد الميلاد، اضافة الى الفرقة الذهبية التي عملت على حماية الشخصيات خلال القداس.

وكانت وحدات حماية سهل نينوى في حالة تأهب قصوى بعد تهديدات داعش ضد بهجة المسيحيين بفرحة عيد الميلاد، وبتحديهم، الوحدات وبموافقة العقيد جواد حبيب آمر الفوج الأول، والنقيب نشأت جرجيس آمر السرية الثانية، المقاتلين يحتفلون بعيد الميلاد في أكبر مدينة مسيحية في العراق، بغديدا، سهل نينوى.

في بخديدا أبناء شعبنا يتحدون داعش ويحتفلون بقداس عيد الميلاد بحضور وحماية قوة من وحدات حماية سهل نينوى NPU

وحدات حماية سهل نينوى NPU في حالة تأهب قصوى بعد تهديدات داعش ضد بهجة المسيحيين بفرحة عيد الميلاد.

بحضور رسمي وعسكري وجماهيري احتفل أبناء شعبنا في مدينة بغديدا – مركز قضاء الحمدانية بقداس عيد الميلاد المجيد في كنيسة مار يوحنا المعمدان .

وترأس القداس الخور اسقف شربيل عيسو والاباء يونان حنو وروني موميكا بمشاركة عدد من الشمامسة .

وبحضور كلا من والفريق الركن جلال رياض توفيق قائد القوات البرية والفريق الركن امير يارلله قائد عمليات قادمون يانينوى والفريق رائد شاكر جودت من الشرطة الاتحادية والعميد الركن واثق الحمداني قائد شرطة نينوى والعميد يحيى رسول الناطق الرسمي باسم الدفاع وقيادة العمليات المشتركة والعقيد سعيد من الفرقة 9 والعميد رشيد مدير شرطة الحمدانية والعميد فارس منسق شرطة نينوى والسيد نيسان كرومي رزوقي قائمقام قضاء الحمدانية والعقيد جواد حبيب امر الفوج الأول لوحدات حماية سهل نينوى NPU وكلا من النقيب نشات والنقيب عدنان سبنيا والنقيب خالد من وحدات حماية سهل نينوى واثير حنا الكتاب رئيس عرفاء سرية الوحدات ،  الى جانب جمع من ابناء بخديدا.

وكان عدد من مقاتلي وحدات حماية سهل نينوى قد أخذوا على عاتقهم تحضير وتنظيف كنيسة مار يوحنا للاحتفال بقداس عيد الميلاد التاريخي لهذه السنة، في بغديدا، سهل نينوى.

وخلال القداس كانت قوة من الوحدات على اتم الاستعداد لأي هجوم متوقع من داعش، وحماية حدود مدينة بغديدا وتأمين وحماية كنيسة مار يوحنا المعمدان، خلال القداس الالهي للاحتفال بعيد الميلاد.

كما كانت الوحدات في حالة تأهب قصوى بعد تهديدات داعش ضد بهجة المسيحيين بفرحة عيد الميلاد، وبتحديهم، الوحدات وبموافقة العقيد جواد حبيب آمر الفوج الأول، والنقيب نشأت جرجيس آمر السرية الثانية، المقاتلين يحتفلون بعيد الميلاد في أكبر مدينة مسيحية في العراق، بغديدا، سهل نينوى.

اكتب تعليق

© 2016 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی