:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » مواجهات مسلحة بين حشدي بابليون التابع لريان الكلداني، وحشد “صقور السريان” وانباء عن اعتقال قائدهم سلوان موميكا

نينوى.نو -عن -عنكاوا كوم / خاص

تداولت بعض مواقع تواصل الاجتماعي أنباء متضاربة عن حدوث اشتباكات مسلحة يوم  الثلاثاء 14-02-2017  بين كتائب بابيلون التي يقودها ريان الكلداني التابعة لهيئة الحشد الشعبي وقوات صقور السريان بقيادة سلوان موميكا في بلدة بغديدا، وأشارت هذه المواقع إلى وجود أصابات بين الطرفين كما بينت إقتياد موميكا إلى جهة مجهولة في صباح اليوم التالي.

وإستنكر حزب الإتحاد السرياني الديمقراطي في بياناً صدر عن مكتبه السياسي ما اسماه بالأعتداء، حيث أشار في البيان إلى قيام قوات بابيلون بالهجوم على قوات صقور السريان ومقر فرع نينوى للإتحاد في مدينة بغديدا، وقيام القوات المهاجمة بإعتقال ” سلوان موميكا” الذي يشغل منصب رئيس الحزب.

وللوقوف على صحة هذه الأخبار كان لموقع عنكاوا كوم إتصال خاص بالعميد رشيد قائد شرطة سهل نينوى حيث قال” وقعت مشجارة بين دورية تابعة لقوات بابليون، وأخرى للقوات السيريانية تطورت إلى أطلاق للعيارات النارية، وسرعان ما تدخلت شرطة الحمدانية لفك الشجار”، وأكد عدم  وقوع إصابات بين الطرفين بحسب التقارير الطبية التي أخذت للحادثة، وتم تسوية المشكلة ورفض أي من الطرفين تقديم إي شكوى رسمية تجاه الأخر.

كما نفى العميد الأخبار التي تحدثت عن أختطاف موميكا، حيث بين أن جهة أمنية مسؤولة عن مراقبة الحشود إقتادته مع عناصر أخرى من كتائب بابليون لأغرض التحقيق في الحادث فقط، كما أشار إلى إستحالة حدوث حالات الإختطاف بسبب سيطرة جهاز شرطة الحمدانية على البلدة بصورة كاملة.

ومن جهته أبدى رئيس مجلس قضاء الحمدانية في محافظة نينوى فيصل الاسكندر قلقه الكبير جراء هذا الصدام المسلح، وعزا الحادث إلى «تعدد القوات دون وجود قيادة موحدة أو غرفة عمليات مشتركة»، وحذر من حصول انتهاكات يجب تداركها من قبل قيادات الحشد الشعبي بينما لم تعلق القيادات المسيحية بخصوص الموضوع.

1 تعليقات

  1. يقول Youbart Rasho:

    يااْخوان استعملو لغة التفاهم ,مو كل مشكلة تنحل بلقتل .كلكم وكلنا عراقيين الله يسثر

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی