:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

   في اليوم العالمي للمرأة ، يوم الثامن من آذار، تتجمع النساء في مختلف أصقاع العالم ليحيين ذكرى أول إضراب نسوي لعاملات في أوائل القرن المنصرم، كان فاتحة لمسيرة نضالية تطالب بالحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة في كل بلدان العالم.
بيان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

  إننا نتوجه، في هذا اليوم إلى كل نساء العالم، وإلى كل المنظمات التي عملت مع النساء في العالم عامة وفي العراق خاصة، لنقول أن قضيتنا قضية حياة حرة كريمة، ليبذلوا الجهد في الضغط على حكوماتهم للسعي الجدي لوقف المعاناة المستمرة للمرأة.

  تلك المرأة هي الأم و الأخت والرفيقة والأسيرة والشهيدة، صاحبة رسالة توارثتها جيلاً بعد جيل ونسجت خيوطاً من الوفاء وهي الزوجة والحبيبة والصديقة حافظة البقاء الى الأبد، ورفيقة الحياة وعبقها الدائم المتجدد ،وهي الجدة التي غرست في الأرض ابتسامة وأملا وصنعت تراثاً مطرزاً عنواناً من عناوين الوجود التاريخي والحضاري لاجيال تناقلته عبر العصور وظل أحد أهم ركائز تطور المجتمعات وتحضرها.

  هذا اليوم حقيقته مكرس لإبراز منظومة التحديات التي كانت ولا تزال شرائح كبيرة من نساء العالم يشعرن أنهن يواجهنها على كافة الاصعدة الحياتية، وفي المقابل استعراض لإنجازات ومكاسب حققتها المرأة على مدى الاعوام المنصرمة، أو أهداف ما زالت تسعى لترجمتها على أرض الواقع، وقد وضعتها نصب أعينها بغية تحقيقها.

   وهو فرصة لتوحيد الأصوات المطالبة بحقوق المرأة وللتذكير بأن هناك نساء يقتلن، يعنفن ،يسبين، يجهلن، يحرمن، يستعبدن،…، وأن لاننسى ما مرت به النساء  الايزيديات  ،ونساء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري  من ضحايا الاستهداف في العراق بين نازحات ومهجرات ومختطفات، وسبايا ضحايا للعنف الجنسي والجسدي والمجتمعي ،والمطالبة بالقضاء على جميع اشكال التمييز ضد النساء والفتيات وسن قوانين تحمي حقوقهن ، وهنا يجب ان نوجه الانظار الى أن المرأة ليست مجرد ضحية بل هي أيضا من بناة السلام .

   فبالنسبة للنساء العراقيات في مختلف نواحي الحياة اللائي يسعين جاهدات لتكون أصواتهن مسموعة ويسعين ايضا للمساهمة في التنمية والسلام والاستقرار في العراق، كان انضمام العراق الى 43 دولة من الدول الاعضاء في الأمم المتحدة من الذين صادقوا على خطة العمل بشأن قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325منجزا عظيما وإن إطلاق خطة العمل الوطنية فرصة أمام  المرأة العراقية لثبتت بأنها قادرة على المشاركة في بناء السلام وتعزيز السلم الدائم والشامل وتعزيز مشاركة المرأة  الكاملة والنشطة من اجل عراق ينعم بالامن والسلام .

فتحية للمرأة المكافحة والتي قدمت ومازالت تقدم لعالمها كل المودة  … وتحية الى كل نساء العالم المعذبات … والى الصابرات في بلدنا … الى المراة العراقية عامة … والمرأة الكدانية السريانية الآشورية خاصة في يوم عيدها… والتي تستحق ان تكون كل ايامها اعياداً واياماً عالمية … وكل عام وانتن بالف خير .

                                                                                         اتحاد النساء الآشوري

                                                                                8 آذار 2017

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی