جمعية نينوى في النرويج » خسارة برشلونة امام ملقاويونايتد يتخلص من عقدة التعادلات وخسارة تاريخية لإنتر ميلان
:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » خسارة برشلونة امام ملقاويونايتد يتخلص من عقدة التعادلات وخسارة تاريخية لإنتر ميلان

قدم ملقة هدية ثمينة لريال مدريد، بعدما ألحق بمنافسه وغريمه برشلونة هزيمة مفاجئة، ليبقى الفريق الملكي في صدارة الدوري الإسباني رغم سقوطه في فخ التعادل مع أتلتيكو، فيما اقترب كل من تشلسي ويوفنتوس من التتويج باللقب في إنكلترا وإيطاليا على التوالي.

إيلاف_الفرنسية: رفض برشلونة حامل اللقب هدية اتلتيكو مدريد الذي اسقط جاره وغريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر في فخ التعادل 1-1، وفشل في اللحاق بالاخير الى الصدارة بخسارته امام مضيفه ملقة صفر-2 السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان اتلتيكو مدريد حرم جاره ريال مدريد من تحقيق فوزه السادس على التوالي في سعيه الى لقب الليغا للمرة الاولى منذ عام 2012، واسقطه في فخ التعادل الايجابي الذي كان حتى تلك اللحظة “تعادلا خاسرا” كون النادي الكاتالوني كانت لديه فرصة التساوي معه نقاطا بل التفوق عليه بفارق الاهداف في الصدارة، لكنه أصبح نتيجة ايجابية بعد 4 ساعات لان النادي الملكي كسب نقطة عن برشلونة وبات يبتعد عنه بفارق 3 نقاط قبل مرحلة من استضافته على ملعب سانتياغو برنابيو في قمة المرحلة الثالثة والثلاثين، علما ان ريال مدريد يملك مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو لم يحدد موعدها حتى الان.

وكان ريال مدريد في طريقه الى الفوز بعد أن تقدم حتى الدقيقة 85، لكن مهاجم اتلتيكو الفرنسي انطوان غريزمان خطف له هدف التعادل.

ورفع ريال رصيده الى 72 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام برشلونة مقابل 62 نقطة لاتلتيكو الثالث والساعي الى الاحتفاظ بمركزه حتى نهاية الموسم لضمان المشاركة مباشرة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل لانعدام فرصته نظريا في احراز اللقب.

وكان الفريق الملكي هزم اتلتيكو بثلاثية نظيفة سجلها نجمه البرتغالي كريستانو رونالدو في مرحلة الذهاب، كما إنه شكل له عقدة في دوري ابطال اوروبا في المواسم الماضية، إذ توج على حسابه بلقبي 2014 و2016 وأقصاه من ربع نهائي 2015.

ودفع الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بالثلاثي رونالدو والويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة في الهجوم، في مقابل فرناندو توريس وغريزمان اعتمدهما الارجنتيني دييغو سيموني في هجوم اتلتيكو.

واشرك زيدان أيضا نجومه الاساسيين بعد أن اراح سبعة منهم في المباراة السابقة التي فاز فيها على ليغانيس 4-2، وهم فضلا عن ثلاثي الهجوم الالماني طوني كروس والكرواتي لوكا مودريتش وداني كارفاخال والبرتغالي بيبي.

وافتقد اتلتيكو في المقابل الفرنسي كيفن غاميرو والبرتغالي تياغو منديز واوغوستو فرنانديز والارجنتيني نيكولاس غايتان بداعي الاصابة.

– ايقاع سريع –

كان الايقاع سريعا في الشوط الاول من الطرفين لكن من دون خطورة كبيرة على المرميين، وأولها فرصة مبكرة لاتلتيكو من رأسية غريزمان لامست على اثرها الكرة القائم الايمن في الدقيقة الرابعة.

بسط ريال مدريد سيطرته على المجريات تدريجيا، فحصل على فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة 28 اثر تبادل رائع للكرة بين بنزيمة ورونالدو حيث حضر البرتغالي كرة بكعبه الى الاول تابعها بقوة من داخل المنطقة لكن الحارس السلوفيني يان اوبلاك تمكن من ابعادها.

وأبعد المدافع المونتينيغري ستيفان سافيتش كرة هدف محقق لرونالدو حين أناب عن الحارس المتقدم عن مرماه لابعاد كرة برأسه قبل ان تهز الشباك بعد ثلاث دقائق.

وخطف غريزمان كرة اثر خطأ دفاعي وسار بها ثم سددها من خارج المنطقة كادت تخدع الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس لكنه ارتمى عليها وحولها الى ركنية قبل ان تلج الزاوية اليسرى (39).

بدأ الشوط الثاني مهاجما بحثا عن التسجيل فحول رونالدو كرة برأسه اثر تمريرة للبرازيلي مارسيلو من الجهة اليسرى لكنها مرت قريبة من القائم الايسر (47)، ثم تصدى اوبلاك بصدره لكرة من بنزيمة (49).

ونجح ضغط ريال في هز شباك اوبلاك في الدقيقة 52 إثر كرة من ركلة حرة من الجهة اليمنى نفذها طوني كروس ارتقى لها بيبي ووضعها برأسه في أقصى الزاوية اليسرى للمرمى.

كثف اتلتيكو محاولاته في الدقائق العشرين الاخيرة، وأحبط نافاس كرة هدف رائع من “اكروباتية” لغريزمان من داخل المنطقة (74)، لكن الفرنسي هداف كأس امم اوروبا الاخيرة نجح في ادراك التعادل حين تلقى كرة بينية من الارجنتيني انخل كوريا داخل المنطقة فسددها على يسار الحارس لحظة خروجه للتصدي له قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الاصلي.

وقال زيدان: “كنا نستحق الفوز بوضوح، نستحق أكثر من التعادل ولكن هذه هي كرة القدم ولا يمكننا تغيير ما يحصل. خسرنا نقطتين ولكن المنافسة على الليغا مستمرة حتى اللحظة الاخيرة على كل حال”.

وأضاف “(…) اليوم كان يمكننا تسجيل الكثير من الاهداف لاننا خلقنا فرصا. نحن مستاؤون، وأنا أول المستائين وخصوصا اللاعبون لانهم قدموا مباراة جيدة بدنيا. نحن مستاؤون لان شباكنا استقبلت هدفا قبل 5 دقائق من نهاية المباراة، يجب ان ننسى هذه المباراة لقد اصبحت من الماضي ويجب التفكير فيما يتبقى لنا لانه تنتظرنا مباريات جميلة اعتبارا من الاربعاء (ضد بايرن ميونيخ)”.

– ميتشل يسدي خدمة للريال –

وعلى ملعب “لاروزاليدا” في ملقة، أسدى لاعب وسط ريال مدريد السابق مدرب ملقة ميتشل خدمة لناديه الملكي عندما اسقط برشلونة وحرمه من اللحاق به الى الصدارة.

وهو الفوز الاول لميتشل على برشلونة في مشواره كمدرب، علما بانه استلم الادارة الفنية لملقة مطلع اذار/مارس الماضي.

ودافع ميتشل (53 عاما) عن الوان ريال مدريد من 1982 الى 1996، واحرز معه بطولة الدوري الاسباني 6 مرات، وكأس اسبانيا مرتين، وكأس الاتحاد الاوروبي (يوروبا ليغ حاليا) مرتين ايضا.

ومنح لاعب برشلونة السابق ساندرو راميريز التقدم لملقة عندما تلقى كرة خلف الدفاع من خوانكار فكسر مصيدة التسلل وانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة وسددها زاحفة بيمينه على يسار الحارس الالماني اندريه-مارك تير شتيغن (32).

ودفع لويس انريكي بسيرجي روبرتو واندريس انييستا مكان الفرنسي جيريمي ماتيو ودينيس سواريز مطلع الشوط الثاني فتحسن اداؤه وكاد يدرك التعادل في مناسبتين عبر سواريز.

ولعب انريكي ورقته الاخير باشراكه بابلو الكاسير مكان البرتغالي اندريه غوميش، بيد انه تلقى ضربة موجعة بطرد نجمه البرازيلي نيمار لتلقيه الانذار الثاني اثر تدخل قوي بحق المدافع دييغو يورنتي (65).

وسجل ملقة هدفا عبر ادالبرتو بينياراندا الغاه الحكم بداعي التسلل (71).

وحسم ملقة النتيجة في الدقيقة الاخيرة بتسجيله الهدف الثاني عبر جوناثان رودريغيز من تسديدة قوية من داخل المنطقة اثر هجمة مرتدة.

وجاءت الخسارة في توقيت غير مناسب بالنسبة لبرشلونة المدعو لمواجهة يوفنتوس الثلاثاء المقبل في تورينو في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية العريقة.

واستعاد اشبيلية نغمة الانتصارات بعد 3 تعادلين وخسارتين عندما تغلب بشق النفس على ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا باربعة اهداف للمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (1) وبابلو سارابيا (9) وخواكين كوريا (32) والفرنسي وسام بن يدر (88) مقابل هدفين للكونغولي الديموقراطي غايل كاكوتا (4 و25).

وعزز اشبيلية موقعه في المركز الرابع برصيد 61 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف اتلتيكو مدريد، فيما تجمد رصيد ديبورتيفو لا كورونيا عند 28 نقطة في المركز السادس عشر.

وفاز اسبانيول تغلب على ضيفه الافيس بهدف للارجنتيني بابلو بياتي في الدقيقة 56.

ورفع اسبانيول التاسع رصيده الى 46 نقطة، بفارق اربع نقاط خلف اتلتيك بلباو صاحب المركز السادس الذي يؤهل صاحبه لخوض ملحق بطولة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”.

وتستكمل المرحلة الاحد بلقاءات غرناطة مع فالنسيا، وسلتا فيغو مع ايبار، واوساسونا مع ليغانيس، ولاس بالماس مع بيتيس اشبيلية.

وتختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء ريال سوسييداد مع سبورتينغ خيخون.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- ريال مدريد 72 نقطة من 30 مباراة

2- برشلونة 69 من 31

3- اتلتيكو مدريد 62 من 31

4- اشبيلية 61 من 31

5- فياريال 54 من 31

أهداف مباراة برشلونة وملقة:

أهداف مباراة ريال واتليتكو:

تشلسي يواصل خطواته الثابتة نحو اللقب وليفربول يحتفظ بمركزه

واصل تشلسي بقيادة مدربه الايطالي انطونيو كونتي خطواته الثبتة نحو اللقب بفوزه الثمين على مضيفه بورنموث 3-1 السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم السبت.

وعزز تشلسي موقعه في الصدارة برصيد 75 نقطة ليسير بثبات نحو الفوز باللقب في موسمه الاول بقيادة مدرب يوفنتوس السابق كونتي، حيث يبتعد بفارق 7 نقاط عن مطارده المباشر جاره اللندني توتنهام الذي اكتسح ضيفه واتفورد برباعية نظيفة.

وحسم تشلسي نتيجة المباراة بنسبة كبيرة في الشوط الاول عندما تقدم بهدفين مبكرين عبر مدافع بورنموث ادم سميث الذي سجل خطأ في مرمى فريقه اثر تسديدة للدولي الاسباني دييغو كوستا (17)، والدولي البلجيكي ادين هازار (20).

وقلص النروجي جوشوا كينغ النتيجة بهدف رائع من تسديدة قوية من خارج المنطقة (42)، لكن المدافع الاسباني ماركوس الونسو أمن فوز تشلسي بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 68.

وعلى ملعب “وايت هارت لاين” تابع توتنهام مطاردته لجاره وحقق فوزه السادس على التوالي عندما اكتسح ضيفه واتفورد برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها ديلي آلي (33) وإيريك داير (39)، والكوري الجنوبي سون هيونغ مين (44 و55).

وظهر فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بصورة مغايرة لمباراته الأخيرة أمام مضيفه سوانسي سيتي، حينما أفلت من الخسارة بعدما بقي متأخرا 1-صفر حتى الدقيقة 88، قبل ان يسجل ثلاثة أهداف في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وشهدت مباراة السبت عودة نجم هجوم توتنهام هاري كاين الذي غاب عن المباريات الثلاث الأخيرة في الدوري بسبب الاصابة. وبدأ كاين الذي سجل 24 هدفا هذا الموسم، المباراة على مقاعد الاحتياط، ودخل في الشوط الثاني بدلا من الهولندي فنسنت يانسن.

وكاد كاين ان يسجل في الثواني الأخيرة من المباراة، الا ان التسديدة الحرة التي نفذها ارتدت من العارضة.

وأشاد بوكيتينو بلاعبيه بالفوز “الرائع” بقوله “لعبنا بشكل جيد والفريق يستحق كل الاشادة للقوة والطريقة الرائعة التي لعب بها وحاول فيها الفوز على واتفورد”، مضيفا “انا مسرور وفخور جدا بهذا الاداء”.

وأعتبر بوكيتينو ان توتنهام قادر على مواصلة الضغط على تشلسي في المراحل السبع المتبقية من البطولة.

وأوضح المدرب الارجنتيني “من المهم أن ننافس وأن نكون قادرين على الفوز بالمباريات”، مؤكدا “نحن في المركز الثاني والفارق الان بات أربع نقاط، ولكن لتشلسي مباراة اضافية. نحاول تحقيق الفوز وأن نكون جاهزين لتشلسي”.

وسيطر توتنهام على مجريات الشوط الاول تماما وحاصر منافسه في منطقته لكنه وجد صعوبة في اختراق المنطقة نظرا للتكتل المحكم والانقضاض على حامل الكرة من جانب لاعبي واتفورد.

وانتظر توتنهام حتى الدقيقة 33 لافتتاح التسجيل عبر آلي الذي بذل مجهودا كبيرا في الجهة اليسرى، وكسر الايقاع بكرة لولبية من خارج المنطقة استقرت في الزاوية اليسرى للحارس البرازيلي هوريليو غوميز.

وانهار دفاع واتفورد، ما أتاح لداير خطف الهدف الثاني بعد ست دقائق، عندما تهيأت أمامه كرة ارتدت من الدفاع فتابعها بقوة على يسار الحارس.

وأضاف سون هيونغ مين المتألق منذ بداية المباراة الهدف الثالث من كرة وصلته على مشارف المنطقة فأكملها بيسراه في المرمى قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، استمرت أفضلية توتنهام فسجل هدفا رابعا عبر هيونغ مين الذي تابع بلمسة واحدة كرة مررها كيران تريبير من الجهة اليمنى في الزاوية اليسرى للمرمى في الدقيقة 54.

وكان في امكان توتنهام الخروج بنتيجة أكبر لولا إهداره فرصا سهلة منها كرة أرسلها هيونغ مين بجانب القائم الايسر وهو في مواجهة المرمى قبل النهاية بعشر دقائق.

وأبقى توتنهام بهذا الفوز على آماله ولو بنسبة ضئيلة في المنافسة على اللقب، علما انه كان منافسا أيضا في الموسم الماضي قبل أن يستسلم لليستر سيتي الذي توج للمرة الاولى في تاريخه.

– ليفربول يحتفظ بمركزه-

واحتفظ ليفربول بالمركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا بعد أن حول تأخره أمام ستوك سيتي إلى فوز 2-1.

وتقدم ستوك عبر جوناثان والترز (44)، لكن ليفربول رد عن طريقه البرازيليين فيليبي كوتينيو (70) وروبرتو فرمينو (72).

ورفع ليفربول رصيده الى 63 نقطة، مبقيا على فارق النقطتين عن مانشستر سيتي الرابع الذي تغلب بدوره على ضيفه هال سيتي بسهولة بثلاثة أهداف المصري احمد المحمدي (31 خطأ في مرمى فريقه) والارجنتيني سيرخيو اغويرو (48) وفابيان ديلف (64) مقابل هدف للايطالي اندريا رانوكيا (85).

ويملك مانشستر سيتي مباراة مؤجلة.

وفاز وست هام يونايتد على سوانسي سيتي بهدف للسنغالي شيخو كواتي (44)، وخسر وست بروميتش البيون امام ساوثمبتون بهدف للهولندي جوردي كلايسي (25)، في حين تعادل ميدلزبره مع بيرنلي سلبا.

ويلتقي الاحد سندرلاند مع مانشستر يونايتد، وايفرتون مع ليستر سيتي، وتختتم المرحلة الاثنين كريستال بالاس مع ارسنال.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 75 نقطة من 31 مباراة

2- توتنهام 68 من 31

3- ليفربول 63 من 32

4- مانشستر سيتي 61 من 31

5- ارسنال 54 من 29

أهداف مباراة تشلسي وبورنموث:

أهداف مباراة توتنهام وواتفورد:

أهداف مباراة ليفربول وستوك سيتي:

أهداف مباراة مانشستر سيتي وهال سيتي:

بايرن يستعيد التوازن ويوجه انذارا شديد اللهجة لريال مدريد

استعاد بايرن ميونيخ توازنه ووجه انذارا شديد اللهجة الى ريال مدريد الاسباني بفوزه الكبير على ضيفه بوروسيا دورتموند 4-1 السبت على ملعب “اليانز ارينا” في ميونيخ في قمة المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.

ونهض الفريق البافاري بسرعة من خسارته الثانية هذا الموسم امام هوفنهايم صفر-1 الثلاثاء الماضي، وحقق فوزا مستحقا على بوروسيا دورتموند برباعية كان بطلها هداف بوروسيا دورتموند السابق الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل ثنائية مستعيدا صدارة الهدافين من مهاجم فريقه السابق الدولي الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ.

ورفع ليفاندوفسكي رصيده الى 26 هدفا مقابل 25 لاوباميانغ.

وعزز بايرن ميونيخ موقعه في الصدارة برصيد 68 نقطة بفارق 10 نقاط امام مطارده المباشر لايبزيغ، وبات بحاجة الى 8 نقاط في المباريات الست المتبقية لحسم لقب البوندسليغا للمرة الخامسة على التوالي والـ27 في تاريخه، فيما تجمد رصيد بوروسيا دورتموند عند 50 نقطة في المركز الرابع.

وثأر بايرن ميونيخ من بوروسيا دورتموند الذي كان الحق به الخساراة الاولى هذا الموسم عندما تغلب عليه 1-صفر ذهابا على ملعب سيغنال ايدونا في دورتموند.

يذكر ان الفريقين سيلتقيان مرة ثالثة هذا الموسم وتحديدا في نصف نهائي كأس المانيا على ملعب اليانز ارينا في 26 نيسان/ابريل الحالي.

ووجه النادي البافاري انذارا شديد اللهجة الى ريال مدريد الذي يستضيفه على الملعب ذاته الاربعاء المقبل في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

في المقابل، انتكس بوروسيا دورتموند قبل استضافته موناكو الفرنسي الثلاثاء المقبل في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية العريقة.

وضرب بايرن ميونيخ بقوة في بداية المباراة سجل هدفين مبكرين عبر الفرنسي فرانك ريبيري من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة اثر تمريرة من فيليب لام (4)، وليفاندوفسكي من ركلة حرة مباشرة بيمناه من خارج المنطقة (10)، قبل ان يقلص البرتغالي رافايل غيريرو الفارق بتسديدة قوية من خارج المنطقة (20).

وعزز الدولي الهولندي اريين روبن تقدم بايرن ميونيخ مطلع الشوط الثاني بهدف ثالث من مجهود فردي رائع انهاه بتسديدة قوية من داخل المنطقة (49) قبل ان يختم ليفاندوفسكي المهرجان بالهدف الرابع من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه اثر عرقلته من حارس مرمى الضيوف داخل المنطقة (68).

لايبزيغ يواصل الصحوة وهامبورغ يفرمل هوفنهايم –

حقق لايبزيغ فوزه الثالث على التوالي وهذه المرة بعشرة لاعبين على ضيفه باير ليفركوزن 1-صفر، وفرمل هامبورغ ضيفه هوفنهايم عندما تغلب عليه 2-1.

ووسع لايبزيغ الفارق بينه وبين هوفنهايم الثالث الى 7 نقاط، معززا موقعه في المركز الثاني الذي يضمن له التأهل بشكل مباشر الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل للمرة الأولى في تاريخه.

وقاد المهاجم الدنماركي الواعد يوسف بولسن (22 عاما) لايبزيغ الى الفوز الثمين بتسجيله الهدف الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، وذلك بعد 5 دقائق من طرد زميله المدافع ويلي اوريان لتلقيه الانذار الثاني.

وهو الفوز الثالث على التوالي والثامن عشر هذا الموسم للايبزيغ الذي شكل مفاجأة الدوري الألماني، فرفع رصيده الى 58 نقطة، بينما مني باير ليفركوزن بخسارته الثالثة عشرة فتجمد رصيده عند 35 نقطة وتراجع الى المركز الثاني عشر.

وفي مباراة ثانية، ضرب هامبورغ عصفورين بحجر واحد بفوزه على هوفنهايم حيث أنعش اماله في البقاء وألحق الخسارة الثالثة بضيفه هذا الموسم، والأولى في مبارياته الثماني الاخيرة (تعادلان و5 انتصارات بينها 3 في المباريات الثلاث الاخيرة).

ومنح آرون هانت التقدم لهامبورغ في الدقيقة 25، وادرك الكرواتي اندري كراماريتش التعادل لهوفنهايم في الدقيقة 35 من ركلة جزاء رافعا رصيده الى 12 هدفا هذا الموسم، قبل ان يسجل هانت هدفه الشخصي الثاني والفوز لفريقه في الدقيقة 75.

ورفع هامبورغ رصيده الى 33 نقطة وتقدم للمركز الثالث عشر، فيما تجمد رصيد هوفنهايم عند 51 نقطة في المركز الثالث.

واكرم شالكه وفادة فولسبورغ وسحقه 4-1.

وحسم شالكه الشوط الاول لصالحه بثنائية نظيفة سجلها النمسوي غيدو بورغشتالر (6) وليون غوريتسكا (23)، ثم اضاف هدفين في الثاني عبر الايطالي دانيال كاليغيوري (49) وبورغشتالر (77).

وقلص ماريو غوميز الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة 79 رافعا رصيده الى 13 هدفا هذا الموسم.

وارتقى شالكه الى المركز العاشر برصيد 37 نقطة مقابل 30 لفولفسبورغ الذي تراجع الى المركز الرابع عشر.

وصعد فرايبورغ الى المركز الخامس موقتا بفوزه الصعب على ضيفه ماينتس بهدف وحيد سجله نيلز بيترسن في الدقيقة 70.

ورفع فرايبورغ رصيده الى 41 نقطة وبات يتقدم بنقطة واحدة عن هرتا برلين الذي يستضيف اوغسبورغ الاحد في ختام المرحلة، وكولن الذي سقط أمام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2-3.

ومنح الدنماركي يانيك فيسترغارد التقدم لمونشنغلادباخ في الدقيقة 13، ورد اصحاب الارض بعد 5 دقائق بواسطة كريستيان كليمنس.

واعاد المالي ابراهيما تراوريه التقدم لمونشنغلادباخ في الدقيقة 55 بتسجيله الهدف الثاني، الا ان كولن رد مرة أخرى بسرعة بعد 3 دقائق عبر الفرنسي انطوني موديست (58) الذي رفع رصيده الى 23 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

الا ان لارس شتيندل قال الكلمة الأخيرة ومنح مونشنغلادباخ الفوز في الدقيقة 81، ليتقدم ناديه الى المركز الثامن برصيد 39 نقطة مقابل 40 نقطة لكولن الذي تراجع الى المركز السادس.

ويلعب غدا ايضا اينغولشتات مع دارمشتات.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- بايرن ميونيخ 68 نقطة من 28 مباراة

2- لايبزيغ 58 من 28

3- هوفنهايم 51 من 28

4- دورتموند 50 من 28

5- فرايبورغ 41 من 28

أهداف مباراة بايرن ودورتموند:

هيغواين يعيد يوفنتوس إلى سكة الانتصارات ويقربه من اللقب

اعاد المهاجم الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين فريقه يوفنتوس الى سكة الانتصارات وقربه من اللقب السادس على التوالي عندما سجل له ثنائية الفوز على ضيفه كييفو 2-صفر مساء السبت في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل هيغواين الهدفين في الدقيقتين 23 اثر تلقيه كرة من مواطنه باولو ديبالا و84 اثر تمريرة من السويسري ستيفان ليشتاينر رافعا رصيده الى 21 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدفين خلف مهاجمي تورينو بيلوتي وروما الدولي البوسني ادين دزيكو.

وعزز يوفنتوس موقعه في الصدارة برصيد 77 نقطة وابتعد بفارق 9 نقاط مؤقتا عن مطارده المباشر روما الذي يحل ضيفا على بولونيا غدا الاحد في ختام المرحلة.

ويبدو الطريق سالكا أمام يوفنتوس نحو لقب سادس على التوالي نظرا الى الاختبارات التي تنتظره في المراحل السبع الأخيرة، باستثناء واحد سيجمعه بروما على ملعب الأخير في المرحلة السادسة والثلاثين، لكن اللقب قد يحسم قبل الوصول الى تلك المواجهة أمام فريق المدرب لوتشيانو سباليتي، المرشح لفوز رابع تواليا وثامن في 9 مراحل.

ودخل يوفنتوس الى مباراته مع كييفو الحادي عشر، بمعنويات مهزوزة الى حد ما بعدما أرغم على التعادل مع نابولي (1-1) في المرحلة السابقة، ثم خسر في منتصف الأسبوع أمام الفريق ذاته 2-3 في نصف نهائي مسابقة الكأس دون أن يمنعه ذلك من بلوغ النهائي لفوزه ذهابا في ملعبه 3-1.

وتألق ديبالا بشكل كبير في مباراة اليوم وساهم بدوره بشكل كبير في فوز يوفنتوس الذي جاء في توقيت مناسب قبل استضافته برشلونة الاسباني الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

وتعادل امبولي مع ضيفه بيسكارا 1-1.

ومنح الدولي المغربي عمر القدوري التقدم لامبولي في الدقيقة التاسعة، لكن جانلوكا كابراري أدرك التعادل لبيسكارا في الدقيقة 31.

وعزز امبولي موقعه في المركز السابع عشر برصيد 23 نقطة، فيما بقي بيسكارا في المركز الاخير برصيد 14 نقطة.

وبالنتيجة ذاتها، تعادل اتالانتا مع ساسوولو.

وتقدم ساسوولو بهدف لورنتسو بيليغريني في الدقيقة 36، ورد اتالانتا بهدف لبراين كريستانتي في الدقيقة 73.

وعزز اتالانتا موقعه في المركز الخامس برصيد 59 نقطة مقابل 32 نقطة لساسوولو الخامس عشر.

وتختتم المرحلة الأحد، بلقاءات سمبدوريا مع فيورنتينا، وميلان مع باليرمو، وبولونيا مع روما، واودينيزي مع جنوى، وكالياري مع تورينو، وكروتوني مع انتر ميلان، ولاتسيو مع نابولي.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 77 نقطة من 31 مباراة

2- روما 68 من 30

3- نابولي 64 من 30

4- لاتسيو 60 من 30

5- اتالانتا 59 من 31

أهداف مباراة يوفنتوس وكييفو:

موناكو يواصل زحفه نحو اللقب الاول منذ 2000

واصل موناكو زحفه نحو لقبه الاول منذ عام 2000 بفوزه الثمين على مضيفه انجيه 1-صفر السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويدين موناكو بفوزه الى هدافه الدولي الكولومبي رداميل فالكاو غارسيا العائد للتو من الاصابة والذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 61.

وهو الفوز الخامس على التوالي لموناكو والحادي عشر في مبارياته الـ13 الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة وتحديدا منذ خسارته امام ضيفه ليون 1-3 في 18 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وعزز موناكو موقعه في الصدارة برصيد 74 نقطة مع مباراة مؤجلة ضد سانت اتيان، وابتعد بفارق 4 نقاط امام مطارده المباشر جاره الجنوبي نيس الذي كان انتزع المركز الثاني مؤقتا من باريس سان جرمان بفوزه على مضيفه ليل 2-1 امس الجمعة في افتتاح المرحلة.

ويلعب باريس سان جرمان الذي يملك بدوره مباراة مؤجلة، غدا الاحد مع ضيفه غانغان في ختام المرحلة.

ويقدم موناكو بقيادة مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم موسما رائعا فهو بلغ الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا حيث سيلاقي بوروسيا دورتموند الالماني الثلاثاء المقبل في دورتموند ذهابا و19 نيسان/ابريل الحالي في الامارة ايابا، وبلغ دور الاربعة لمسابقة كأس فرنسا حيث سيلاقي مضيفه باريس سان جرمان حامل اللقب في 26 الحالي، علما بأنه خسر امام الاخير نهائي مسابقة كأس الرابطة السبت الماضي 1-4 في ليون.

اما انجيه فمني بخسارته الثانية على التوالي والثالثة في مبارياته الاربع الاخيرة فتجمد رصيده عند 39 نقطة في المركز الثاني عشر.

– ضربة موجعة لامال ليون –

وتلقى ليون ضربة موجعة في سعيه الى المنفسة على المركز الثالث المؤهل الى الدور الفاصل لمسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بخسارته امام ضيفه لوريان 1-4.

وكان ليون البادىء بالتسجيل عبر كورنتان توليسو في الدقيقة 28، لكن لوريان ادرك التعادل قبل نهاية الشوط الاول بواسطة الغاني عبد المجيد واريس (42)، قبل ان يضرب بقوة في الشوط الثاني بتسجيله ثلاثة اهداف عبر سيلفان مارفو (49) والكاميروني بنجامان موكاندجو (747 و81).

وتابع لوريان صحوته في سعيه الى الهروب من شبح الهبوط، فبعدما تخلص من المركز الاخير في المرحلة الماضية بفوزه على كاين استفاد اليوم من خسارة ديجون امام ضيفه باستيا 1-2 وارتقى الى المركز الثامن عشر بفارق الاهداف خلف نانسي الفائز على ضيفه رين بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها موريس جونيور داليه (11) والسنغالي إسيار ديا (51 و65).

وهو الفوز الثالث على التوالي للوريان والتاسع هذا الموسم فرفع رصيده الى 31 نقطة بفارق الاهداف امام نانسي الذي حقق الفوز الثامن هذا الموسم والاول منذ تغلبه على مضيفه نانت 2-صفر في 5 شباط/فبراير الماضي.

وابتعد لوريان ونانسي بفارق 3 اهداف عن باستيا الذي حقق فوزه الخامس هذا الموسم والاول منذ تغلبه على مضيفه رين 2-1 في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وسجل انزو كريفيلي (17) ويانيك كاهوزاك (58) هدفي باستيا، وبيار لي-ميلو (29) هدف ديجون الذي تراجع الى المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وارتقى بوردو الى المركز الخامس مؤقتا بفوزه الكبير على ضيفه متز بثلاثة اهداف نظيفة تناوب على تسجيلها البرازيلي مالكوم دي اوليفيرا (14) والايطالي فالنتين فادا (50 من ركلة جزاء و(52).

ورفع بوردو رصيده الى 49 نقطة بفارق نقطتين امام مرسيليا الذي يحل ضيفا على تولوز غدا.

واستعاد مونبلييه نغمة الانتصارات بعد تعادل و4 هزائم عندما تغلب على مضيفه كاين بهدفين نظيفين سجلهما للبنيني ستيفان سيسينيون (49) وجوناثان ايكونيه (88).

وعزز مونبلييه موقعه في المركز الرابع عشر برصيد 36 نقطة مقابل 32 لكاين الذي بقي في المركز السادس عشر.

ويلعب الاحد ايضا سانت اتيان مع نانت.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- موناكو 74 نقطة من 31 مباراة

2- نيس 70 من 32

3- باريس سان جرمان 68 من 30

4- ليون 54 من 32

5- بوردو 49 من 32

أهداف مباراة موناكو وانجيه:

تخلص مانشستر يونايتد من عقدة التعادلات بفوزه الكبير على مضيفه الجريح سندرلاند متذيل الترتيب في الدوري الإنكليزي ، فيما حقق كروتوني الوافد الجديد فوزا تاريخيا على ضيفه إنتر ميلان العريق بتغلبه عليه 2-1 في الدوري الإيطالي.

يونايتد يتخلص من عقدة التعادلات ويستعد بأفضل طريقة لتشلسي

تخلص مانشستر يونايتد من عقدة التعادلات بفوزه الكبير على مضيفه الجريح سندرلاند متذيل الترتيب 3-صفر، فيما مني ليستر سيتي حامل اللقب بهزيمته الأولى مع مدربه الجديد كريغ شكسبير الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم

على “ستاديوم اوف لايت”، دخل يونايتد اللقاء مع سندرلاند الذي يشرف عليه مدربه السابق الاسكتلندي ديفيد مويز، على خلفية 20 مباراة متتالية دون هزيمة لكنه اختبر في هذه السلسلة 10 تعادلات بينها اثنان في المرحلتين الأخيرتين، ما جعله مهددا بالغياب عن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
لكن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو استغل معاناة سندرلاند واضطراره الى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين طيلة الشوط الثاني، لكي يفك عقدته مع التعادلات ويحقق فوزه الـ15 لهذا الموسم، رافعا رصيده الى 57 نقطة في المركز الخامس بفارق 4 نقاط عن جاره مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال.
وخاض سيتي مباراة أكثر من جاره اللدود الذي يتخلف بفارق 6 نقاط عن ليفربول صاحب المركز الثالث المؤهل مباشرة الى المسابقة القارية الأم، إلا أن الاخير خاض مباراتين أكثر من رجال مورينيو ما يعني أن باب التأهل الى دوري الأبطال مفتوح على مصراعيه.
لكن مشوار يونايتد لما تبقى من الموسم ليس سهلا على الإطلاق، إذ تنتظره مواجهات صعبة جدا في مبارياته السبع الأخيرة، أولها الأحد المقبل على أرضه ضد تشلسي المتصدر، كما يحل ضيفا على جاره سيتي وأرسنال الذي يتخلف عنه بفارق 3 نقاط قبل مباراته الإثنين مع كريستال بالاس، ثم توتنهام هوتسبر صاحب المركز الثاني.
وقد يكون اللعب في المراحل الأخيرة الحاسمة خارج قواعده، أفضل من اللعب بين جماهيره لأن يونايتد تميز هذا الموسم بعيدا عن “اولدترافورد”، خلافا لمبارياته فيه (هزيمة و9 تعادلات في 16 مباراة)، إذ حقق الأحد فوزه السابع مقابل تعادلين في مبارياته التسع الأخيرة خارج معقله.
– ابراهيموفيتش “بنجامين باتن” –
وبعد سلسلة من المحاولات الخجولة من الطرفين، نجح يونايتد في إفتتاح التسجيل بعد نصف ساعة بالتمام والكمال وذلك عبر تسديدة من مشارف المنطقة للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي كان صاحب هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من مباراة المرحلة السابقة ضد ايفرتون (1-1)، ليحقق بالتالي عودة مثالية الى الفريق الذي افتقد خدماته لأربع مباريات بسبب الإيقاف.
وتحدث ابراهيموفيتش بعد المباراة عن مستواه المميز رغم أنه في الخامسة والثلاثين من عمره، مشبها نفسه في حديث لشبكة “سكاي سبورتس” ببنجامين باتن “لقد ولدت معمرا وسأموت وأنا صغير السن”.
وكان ابراهيموفيتش الذي رفع رصيده الى 250 هدفا من بعد عامه الثلاثين، يشير الى الفيلم السينمائي الشهير الصادر عام 2008 “ذي كوريوس كايس أو بنجامين باتن” الذي يلعب فيه الممثل الشهير براد بيت دور طفل وُلد على هيئة عجوز ثمانيني، وعوضا عن التقدم في العمر، يتغير جسم بنجامين ويبدو أصغر سنا مع مرور الزمن حتى وفاته رضيعا.
وقال السويدي الذي رفع رصيده الى 21 هدفا في 51 مباراة خاضها في موسمه الأول مع يونايتد (ثاني أفضل مسجل في الفريق بعده هو الإسباني خوان ماتا بـ10 فقط)، “كلما تقدمت في العمر، تصبح أكثر خبرة وأكثر ذكاء ولا تهدر طاقتك على أمور لست بحاجة اليها”.
وأشاد مورينيو بمهاجمه السويدي، قائلا “تحتاج الى هؤلاء اللاعبين من أجل فكها (تمهيد الطريق الى الفوز). كل فريق يملك لاعبين من هذا النوع، وزلاتان فعلها. النتيجة جيدة”، مشيرا الى أن فوز سيتي على هال 3-1، وليفربول على ستوك 2-1 السبت جعل فريقه مجبرا على الفوز في مباراة الأحد.
وتعقدت مهمة سندرلاند بعدما رفع الحكم البطاقة الحمراء بوجه السويدي سيباستيان لارسون (43).
وحسم يونايتد اللقاء بشكل كبير بعد 45 ثانية فقط على انطلاق الشوط الثاني بهدف للأرميني هنريك مخيتاريان (46)، ثم وجه الضربة القاضية لمضيفه بهدف في الدقيقة 89 عبر البديل ماركوس راشفورد بعدما تبادل الكرة مع ابراهيموفيتش.
ليستر سيتي وايفرتون
وعلى ملعب “غوديسون بارك”، مني ليستر سيتي بهزيمته الأولى بقيادة شكسبير، وجاءت على يد مضيفه ايفرتون بعد مباراة مثيرة جدا 2-4.
ودخل ليستر الذي يستعد للسفر الى العاصمة الإسبانية منتصف الأسبوع المقبل من أجل مواجهة اتلتيكو مدريد في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، الى مباراته مع ايفرتون على خلفية 5 انتصارات متتالية في 5 مباريات خاضها بقيادة شكسبير الذي خلف الإيطالي كلاوديو رانييري.
لكن ايفرتون اعاده الى أرض الواقع وجدد الفوز عليه في الدوري (فاز ذهابا 2-صفر) وثأر لخروجه أمامه من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي (1-2) في أوائل العام الحالي.
وحقق الفريقان بداية مجنونة إذ افتتح ايفرتون التسجيل بعد ثلاثين ثانية فقط عبر طوم ديفيس. وهذه المرة الثالثة التي يسجل فيها هذا الموسم هدفا في الدوري الممتاز بعد ثلاثين ثانية فقط على البداية، والأولى فعلها الإسباني بدرو رودريغيز (تشلسي) في 23 تشرين الأول/أكتوبر ضد مانشستر يونايتد (4-صفر) والثانية البلجيكي روميلو لوكاكو (ايفرتون ايضا) في 4 شباط/فبراير ضد بورنموث (6-2).
لكن رد ليستر جاء سريعا عبر الجزائري اسلام سليماني الذي أدرك التعادل في الدقيقة 4، ثم سجل الضيوف هدف التقدم في الدقيقة 10 من ركلة حرة نفذها مارك البرايتون الى داخل المنطقة لكن الكرة أخذت منحى مخادعا وسكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى الإسباني خويل روبليس.
وانطلقت من نقطة الصفر مجددا عندما أدرك لوكاكو التعادل بكرة رأسية (23)، ثم تحولت المواجهة لمصلحة ايفرتون مجددا وهذه المرة بهدف من كرة رأسية للقائد فيل جاغييلكا (41) قبل أن يحسم لوكاكو النقاط الثلاث بهدفه الشخصي الثاني والهدف الرابع لفريقه (58)، رافعا رصيده الى 23 هدفا في الدوري هذا الموسم ورصيد فريقه الى 54 في المركز السابع مساواة مع ارسنال السادس.
– ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 75 نقطة من 31 مباراة
2- توتنهام 68 من 31
3- ليفربول 63 من 32
4- مانشستر سيتي 61 من 31
5- مانشستر يونايتد 57 من 30
شاهد أهداف مباراة مانشستر يونايتد وسندرلاند

شاهد أهداف مباراة ليستر سيتي وإيفرتون

روما بثبات نحو لقب الوصيف وخسارة تاريخية لانتر ميلان

تابع روما سيره بثبات نحو لقب الوصيف اثر فوزه على مضيفه بولونيا 3-صفر الاحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع روما رصيده الى 71 نقطة بفارق 6 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الاخيرة الذي تغلب السبت على ضيفه كييفو 2-صفر، وبفارق 7 نقاط امام مطارده المباشر نابولي الذي يحل في وقت لاحق اليوم ضيفا على لاتسيو في قمة وختام المرحلة.

على ملعب “ريناتو ديل آرا” وامام 21 الف متفرج، انتظر روما حتى الدقيقة 25 لافتتاح التسجيل عبر الارجنتيني فيديريكو فازيو الذي تابع برأسه كرة رفعها ستيفان الشعراوي من ركلة ركنية.

واضاف المصري محمد صلاح الهدف الثاني بعد بينية من البوسني ادين دزيكو تابعها بيمناه في الشباك (41) مسجلا هدفه الحادي عشر في البطولة.

ولم يغب دزيكو عن المشهد وسجل الهدف الثالث لروما اثر هجمة مرتدة قادها الارجنتيني دييغو بيروتي وانهاها البوسني في الشباك (75) رافعا رصيده الى 24 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

إنتر ميلان وكروتوني

وحقق كروتوني الوافد الجديد لاول مرة في تاريخه الى دوري النخبة والقابع في المركز السابع عشر ضمن منطقة الهبوط الى الدرجة الثانية، فوزا تاريخيا على ضيفه انتر ميلان العريق بطل المسابقة 18 مرة منها 5 القاب متتالية من 2006 الى 2010، ووصيف البطل 14 مرة، بتغلبه عليه 2-1.

واحرج كروتوني الضيوف بعدما تقدم بهدفين مبكرين، الاول من ركلة جزاء احتسبت بعد لمسة يد من الدولي التشيلي غاري ميديل ونفذها بنجاح دييغو فلاتشينيلي (18).

واضاف فلاتشينيلي نفسه الهدف الثاني بعد اربع دقائق بعد تلقيه كرة مناسبة من مارتشيلو تروتا (22).

وفي الشوط الثاني، قلص دانيلو دامبروزيو الذي مدد عقده الجمعة مع انتر ميلان حتى 2021، الفارق بعد متابعة ناجحة لكرة وصلته من ركلة ركنية (65).

ولم يستثمر انتر ميلان الذي فاز ذهابا على ملعبه 3-صفر، تفوقه في نصف الساعة الاخير رغم أن الحكم ماركو غيدو احتسب اكثر من ثماني دقائق كوقت بدل من ضائع.

ميلان وباليرمو

على ملعب سان سيرو وامام 40 الف متفرج، اكتسح ميلان ضيفه باليرمو برباعية نظيفة وتقدم الى المركز السادس على حساب جاره انتر ميلان برصيد 57 نقطة وبات منافسا جديا لاتالانتا الخامس (59) ولاتسيو الرابع (60) على احد المركزين المؤهلين الى مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

وبكر ميلان في افتتاح التسجيل عبر الاسباني خيسوس خواكين فرنانديز دي لا توري المعروف ب”سوسو” من ركلة حرة وضع الكرة منها في اعلى الزاوية اليسرى (6).

واضاف ميلان الهدف الثاني سريعا عندما وصلت كرة داخل المنطقة الى الكرواتي ماريو باساليتش تابعها بيمناه من زاوية ضيقة في اسفل الزاوية اليمنى (19).

وعزز الكولومبي كارلوس باكا بالهدف الثالث من متابعة رأسية لكرة عرضية ارسلها دافيدي كالابريا الى داخل المنطقة (37).

واتخم ميلان شباك باليرمو بهدف رابع في الشوط الثاني بعد ان قاد ماتيا دي شيليو هجمة معاكسة سريعة وانهاها الإسباني جيرار دولوفو في شباك الحارس اندريا فولينياتي (70).

ونال لاعب باليرمو الكوستاريكي جانكارلو غونزاليز البطاقة الصفراء الثانية وطرد (83).

اودينيزي وجنوى

وتغلب اودينيزي على ضيفه جنوى 3-صفر.

وصعب اودينيزي مهمة الضيوف عندما انهى الشوط الاول متقدما بهدفين نظيفين جاء اولهما بتسديدة قوية اطلقها الارجنتيني رودريغو دي بول من خارج المنطقة (20)، والثاني عبر الكولومبي دوفان زاباتا بعد ركنية تابعها بيمناه في اعلى الزاوية اليمنى (31).

وفي مستهل الشوط الثاني، حاول البرازيلي روبينيو حارس جنوى ابعاد كرة فحولها بالخطأ الى مرماه معززا تقدم اودينيزي بالهدف الثالث (49).

سمبدوريا وفيورنتينا

وتعادل سمبدوريا مع ضيفه فيورنتينا 2-2 .وسجل البرازيلي برونو فرنانديش (5) والارجنتيني ريكاردو الفاريز (71) هدفي سمبدوريا، والارجنتيني غونزالو رودريغيز (60) والسنغالي خوما بابكر (89) هدفي فيورنتينا.

كالياري وتورينو

وسقط كالياري امام ضيفه تورينو 2-3.

وكان كالياري سباقا الى افتتاح التسجيل من ركلة جزاء نفذها بنجاح ماركو بورييلو اثر مخاشنة البرازيلي طارلوس روبرتو دا كروز جونيور “كارلاو” للمولدافي ارتور يونيتا (19).

ورد تورينو بهدف التعادل اثر مجهود فردي قام به الصربي آدم لياييتش داخل المنطقة (33).

ومنح هدف اندريا بيلوتي التقدم لتورينو عندما تابع برأسه من زاوية صعبة كرة عالية من دافيدي تساباكوستا (39) رافعا رصيده الى 24 هدفا وبقي شريكا للبوسني دزيكو في صدارة ترتيب الهدافين.

وفي الشوط الثاني، عزز الغاني افرييه اكواه تقدم الضيوف بالهدف الثالث مستفيدا من تمريرة الاسباني ياغو فالكي (53).

واختتم باليرمو التسجيل بهدفه الثاني في الوقت بدل الضائع بعد اربع دقائق من طرد صاحب الهدف الثالث للضيوف، اثر عرضية من البرازيلي دييغو فارياش ومتابعة رأسية ناجحة من الكوري الجنوبي كوانغ-سونغ هان (90+5).

لاتسيو ونابولي

وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة وامام 20 الف متفرج، تقدم نابولي بواسطة الاسباني خوسيه كايخون الذي تابع في الشباك كرة وصلته داخل المنطقة من قائد الفريق السلوفاكي ماريك هامسيك (25).

وفي الشوط الثاني، اضاف لورنتسو اينسينيي الهدف الثاني بعد كرة بينية من البرازيلي الان (51).

واختتم اينسينيي التسجيل في الوقت بدل الضائع اثر تمريرة من البولندي بيوتر زيلينسكي (90+2) مسجلا الهدف الرابع عشر في البطولة.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 77 نقطة من 31 مباراة

2- روما 71 من 31

3- نابولي 67 من 31

4- لاتسيو 60 من 31

5- اتالانتا 59 من 31

شاهد أهداف مباراة روما وبولونيا

شاهد أهداف مباراة ميلان وباليرمو

شاهد أهداف مباراة إنتر ميلان وكروتوني

شاهد أهداف مباراة نابولي ولاتسيو

فوز فالنسيا على غرناطة وسقوط سلتا فيغو أمام آيبار

فاز فالنسيا على مضيفه غرناطة 3-1 الاحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل الايطالي سيموني زازا (19 و21) وسانتي مينا (55) لفالنسيا، والارجنتين ايزكييل بونسي (65) لغرناطة.

ورفع فالنسيا رصيده الى 39 نقطة في المركز الثاني عشر، وازدادت مهمة غرناطة في البقاء ضمن دوري الاضواء صعوبة بعد أن تجمد رصيده عند 20 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير.

وتهبط الفرق الثلاثة الاخيرة الى الدرجة الثانية.

سلتا فيغو و ايبار

وسقط سلتا فيغو امام ضيفه ايبار صفر-2 سجلهما كيكي (13) وبدرو ليون (51).

اوساسونا وليغانيس

وفاز اوساسونا صاحب المركز الاخير على ضيفه ليغانيس الوافد الجديد الى الاضواء بهدفين لسيرخيو ليون (36 من ركلة جزاء و71) مقابل هدف لليوناني ديميتريس سيوفاس (16).

ويلعب لاحقا اليوم لاس بالماس مع بيتيس اشبيلية، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ريال سوسييداد مع سبورتينغ خيخون.

– ترتيب فرق الصدارة:

1- ريال مدريد 72 نقطة من 30 مباراة

2- برشلونة 69 من 31

3- اتلتيكو مدريد 62 من 31

4- اشبيلية 61 من 31

5- فياريال 54 من 31

أهداف مباراة فالنسيا وغرناطة:

هرتا برلين يستعيد توازنه على حساب اوغسبورغ الجريح

استعاد هرتا برلين توازنه وعمق جراح ضيفه اوغسبورغ بالفوز عليه 2-صفر الأحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

ودخل ممثل العاصمة المباراة وهو يبحث عن العودة الى سكة الانتصارات بعد هزيمتين متتاليتين وثلاث في أربع مراحل، وقد استغل تواضع مستوى اوغسبورغ ليحقق مبتغاه وتحقيق فوزه الحادي عشر في 14 مباراة خاضها على الملعب الأولمبي، وهو إنجاز لم يحققه أي فريق في ملعبه هذا الموسم.
ويدين هرتا برلين بفوزه الثالث عشر هذا الموسم وتأكيد تفوقه على اوغسبورغ الذي لم يحقق أي فوز في مواجهاته الخمس الأخيرة مع منافسه، الى الأميركي-الألماني جون بروكس والسويسري فالنتين ستوكر اللذين سجلا الهدفين في الشوط الأول (12 و37 على التوالي).
وتحدث المدرب المجري لهرتا برلين بال دارداي عن الفوز، قائلا “كنا نفضل ان نسجل هدفا ثالثا في الشوط الثاني، لكننا بالفعل نستحق تماما هذا الفوز. كان لدينا دائما خياران أو ثلاثة حين كانت الكرة بحوزتنا. الكل قام بعمله. أنه حقا أداء جماعي”.
وتطرق دارداي الذي يشرف على فريق العاصمة منذ 2015، الى مجريات اللقاء قائلا “من الرائع رؤية جون (بروكس) يسجل هدفا. وكان (الهدف) مهما جدا ايضا بالنسبة لنا”، فيما اعتبر أن “التمارين الجيدة التي أجراها ستوكر خلال الأسبوع” أعطت ثمارها “وهو أظهر معدنه اليوم”.
ورفع هرتا برلين رصيده الى 43 نقطة في المركز الخامس المؤهل الى “يوروبا ليغ” بفارق 7 نقاط عن بوروسيا دورتموند صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، فيما تجمد رصيد أوغسبورغ عند 29 نقطة في المركز السادس عشر الذي يخوض صاحبه الملحق الفاصل مع ثالث الدرجة الثانية.
دارمشتات وانغولشتات
وأصبح دارمشتات في طريقه للعودة الى الدرجة الثانية بعد خسارته مواجهة القاع مع مضيفه انغولشتات بهدفين لماريو فرانسيتش (33 و39 من ركلة جزاء)، مقابل ثلاثة أهداف لباسكال غروس (19) والإسرائيلي الموغ كوهين (68) والنمسوي ماركوس شوتنر (72).
وتجمد رصيد دارمشتات الذي شارك الموسم الماضي في دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 33 عاما، عند 15 نقطة في المركز الثامن عشر الأخير بفارق 14 نقطة عن منطقة الأمان قبل 6 مراحل على ختام الموسم.
وفي المقابل، رفع انغولشتات رصيده الى 28 نقطة في المركز السابع عشر بفارق نقطة عن ماينتس الخامس عشر، وذلك بعد تحقيق فوزه الثالث تواليا على فرق تنافسه على البقاء (تغلب على ماينتس 2-1 ثم اوغسبورغ 3-2 وصولا الى دارمشتات).
– ترتيب فرق الصدارة:
1- بايرن ميونيخ 65 نقطة من 28 مباراة
2- لايبزيغ 58 من 28
3- هوفنهايم 51 من 28
4- دورتموند 50 من 28
5- هرتا برلين 43 من 28

باريس سان جرمان دائما في السباق مع موناكو ونقطة واحدة لمرسيليا

بقي باريس سان جرمان حامل اللقب في المواسم الاربعة الماضية منافسا قويا لموناكو على الصدارة بعد فوزه على ضيفه غانغان 4-صفر الاحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ورفع سان جرمان رصيده الى 71 نقطة مقابل 74 لموناكو الذي حقق فوزا صعبا على مضيفه انجيه 1-صفر السبت ولكل منهما مباراة مؤجلة، واستعاد المركز الثاني بفارق نقطة واحدة امام نيس الفائز على ليل 2-1 الجمعة في الافتتاح.
على ملعب بارك دو برانس وامام 45 الف متفرج، واجه باريس سان جرمان مقاومة شديدة من جانب غانغان العاشر في الشوط الاول الذي انتهى سلبيا.
وفي الثاني، مهد الارجنتيني انخل دي ماريا الطريق لزملائه بالهدف الاول اثر تمريرة من الاوروغوياني ادينسون كافاني (55).
واضاف كافاني الثاني بعد خمس دقائق مستفيدا من تمريرة ادريان رابيو (50)، وعزز اللاعب نفسه بالهدف الثاني الشخصي والثالث لفريق العاصمة بعد ان رد له دي ماريا الدين بتمريرة رائعة (70).
ورفع كافاني رصيده الى 29 هدفا مبتعدا في صدارة الهدافين بفارق 5 اهداف على مهاجم ليون الكسندر لاكازيت.
وفي الوقت بدل الضائع، اختتم بليز ماتويدي المهرجان بالهدف الرابع بعد عرضية من البرازيلي لوكاس مورا تابعها ببيساره من مسافة قريبة في اسفل الزاوية اليسرى (90+2).
– مرسيليا يحن الى التعادلات –
حن مرسيليا الى التعادلات وفقد نقطتين ثمينتين في صراعه من أجل الحصول على بطاقة مشاركته في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” الموسم المقبل، بعدما اكتفى بالتعادل مجددا أمام مضيفه تولوز صفر-صفر
والتعادل هو الثالث على التوالي لمرسيليا الذي يحاول الحصول على المركز الخامس المؤهل الى “يوروبا ليغ” الموسم المقبل، لكنه تخلى عنه لمصلحة بوردو الفائز السبت على متز 3-صفر.
وعجز مرسيليا عن الوصول الى شباك تولوز الذي فقد الأمل بالمشاركة القارية الموسم المقبل كما أنه بعيد عن منطقة الخطر بفارق 10 نقاط قبل 6 مراحل على النهاية.
والأمل بالمشاركة القارية قائم بقوة بالنسبة لمرسيليا لكن عليه تخطي مطبات المراحل الست الأخيرة، أبرزها ضد نيس على أرضه في السادس من الشهر المقبل قبل أن يحل ضيفا على بوردو في المرحلة التالية قبل الأخيرة.
ويواجه مرسيليا منافسة من خصمه المقبل سانت اتيان الذي لم يستفد من تعثر الفريق المتوسطي لكي يقلص الفارق الذي يفصله عنه الى نقطة فقط، واكتفى بدوره بالتعادل على أرضه مع نانت بهدف لبنجامان كورنييه (70)، مقابل هدف للبوركينابي بريجوس ناكولما (15).
– ترتيب فرق الصدارة:
1- موناكو 74 نقطة من 31 مباراة
2- باريس سان جرمان 71 من 31
3- نيس 70 من 32
4- ليون 54 من 32
5- بوردو 49 من 32
شاهد ملخص مباراة مرسيليا وتولوز

شاهد أهداف مباراة باريس سان جرمان وغانغان

1 تعليقات

  1. Gabriel says:

    والله شماشا لو تدري القاشا شكد فرح لما برشلونة خسرت … بس اني انقهرت عليك وعلى اخونا خالد … يلا مو مشكلة ننتظر الريال يخسر

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی