جمعية نينوى في النرويج » مع هذا الجهاز لن تتمكن طائرات داعش المسيرة من التحليق تستخدمه القوات العراقية في الموصل
:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم » مع هذا الجهاز لن تتمكن طائرات داعش المسيرة من التحليق تستخدمه القوات العراقية في الموصل

نينوى.نو/ باسنيوز

شرعت القوات الأمنية العراقية المتمثلة بجهاز مكافحة الإرهاب باستخدام جهاز جديد يحد من فاعلية الطائرات المسيرة، والتي يستخدمها تنظيم داعش في عمليات إلقاء القنابل الصغيرة على أفراد الجيش العراقي والمدنيين في الأحياء المحررة، والتي تسببت في مقتل العشرات حتى الآن .

وجاء في بيان نشر على مواقع تابعة للجيش العراقي إن “الجهاز (RAYSUN MD1) يقوم باختراق إرسالات الدرونات Drones “كالتي يستخدمها داعش في تصوير مواقع القوات العراقية أو إلقاء القنابل”، ومن ثم يقطع الاتصال بين الطائرة وأجهزة التحكم.

مشيراً ، إلى أن “داعش لجأ إلى استخدام الطائرات المسيرة لاستكشاف مواقع القوات الأمنية وقصفها بالقنابل، في محاولة يائسة منه بعدما تكبد خسائر فادحة خلال المعارك التي خاضها”.

يذكر أن القوات العراقية تواصل تقدمها في مناطق الساحل الأيمن من الموصل بعد تحريرها للجانب الأيسر من المدينة.

وكانت مصادر من مدينة الموصل قد اكدت في العاشر من مارس/آذار الماضي ، أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية استخدمت وللمرة الأولى منذ معركتها ضد التنظيم “نظام مكافحة الدرونات AUDS ” لرصد الطائرات المسيرة عن بعد التي يستخدمها تنظيم داعش.

ويتميز النظام بكونه أفضل نظام عملي لمكافحة الدرونات (الطائرات الصغيرة المسيرة عن بعد) على المستوى العالمي فهو ينفرد بقدرته على اكتشاف الدرونات الصغيرة جداً وتصنيفها ومتابعتها، من ثم التشويش عليها وإسقاطها، و هو مناسب لمناطق محافظة نينوى حيث أثبت كفائته ضد الدرونات التي يستخدمها التنظيم في معارك الموصل.

ويتكون هذا الجهاز من 3 منظومات تعمل معاً، الأول، نظام راداري يسمى Blighter A400 وهذا الرادار مصمم وفق الهوائيات المصفوفة PESA بيسا حيث يتميز بكونه يعمل 24 ساعة في اليوم وفي جميع الظروف الجوية يصل مدى اكتشافه 10 كم ويستعمل النطاق الترددي Ku-band ويتميز هذا التردد بقدرته على تمييز الاهداف الصغيرة جدا في الجو فهو يرصد هدف جوي مقطعه الراداري 0.01 م من مسافة بعيدة وهو يستخدم طريقة التضمين الترددي FMCW اي تشفير الاشارات الصادرة من الرادار مما يستحيل اكتشافه من قبل انظمة التحذير الراداري ويستحيل ان يسبب الرادار اي حيود او تداخل راداري مع الانظمة الاخرى كما يتميز الرادار بدقة عالية جدا سواء من حيث دقة الشعاع او دقة اكتشافه للاهداف الجوية فهو مصمم لحجب الاهداف الغير مرغوب بها مثل الطيور وغيرها ويعمل الرادار بطاقة منخفضة جدا اي 4 وات لذلك يعتبر هذا الرادار مثل العين الخفية التي تراقب السماء .

أما النظام الثاني، فهو نظام الرصد السلبي و الاهم ويستعمل لقتل الدرونات TRL-99 والذي يقوم من خلالها بالتشويش على انظمة الدرونز بعد اكتشافها من قبل الانظمة الانفة الذكر، من خلال قطع الإتصالات اللاسلكية C2 بين الدرون والمشغل ما يؤدي الى شل حركته واسقاطه، ويتميز هذا النظام بطاقته العالية وتأثيره حيث يبلغ مدى التشويش 8 كم من خلال هوائياته الاربع ، و يعمل ضمن النطاق الترددي 5.8 غيغاهرتز ويمكن تخصيص الطول الموجي ليتناسب مع تردد الهدف . اما الميزة الاكبر لهذا النظام فهو يعرض الموقع الجغرافي لمشغل الدرون وهذا يساعد كثيرا في مكافحة الدرونات واطقمها.

 

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی