:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » بيان تجمع نشطاء سهل نينوى بخصوص مؤتمر بروكسل

 

نينوى.نو/ عن /زوعا اورغ / متابعات

4_7_2017

بعد أن إطّلعنا على بيان مؤتمر بروكسل وما جاء به من توصيات ومقررات لم يرغب بها شعبنا الذي انتظر هذه الفرصة التأريخية لسنوات عدّة وأصعبها سنوات التهجير بما حملته من الم وقهر وعذاب ، نقف اليوم نحن تجمع نشطاء سهل نينوى لنرفع راية الشعب ونُعلّي مصلحته أولاً ونمنع أي تجاوز على حقوقه وأراضيه ومستقبله .
ولأنّ المؤتمرين كلّهم لم يُعلنوا عن وثيقتهم ، سوى ما تم عرضه في الوثيقة الموقعة سابقاً من قبل ( 10 ) من أحزاب شعبنا ، ولوجود وثيقة جاهزة مكتوبة من قبل الاتحاد الأوربي كمشروع خارطة طريق جاهزة لاعتمادها في مناطق سهل نينوى دون الأخذ برأي أهاليها الذين طالتهم أيدي الظلم والاضطهاد ، كتبنا مطالب الناس بتواقيعهم وقّدمناها وبالفعل وصلت إلى المؤتمر لكنها لم تلقَ أي اهتمام من قبل المؤتمرين سوى من بعض الأحزاب المشاركة والتي أعلنت تضامنها مع مطالب الشعب من داخل المؤتمر .
ولان المؤتمرين لم يمثلوا بلدات سهل نينوى بالكامل كونها اقتصرت على بعض البلدات بينما تم إهمال البلدات الأخرى دون أن يكون لها أي دور في تقرير المصير ووضع خارطة طريق لمستقبلهم بعد معاناة طويلة مع التهجير واستفحال الهجرة بين أبناء شعبنا ، فضلاً عن افتقاد وفد المؤتمر إلى تشكيلة تضم كل أطياف شعبنا من مدير الوحدة الإدارية ومدراء دوائر الدولة وأطباء ومهندسين وأساتذة جامعات وشباب ليمثلوا بمجموعهم نسيج مجتمعنا الذي يعاني منذ أمد .
والأهم من هذا كله كنّا نودّ أن تؤخذ عينة من مختطفاتنا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ليتعرّف عليها العالم الغربي والدول التي تساهم في صنع القرار حتى وإن لم تعرف التكلّم أو التعبير عن معاناتها لكن وجودها كان تأريخيا ليتعرفوا على مآسينا.
( كريستينا ) إرتأيناها مثالاً حيّاً وكان الأجدر بشعبنا جعلها سفيرة الطفولة ومعاناتها وبهذا نكون قد حققنا مكسباً كبيراً.
ومع هذا فإن أول انتصار لإرادة الشعب كانت في تضمين توصيات المؤتمر مطلبين من مطالب الشعب بما يخص تشكيل المجلس العسكري وتوحيد القوات المسيحية ، وإعادة البناء والإعمار للمناطق التاريخية لأبناء شعبنا في سهل نينوى ، إلا أن مطلب منح سهل نينوى إقليماً لم يؤخذ بعين الاعتبار بل تم إدراج فقرة استحداث محافظة في سهل نينوى ونحن بصدد رفض تشكيل هذه المحافظة لأنها ستكون بمثابة رصاصة الرحمة على من تبقى من المسيحيين في العراق وسهل نينوى خصوصاً في حال عدم اعتماد تعداد 1957 الذي استتر به المؤتمرون في بروكسل.
وأخيراً نحن في التجمع نود أن نعلمكم بأننا سنطرح توصيات وبرنامج عمل من نبض الشارع ليكون خارطة طريق جدية تقدم إلى كل من يهمه الأمر في المجتمع الدولي والحكومة المركزية وحكومة الإقليم وسنحاول جاهدين أن نكون طريقاً لإخراج الشعب من محنته ومآسيه .
وختام مشروعنا سيكون بعقد مؤتمر في العراق يشمل رجال الدين وأحزاب شعبنا وشرائح المجتمع ككل للخروج بنتائج تنهي كل الأمور التي تفرقنا لنبدأ بوضع حجر الأساس لعودة آمنة إلى مناطقنا، فنحن كتجمع نتمنى لم شمل البيت المسيحي وتوحيد مطالبه ، ولأجل هذا نعلن عن إطلاق مبادرة لأجل ذلك من خلال الجلوس والحوار مع كل الأطراف دون استثناء .

تجمع نشطاء سهل نينوى

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی