:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » العام, بيئة & علوم &طرائف وغرائب » جزيرة “للرجال فقط” تدخل قائمة اليونيسكو للتراث العالمي. محظور على النساء دخولها..

(نينوى.نو- متابعة)أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” إدراج جزيرة أوكينوشيما اليابانية التي تعد واحدة من المواقع الدينية القديمة المحظور على النساء دخولها ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.
وتضم الجزيرة معبد أوكيتسو الذي بني في القرن السابع عشر الميلادي بهدف إقامة الصلاة طلبا لسلامة البحارة، ولا يجب عليهم أيضا أخذ أي شئ معهم أثناء مغادرتهم الجزيرة، فضلا عن عدم كشف تفاصيل زيارتهم لأحد.
وفي السياق اشارت صحيفة “جابان تايمز” اليابانية الى ان جزيرة أوكينوشيما كانت قبل فترة طويلة من بناء المعبد مقصدا لممارسة شعائر دينية مثل الصلاة من أجل السفن التي تبحر في المحيط والروابط التجارية مع الشعبين الكوري والصيني،
وأضافت الصحيفة أنه عثر في الجزيرة على آلاف القطع الفنية التي أحضرها معهم زوار الجزيرة كهدايا، من بينها خواتم ذهبية من شبة جزيرة كوريا.
الى ذلك تستقبل الجزيرة حاليا الزائرين لها في يوم واحد فقط كل عام، في 27 أيار ومازالت القواعد العتيقة عليها متبعة حتى الآن، كما يتعين ألا يزيد عدد الزائرين للجزيرة، من الرجال فقط، على 200 زائر، ويمارسون شعائر الاغتسال في مياه البحر.

لماذا يُحظر على النساء دخول هذه الجزيرة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– رغم أن جميع الناس، رجالاً ونساء يحلمون بزيارة كافة مواقع التراث العالمي المدرجة ضمن قائمة المواقع الأثرية التابعة لمنظمة “اليونيسكو”، إلا أنه يُحظر على النساء زيارة أحد المواقع، وهو جزيرة “أوكينوشيما” اليابانية المقدسة. 

وتعتبر الجزيرة محظورة على النساء بحسب ديانة الشنتو اليابانية. ويسمح لـ100 رجل فقط بزيارة الجزيرة ليوم واحد فقط، أي بتاريخ 27 مايو/أيار سنوياً. ويُشترط عليهم لدخولها الخضوع لطقس وضوء يضمن الطهارة بحسب ديانة الشنتو.

قد يهمك أيضاً: تعرّف إلى الديانة التي كانت محرمة على النساء

ولا يُسمح لأحد بالحديث عما قد رآه أو سمعه في الجزيرة، كما يُمنع أخذ أي شيء من الجزيرة إلى خارجها، حتى وإن كان مجرد حفنة من العشب.

وليس هناك سبب واضح لحظر النساء من دخول الجزيرة، لكن يعتقد البعض أن السبب يعود إلى عدم طهارة دماء الحيض، أو إلى الخوف عليهن من خطورة البحارالمحيطة بالجزيرة.

واستُخرجت أكثر من 80 ألف قطعة أثرية من الجزيرة، والتي تعتبر ثروة وطنية في اليابان. ورغم أن إدراج بعض الأماكن ضمن قائمة المواقع الأثرية التابعة لمنظمة “اليونيسكو” يعني توافد الزوار إليها بأعداد متزايدة، إلا أن هذه الجزيرة ستبقى حصرية ولن تفتح للعامة.

وتشاهدون جوانب مختلفة من الجزيرة في معرض الصور أعلاه:

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی