:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم » الرئيس بارزانى: حقوق الأخوات والإخوة المسيحيين في كوردستان ستكون محمية في كل المراحل

نينوى.نو-waar-دهوك :

اكد الرئيس مسعود بارزاني في رسالة بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السريان الآشوري، ان الأخوات والإخوة المسيحيين مصيرهم مشترك مع باقى مكونات كوردستان في الماضي والحاضر والمستقبل ويشترك معهم في الآلام والمصائب وكذلك الإنتصارات. والآن حيث يخطو شعب كوردستان نحو الإستقلال، سيكون حقوق ومطالب الأخوات والإخوة المسيحيين في كوردستان محمية في كل المراحل وستتعزز الأخوة والتعايش اكثر.
نص رسالة الريس بارزاني

بسم الله الرحمن الرحيم

” بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري، الف الف تحية الى ارواح كل شهداء كوردستان وشهداء الإبادة الجماعية في سيميل الذين قضوا على يد النظام العراقي آنذاك في 7\8\1933واستشهد مجموعة كبيرة من الأخوات والإخوة المسيحيين بأبشع صورة.
ان الإبادة الجماعية التي مورست في سيميل هي جزء من المآسي والكوارث التي حلت بكل شعب كوردستان وهو دليل قوي على ان ليست الشراكة لا معنى لها لدى دولة العراق فحسب، بل ان الجينوسايد والإبادة الجماعية والقتل الجماعي حصة المكونات القومية والدينية.
في الذكرى الرابعة والثمانين لتلك الكارثة التي تتزامن مع الذكرى الثالثة للهجمة الوحشية لداعش على الأخوات والإخوة المسيحيين والمكونات الأخرى بسهل نينوى، أؤكد مرة أخرى ان مصير الأخوات والإخوة المسيحيين الآن وغداً وفي المستقبل في الآلام والإنتصارات مشترك مع جميع المكونات الأخرى في كوردستان.
والآ حيث يخطو شعب كوردستان نحو الإستقلال، سيكون حقوق ومطالب الأخوات والإخوة المسيحيين في كوردستان محمية في كل المراحل وستتعزز الأخوة والتعايش اكثر.

ان العلاج الوحيد لآلامنا جميعا والضمان الوحيد لعدم تكرار الكوارث التي حلت بنا هو ان نخطو نحو الإستقلال”.

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی