:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » ليفربول يذل أرسنال و أسينسيو ينقذ الريال وفوز بنكهة إسبانية لتشلسي

أنقذ ماركو اسينسيو فريقه ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسيا، وأذل ليفربول ضيفه أرسنال برباعية، فيما فاز تشلسي على ضيفه ايفرتون وحقق ميلان المتجدد فوزه الثاني على حساب ضيفه كالياري، وقلب نابولي تخلفه أمام اتالانتا الى فوز صريح.

إيلاف_الفرنسية: سقط ريال مدريد حامل اللقب في فخ التعادل مع ضيفه فالنسيا 2-2 الاحد في قمة وختام المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم.

على ملعب سانتياغو برنابيو، غاب عن الفريق الملكي قلبا الدفاع القائد سيرخيو راموس الموقوف والفرنسي رافائيل فاران المصاب، ولعب بلدلا منهما البرازيلي كاسيميرو وناتشو، فضلا عن الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو الموقوف خمس مباريات.

وضغط ريال مدريد منذ البداية وسجل هدف السبق سريعا عبر الواعد ماركو اسنسيو الذي ارسل من خارج المنطقة بطريقته المعتادة وبيساره كرة مفوسة استقرت على يمين الحارس (10). وهي المباراة الـ 70 تواليا التي يسجل فيها ريال مدريد هدفا واحدا على الاقل.

ولم يتأخر فالنسيا في ادراك التعادل بهعد لعبة ثلاثية مشتركة بدأها خوسيه غايا الى انطونيو لاتوري “طوني لاتو” الذي عكس من الجهة اليسرى كرة امام المرمى تابعها كارلوس سولر على يسار الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (18).

وكان الفرنسي كريم بنزيمة قريبا من التسجيل مرتين متتاليتين اصابت كرته في آخرهما القائم الايمن لمرمى الحارس نيتو قبل ان يكمل الدفاع تشتيتها (37)، ثم جانبت رأسيته المرمى (45). وفي مستهل الشوط الثاني. ضغط ريال مدريد بقوة بعد ان اخرج مدرب الفرنسي زين الدين زيدان الجناح ايسكو غير الموفق في الشوط الاول وادخل مكانه الكرواتي ماتيو كوفاسيتش.

واطلق كاسيميرو كرة صاروخية من نحو 32 مترا حولها نيتو بصعوبة الى ركنية (49)، وحاول اسنسيو تكرار سيناريو الهدف الاول لكن كرته مرت بجاب القائم الايمن (56)، وتابع الفرنسي جوفري كوندوغبيا براسه ارسلها غايا من الجهة اليمنى فارتطمت بالارض وعلت الخسبات (60) لكنها كشفت ثغرة في دفاع الفريق الملكي.

وضاعت على الويلزي غاريث بايل فرصة مماثلة بعد عرضية من الجهة اليسرى للبرازيلي مارسيلو ومتابعة رأسية اريتطمت بالارض وعلت المرمى (65)، ونجح نيتو في حرمان الكرواتي لوكا مودريتش من التسجيل بتحويل كرته الزاحفة الى ركنية (68).

وكاد دانيال باريخو يهدي التقدم لفالنسيا من ركلة حرة تألق نافاس في التصدي لها (73)، لكن ذلك لم يتأخر كثيرا عندما اخترق رودريغو المنطقة في الجهة اليسرى واعاد الكرة خلفية الى كوندوغبيا عند خط المنطقة دفعها الاخير بيسراه على يسار نافاس (77). وحصل كوفاسيتش على ركلة حرة عند مشارف المنطقة نفذها اسنسيو كالعادة بيسراه وبطريقة قوسية على بيمين نيتو مدركا التعادل (83).

وفوت بنزيمة فرصة تحقيق الفوز بتسديدة عشوائية من مكان ووضع مناسبين للتسجيل (88)، ثم تصدى نيتو لرأسيته المحكمة (90 2)، واهدر الايطالي سيموني زازا بتردده فرصة اخيرة لفوز الضيوف (90 3).

وحقق اشبيلية، رابع الدوري المحلي في الموسم الماضي وبطل مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) خمس مرات، فوزا بشق النفس على مضيفه خيتافي 1-صفر خلافا لمجريات المباراة.

وكان اشبيلية قريبا من تلقي الخسارة الاولى قياسا على الفرص الخطيرة والعديدة التي سنحت على مدار الشوطين لخيتافي الذي برز منه المغربي فيصل فجر كصانع العاب نشيط. ويدين اشبيلية بالفضل في عدم الخسارة بشكل خاص الى مدافعه الدنماركي العملاق سيمون كيار الذي ابطل مفعول وخطورة اكثر الكرات للفريق المنافس الذي دفع الثمن قبل دقائق من النهاية.

وخلافا للمجريات، سجل اشبيلية هدف الفوز الوحيد اثر تمريرة ارسلها من الجهة اليمنى الارجنتيني غابرييل ميركادو وتابعها بلمسة سحرية البرازيلي باولو انريكي غانسو استقرت في اسفل الزاوية اليمنى (83).

وانقذ حارس اشبيلية سيرخيو ريكو مرماه من هدف التعادل عندما انقض بفدائية على خورخي مولينا ومنعه من التسديد من مسافة قريبة (87).

وفاز اتلتيك بلباو على مضيفه ايبار بهدف وحيد لعملاقه اريتز ادوريز من متابعة رأسية لعرضية ايناكي وليامس (38).

وخسر اسبانيول امام ليغانيس بهدف ايضا لمارتن مانتوفاني (28).

أهداف مباراة ريال مدريد وفالنسيا:

أهداف مباراة ايبار واتلتيك بلباو:

أهداف مباراة خيتافي واشبيلية:

أهداف مباراة اسبانيول وليغانيس:

ليفربول يذل أرسنال برباعية وفوز بنكهة إسبانية لتشلسي

أذل ليفربول ضيفه أرسنال برباعية نظيفة في قمة وختام المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم الأحد، فيما فاز تشلسي البطل على ضيفه ايفرتون 2-صفر بفضل لاعبيه الاسبان.

وعلى ملعب أنفيلد، حقق ليفربول فوزه الثاني تواليا هذا الموسم، والحق بضيفه الخسارة الثانية في ثلاث مباريات بعد ان هيمن بشكل مطلق على النادي اللندني، ووزع أهدافه بالتساوي بين شوطي المباراة، بفضل البرازيلي روبرتو فيرمينو (17) والسنغالي ساديو مانيه (40)، والمصري محمد صلاح (57) ودانيال ستاريدج (77).

ومني أرسنال بذلك بخسارته الثانية على التوالي هذا الموسم، بعد سقوطه في المرحلة الماضية أمام ستوك سيتي صفر-1، وفوزه في المرحلة الأولى بصعوبة على ليستر سيتي 4-3.

واعتبر مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر ان هذه الخسارة الثقيلة “كارثية”، وصرح لقناة سكاي سبورتس “ذهنيا، المباراة كانت صعبة. كان اداؤنا ضعيفا جدا والنتيجة كارثية”.

واضاف “النتيجة كانت انعكاسا للاداء وهي ليست جيدة على الاطلاق. هزمنا بدنيا في كل المراكز وفي النهاية سهلنا المهمة لهم. قدمنا مؤخرا اداء جيدا في المباريات الكبيرة، وهذا لم يحصل اليوم”.

وردا على مطالبة الجمهور برحيله بعد الهزيمة، قال “لا اريد ان ارد. قسم من الجمهور يشعر بذلك. اذا كان البعض يشعر بأني المشكلة، فأنا آسف لاني المشكلة. كل ما نريده ان يكون الجمهور معنا عندما نخسر لاننا معا نستطيع العمل وان نعود ونقدم اداء من مستوى مختلف”.

وقدم الفريقان أداء قويا مع تفوق نسبي من البداية لليفربول الذي أضاع له صلاح القادم هذا الصيف من روما الايطالي، فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة العاشرة.

ومالت الكفة بسرعة لصالح “الحمر”، وأثمر ضغطهم عن هدف أول بعد عرضية من جو غوميز قابلها فيرمينو برأسه وحولها الى يمين الحارس التشيكي لأرسنال بيتر تشيك.

وتابع ليفربول الذي غاب عنه لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو المصاب والذي يشكل منذ أسابيع محور جدل بسبب انتقاله المحتمل الى برشلونة الاسباني، تهديده لمرمى ضيفه، وأضاع جوردان هندرسون من انفراد تام (19) اثر تمريرة بينية من فيرمينو.

وكاد الحارس الالماني لليفربول لوريس كاريوس الذي فضله مواطنه المدرب يورغن كلوب على البلجيكي سيمون مينيوليه، يتسبب بهدف التعادل من خطأ في الدقيقة 22، الا ان الكرواتي ديان لوفرين أنقذ الموقف.

وساهم تألق الخطوط الثلاث لليفربول في شل حركة مفاتيح أرسنال، لاسيما المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز الذي شارك أساسيا للمرة الأولى هذا الموسم، والالماني مسعود أوزيل وداني ويلبيك.

وتمكن مانيه من إضافة الهدف الثاني للمضيف بعد هجمة مرتدة من منطقة ليفربول وتمريرة طويلة من فيرمينو، دخل على اثرها السنغالي المنطقة وراوغ الدفاع قبل ان يسدد في الزاوية اليسرى، وهو الهدف السادس له في أربع مباريات هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وتواصل انعدام فعالية أرسنال في الشوط الثاني، مقابل ضغط متواصل من ليفربول الذي أهدر له صلاح فرصة ثمينة (53) بعد افلاته من الجهة اليمنى وانفراده بتشيك، الا انه سدد الكرة مباشرة في مكان وقوف الحارس التشيكي الذي أبعد الكرة.

الا ان المصري عوض بعد دقائق، اذ خطف الكرة برأسه من منتصف ملعب فريقه، وانطلق سريعا بشكل منفرد الى حين مواجهة تشيك في منطقته، مرسلا الكرة أرضية على يمينه الى داخل الشباك.

وبعدما كاد يسجل هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 70، استبدل كلوب مانيه بستاريدج في الدقيقة 74.

ولم يحتج الدولي الانكليزي سوى الى ثلاث دقائق لاثبات فعاليته، اذ سجل الهدف الرابع لفريقه برأسية بعد كرة عرضية من صلاح، استقرت في الشباك بعيدا من متناول تشيك الذي وقف متفرجا.

– فوز بنكهة اسبانية –

حقق تشلسي حامل اللقب فوزا بنكهة اسبانية على ضيفه ايفرتون بهدفين لألفارو موراتا وسيسك فابريغاس، هو الثاني له تواليا بعد خسارة مفاجئة في عقر داره أمام بيرنلي الوافد الجديد الى الدوري الممتاز (2-3) في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد، وفوز صعب في المرحلة السابقة على مضيفه ووصيفه توتنهام هوتسبر 2-1.

وسجل فابريغاس هدف التقدم في الدقيقة 27، قبل ان يضيف القادم الجديد من ريال مدريد موراتا الهدف الثاني في الدقيقة 40.

وقدم الفريقان عرضا متكافئا ومتوسطا في الشوط الاول الذي كثرت فيه التمريرات الخاطئة وقطع الكرة في وسط الملعب.

وكان تشلسي البادىء بالتهديد عبر الثنائي موراتا ومواطنه بدرو رودريغيز لاعب برشلونة السابق، اضافة الى البرازيلي دافيد لويز.

وتمكن فابريغاس من كسر التعادل السلبي، بعد تبادل مع موراتا الذي حول الكرة برأسه الى مواطنه في داخل المنطقة، فتابعها الأخير بارتياح أرضية أصابت اسفل القائم الايمن وتحولت الى داخل الشباك.

ولم يتمكن ايفرتون بقيادة مهاجمه واين روني، من تعكير صفو حارس تشلسي الدولي البلجيكي تيبو كورتوا طوال الشوط، بينما تراجعت وتيرة تشلسي بعد الهدف الأول، الى ان تمكن موراتا من إضافة الهدف الثاني برأسية تابع بها كرة رفعها مواطنه سيزار ازبيليكويتا.

وشهدت الدقيقة 50 أول محاولة لايفرتون بعد تمريرة من روني للاسباني ساندرو راميريز لم تثمر، ليتلقى ايفرتون خسارته الأولى هذا الموسم بعد تعادل أمام مانشستر سيتي (1-1) في المرحلة الثانية، وفوز على ستوك سيتي (1-صفر) في المرحلة الأولى.

واثبت بيرنلي ان صياد الكبار، ورغم توتنهام على التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع.

وافتتح ديلي آلي التسجيل لتوتنهام في مستهل الشوط الثاني من متابعة بالقدم اليمنى لكرة وصلته من ركلة ركنية (49)، وعادل كريس وود في الوقت بدل الضائع مستفيدا من كرة بينية لروبي برادي (90+2).

وتعادل وست بروميتش البيون مع ضيفه ستوك بهدف من رأسية لجاي رودريغيز (61) مقابل هدف لبيتر كراوتش من ضربة رأس ايضا بعد خطأ مشترك بين المدافع المصري احمد حجازي والحارس بن فوستر (77).

ويتصدر مانشستر يونايتد الوحيد الذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية، الترتيب بتسع نقاط بفارق نقطتين أمام ليفربول وتشلسي ومانشستر سيتي ووست بروميتش وهادرسفيلد تاون الصاعد حديثا الى الدوري الممتاز.

أهداف مباراة ليفربول وأرسنال:

أهداف مباراة تشلسي وايفرتون:

أهداف مباراة وست بروميتش البيون وستوك سيتي:

أهداف مباراة توتنهام وبيرنلي:

الفوز الثاني لميلان ونابولي يقلب تخلفه إلى فوز صريح

حقق ميلان المتجدد فوزه الثاني على حساب ضيفه كالياري 2-1 الاحد في ختام المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب جوزيبي مياتزا، افتتح ميلان التسجيل في وقت مبكر بعد عرضية من الاسباني سوسو ومتابعة من باتريك كوتروني (10) مسجلا هدفه الثاني في البطولة.

وتابع ميلان تفوقه الميداني طوال الشوط الاول دون ان يتمكن من مضاعفة الغلة وتأمين الفوز.

وفي الشوط الثاني، ادرك كالياري التعادل بجهد برازيلي بدأه دييغو فارياش وانهاه جواو باولو (56).

واعاد ميلان الامور الى نصابها بواسطة سوسو الذي نفذ بنجاح ركلة حرة (70).

– فوز صريح لنابولي –

وقلب نابولي تخلفه امام ضيفه اتالانتا الى فوز صريح 3-1 هو الثاني له ايضا.

وفاجأ اتالانتا مضيفه نابولي بهدف مبكر بعد ركنية نفذها الارجنتيني اليخاندرو غوميز وتابعها براين كريستانتي برأسه في الشابك (15).

وفي الشوط الثاني، ادرك نابولي التعادل عن طريق البولندي بيوتر زيلينسكي بتسديدة بعيدة وقوية من خارج المنطقة (56).

وتقدم صاحب الارض عبر البلجيكي درايس مرتنز الذي استفاد من تمريرة رأسية للورنتسو اينسينيي (61).

واكمل الكرواتي ماركو روغ ثلاثية نابولي بعد ان قاد مرتنز هجمة مرتدة سريعة وارسل كرة مناسبة لزميله الذي لم يتردد في ايداعها الشباك (87).

وسقط كييفو امام لاتسيو 1-2.

وكان لاتسيو سباقا لافتتاح التسجيل عبر الدولي تشيرو ايموبيلي الذي تابع برأسه كرة نفذها الاسباني لويس البرتو روميرو من ركلة ركنية (11).

وعادل كييفو بعد تمريرة من روبرتو اينغليزي الى مانويل ريتشاردي الذي تابع الكرة بيمناه في قلب المرمى (34).

وفي الشوط الثاني، امن الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش الفوز للاتسيو بتسجيله الهدف الثاني قبل دقيقة وقت من نهاية الوقت الاصلي بتسديدة قوية بعيدة المدى (89).

واكتسح تورينو ضيفه ساسوولو بثلاثية نظيفة افتتحها هدافه اندريا بيلوتي في نهاية الشوط الاول بعد تمريرة متقنة من لورنتسو دي سيلفستري مسجلا هدفه الثاني في ثاني مباراة في الدوري (44).

وفي الشوط الثاني، تدخلت تقنية الاعادة الفيديو الذي لاقت انتقادات عدة غداة اللجوء اليها واحتساب ركلة جزاء لجنوى سجل منها الهدف الثاني في مرمى يوفنتوس بطل المواسم الستة الاخيرة الذي حول تخلفه بهدفين نظيفين الى فوز عريض 4-2.

وساهمت هذه التقنية اليوم بالغاء ركلة جزاء احتسبت لصالح تورينو بعد لمسة يد من لاعب ساسوولو باولو كانافارو (58).

وفي الدقائق الاخيرة، اضاف تورينو هدفين بواسطة الصربي آدم لياييتش اثر تمريرة من الاسباني ياغو فلاكي (84)، والنيجير جويل تشوكووما اوبي بتسديدة من داخل المنطقة (87).

وعلى ملعب ارتيمو فرانكي، تعرض فيورنتينا لخسارة غير متوقعة امام ضيفه سمبدوريا 1-2.

و خطف الفريق الزائر هدفين في ثلاث دقائق قبل انتهاء الشوط الاول صعب بهما موقف مضيفه، اولهما بمجهود فردي من جانلوكا كابراري (32).

وجاء الهدف الثاني من ركلة جزاء احتسبت بعد لمسة يد من الصربي نيناد توموفيتش نفذها بنجاح صاحب الخبر فابيو كوالياريلا (35) رافعا رصيده الى ثلاثة اهداف.

وفي الشوط الثاني، قلص الكرواتي ميلان بادلي الفارق (50).

وحقق سبال الوافد الجديد فوزا تاريخيا على اودينيزي في دوري النخبة 3-2.

وفاجأ سبال ضيفه العريق بهدف اول للدولي السابق ماركو روبرييلو الذي تلقى كرة داخل المنطقة تابعها بحرفنة الخبير في الشباك (25).

وعزز سبال تقدمه في الشوط الثاني بواسطة مانويل لاتزاري (53) بتسديدة من مسافة قريبة.

وانتظر اودينيزي حتى الدقيقة 72 لتقليص الفارق بعد ركنية نفذها التشيكي ياكوب بانكتو وتابعها الهولندي برام نويتينك برأسه في المرمى.

وانقذ الفرنسي سيريل تيرو اودينيزي من الخسارة بادراكه التعادل من ركلة جزاء (87)، لكن الكلمة الاخيرة كانت للوكا ريتزو في الوقت بدل الضائع واعاد الفوز لصاحب الاىرض (90+1).

وتعادل كروتوني سلبا مع هيلاس فيرونا العائد بعد موسم في الدرجة اللثانية.

أهداف مباراة ميلان وكالياري:

أهداف مباراة نابولي واتالانتا:

أهداف مباراة كييفو ولاتسيو :

أهداف مباراة تورينو وساسوولو:

أهداف مباراة فيورنتينا وسمبدوريا:

أهداف مباراة سبال واودينيزي:

موناكو يلتهم مرسيليا بسداسية في الدوري الفرنسي

التهم موناكو حامل اللقب ضيفه مرسيليا 6-1 لاحد في قمة وختام المرحلة الرابعة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

ورفع موناكو رصيده الى 12 نقطة بالتساوي مع باريس سان جرمان وصيفه. وهما الوحيدان اللذان حققا العلامة الكاملة.

وفاز فريق الامارة في المراحل الثلاث السابقة على تولوز 3-2، وديحون 4-1 ومتز 1-صفر.

وهو الفوز السادس عشر على التوالي لموناكو في البطولة وتحديدا منذ شباط/فبراير الماضي. وكان موناكو حطم في المرحلة السابقة الرقم القياسي للانتصارات المتتالية الذي كان مسجلا بسم بوردو عام 2009.

في المقابل، تلقى مرسيليا خسارته الاولى هذا الموسم بعد تعادل وفوزين، فتجمد رصيده عند سبع نقاط.

وجاء فوز بطل الموسم الماضي الكاسح برغم غياب ابرز النجوم الذين ساهموا باحرازه اللقب للمرة الاولى منذ عام 2000 عن صفوفه، وفي مقدمتهم الدولي الفرنسي كيليان مبابي الذي لم يشارك حتى الان ويبدو في طريقه الى سان جرمان، والبرتغالي برناردو سيلفا والظهير الايسر بنجامان مندي (انتقلا الى مانشستر سيتي الانكليزي) وتيموييه باكايوكو المنتقل الى تشلسي الانكليزي.

وقدم موناكو عرضا قويا في الشوط الاول فسيطر على المجريات تماما وسجل اربعة اهداف وسط غياب شبه تام لمنافسه.

وافتتح موناكو التسجيل مبكرا بهدف لمدافعه البولندي كميل غليك في الدقيقة الثانية.

واضاف الثاني في الدقيقة 20 من ركلة جزاء عبر هدافه الكولومبي راداميل فالكاو الذي هز الشباك مجددا قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الاول، رافعا رصيده الى سبعة اهداف هذا الموسم حتى الان، منها هاتريك في مرمى ديجون في المرحلة الثانية.

واكمل اداما دياكابي الرباعية مع صافرة نهاية الشوط الاول.

وحاول مرسيليا في الشوط الثاني لكن موناكو لم يتح له الفرصة لا بل اضاف الهدف الخامس عبر جبريل سيديبي (68).

ونجح الضيوف بتسجيل هدف الشرف قبل ربع ساعة من النهاية عبر ريمي كابيلا، لكن البرازيلي فابينيو اعاد من ركلة جزاء الفارق الى سابق عهده بعد اربع دقائق.

وتعادل انجيه مع ضيفه ليل بهدف للمالي لاسانا كوليبالي (60)، مقابل هدف لنيكولا دو بريفيه (68).

وهي المباراة الثالثة على التوالي لليل من دون فوز باشراف مدربه الجديد الارجنتيني مارسيلو بييلسا.

وحصد ليل اربع نقاط فقط في اربع مباريات حتى الان، ويحتل المركز الثالث عشر في ترتيب البطولة حاليا.

وكان فريق بييلسا، فاز في مباراته الاولى على نانت، ثم خسر امام ستراسبورغ وكاين.

وفاز غانغان على ضيفه ستراسبورغ بهدفين للسنغالي مصطفى ديالو (63) وجيمي بريان (87).

أهداف مباراة موناكو ومرسيليا:

لايبزيغ يستعيد توازنه بسرعة باكتساح فرايبورغ بالدوري الألماني

استعاد لايبزيغ وصيف الموسم الماضي توازنه بسرعة بعد الخسارة في المباراة الاولى واكتسح ضيفه فرايبورغ 4-1 الاحد في المرحلة الثانية من بطولة المانيا لكرة القدم.

وسجل تيمو فيرنر (48 و69) وويلي أوربان (55) والبرتغالي بروما (78) للايبزيغ، وفلوريان نايدرلشنر (24) لفرايبورغ.

وكان وصيف موسم 2016-2017 خسر في المرحلة الأولى أمام مضيفه شالكه صفر-2، وكان على وشك تكرار السيناريو نفسه في هذه المباراة بعد ان تأخر بهدف نايدرلشنر في الدقيقة 24.

الا ان الفريق المعتمد إجمالا على تشكيلة من العناصر الشابة، انتفض بشكل كبير في الشوط الثاني، وقلب المباراة رأسا على عقب لاسيما بفضل أداء فيرنر والفرنسي جان-كيفن أوغوستان في المقدمة.

وبدأ لايبزيغ الشوط الثاني بقوة وحصل على ست فرص للتسجيل في أقل من عشر دقائق، ترجم إحداها فيرنر بعد ثلاث دقائق على بداية الشوط، ليتبعها القائد أوربان بهدف التعادل بعد سبع دقائق.

وواصل صاحب الارض الذي تمسك بلاعبيه البارزين خلال فترة الانتقالات الصيفية، إيقاعه السريع وأضاف هدفين عبر فيرنر وبروما (22 عاما) المنضم هذا الصيف من غلطة سراي التركي.

وحقق فيرنر (21 عاما) بذلك ثنائيته الأولى هذا الموسم، علما انه كان الموسم الماضي أفضل هداف ألماني في الدوري.

واستدعى يواكيم لوف مدرب منتخب المانيا فيرنر الى تشكيلة ابطال العالم للمباراتين ضد تشيكيا الجمعة في براغ، والنروج في شتوتغارت بعد ذلك باربعة ايام في التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا.

وقال مدرب لايبزيغ رالف هاسنهيوتل “عندما تنجح في قلب الامور كما فعلنا، فانك في مكان ما ستكافأ”، مضيفا “كان انتصارا لمعنوياتنا، لاننا لم نستسلم ابدا”.

واشاد لاعب وسط لايبزيغ دييغو ديمي بزميله فيرنر قائلا “اننا نعرف ما لدينا، فيمكنه تسجيل الاهداف من لا شيء”.

وكان لايبزيغ مفاجأة الموسم الماضي في مشاركته الاولى في الدوري حيث تصدر الترتيب لاسابيع قبل ان ينهي البطولة بالمركز الثاني المؤهل مباشرة للمشاركة في دوري ابطال اوروبا.

واوقعت قرعة البطولة الاوروبية لايبزيغ في المجموعة السابعة مع موناكو الفرنسي وبشيكتاش التركي وبورتو البرتغالي. وسيبدأ الفريق الالماني مشواره على الساحة الاوروبية عندما يستضيف موناكو الفريق الاصعب في المجموعة في 13 ايلول/سبتمبر.

وفي مباراة ثانية، فاز هانوفر على ضيفه شالكه بهدف للاعبه البرازيلي الجديد جوناثان في الدقيقة 67، بعد خمس دقائق فقط على نزوله الى ارض الملعب.

وكان هانوفر ضم جوناثان من روبن قازان الروسي مقابل 9 ملايين يورو (10,7 ملايين دولار) الثلاثاء.

وابقى مدرب شالكه دومينيكو تيديسكو المدافع بينيديكت هوفيديس المتوج بكأس العالم 2014 على مقاعد البدلاء للمباراة الثانية.

ويتردد ان هوفيديس المرتبط بعقد مع شالكه حتى 2020 قد ينتقل الى يوفنتوس بطل ايطاليا مقابل 15 مليون يورو.

وهو الفوز الثاني لهانوفر بعد ان تغلب على ماينتس 1-صفر في المرحلة الاولى فرفع رصيده الى ست نقاط في المركز الرابع بفارق الاهداف خلف بوروسيا دورتموند المتصدر وبايرن ميونيخ بطل المواسم الخمسة الماضية وهامبورغ.

وكان شالكه بدأ مشواره في الدوري بفوز على لايبزيغ 2-صفر.

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی