من المباراة

اكتسح مانشستر سيتي ضيفه ليفربول بخماسية نظيفة عصر السبت على ملعب “الاتحاد”، في افتتاح الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم مانشستر سيتي في الدقيقة 25 عبر مهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أجويرو الذي انفرد بالحارس سيمون مينيوليه بعد تمريرة بينية من البلجيكي كيفن دي بروين، ليراوغه قبل أن يودع الكرة في الشباك الخالية.

واستفاد سيتي كثيرا من طرد نجم ليفربول، السنغالي ساديو ماني، في الدقيقة 37، اثر لعبة خطيرة بحق الحارس البرازيلي إيديرسون الذي خرج من الملعب مصابا ليدخل مكانه التشيلي كلاوديو برافو، فعزز تقدمه مع بداية الشوط الثاني عبر البرازيلي جابريال جيسوس الذي وضع الكرة برأسه في المرمى من عرضية دي بروين في الدقيقة 51، وعاد اللاعب نفسه ليحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 53، بعد لعبة مشتركة وتفاهم واضع مع أجويرو.

ولم يقو ليفربول على شن هجمات خطيرة على مرمى سيتي الذي أضاف رابعا في الدقيقة 77 عن طريق البديل الألماني ليروي ساني الذي استفاد من تمريرة قصيرة من الظهير الأيسر الفرنسي بنجامين مندي، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، أجهز ساني على ليفربول بالهدف الثاني له بعد تسديدة لولبية من خارج منطقة الجزاء.

وارتقى سيتي مؤقتا للصدارة برصيد 10 نقاط، متفوقا بفارق نقطة واحدة على جاره يونايتد الذي يلعب لاحقا أمام ستوك سيتي، أما ليفربول، فتجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز السادس مؤقتا.

وفي الجولة الخامسة الأسبوع المقبل، سيلعب ليفربول أمام ضيفه بيرنلي يوم السبت، فيما يحل مانشستر سيتي ضيفا على واتفورد في اليوم ذاته.

وتعتبر المباراة خير استعدادا لمانشستر سيتي قبل السفر إلى هولندا لمواجهة فينوورد روتردام بافتتاح مشواره بمسابقة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، أما ليفربول فأمامه فرصة لملمة جراحه عندما يستضيف اشبيلية الإسباني الأربعاء أيضا.