:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار كنسية » الصورة وحدها كافية للتعبير! إليكم التفاصيل

نينوى.نو/متابعة اخبارية/بعد المقابلة العامة في 13 أيلول 2017، التقى البابا فرنسيس الأب توماس أوزوناليل في دار القديسة مارثا.

وتمّ الإفراج عن الكاهن الكاثوليكي بعد أن اختُطِف على يد مجموعة من المتطرّفين في اليمن خلال هجوم أوقع 16 قتيلا، بينهم 4 راهبات من جمعية الإرساليات الخيرية.

 

ولفت الكاهن الساليزي إلى أنّه ركع أمام البابا لتقبيل قدمَيْه، فساعده فورا على النهوض. وأكّد البابا له أنّه سيستكمل الصلاة من أجله، كما فعل خلال فترة احتجازه.

وذكر الأب أوزوناليل أنّه كان يُفكِّر بشكل خاص بالراهبات الأربعة والاثني عشر شخصا الذين قُتلوا لحظة الاختطاف.

 

 

عشيّة اللقاء، في 12 أيلول، أشار الأمين العام لمؤتمر أساقفة الهند المونسنيور ثيودور ماسكارينهاس إلى أنّ إطلاق سراح الكاهن جاء إثر “الالتزام الشخصي” للبابا فرنسيس.

وفي اليوم نفسه، وجّه  دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الشكر لسلطنة عمان على جهودها من أجل الإفراج عن الكاهن. وسيبقى الأخير في استضافة الساليزيانيين في روما لبضعة أيام قبل عودته إلى الهند، بحسب الكرسي الرسولي.

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی