:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » العبادي لرووداو: تطبيق الكونفدرالية يحتاج إلى تعديل الدستور

العبادي لرووداو: تطبيق الكونفدرالية يحتاج إلى تعديل الدستور

حيدر العبادي

نينوى.نو/عن/رووداو – أربيل

أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، إن تطبيق الكونفدرالية في العراق يحتاج إلى خطوات دستورية”، مشيراً إلى أن “إقليم كوردستان طالب بالحوار على أساس نتائج الاستفتاء إلا أننا رفضنا ذلك”.

وقال العبادي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي رداً على سؤال لمراسل شبكة رووداو الإعلامية: “لن نرفض الحوار مع إقليم كوردستان مطلقاً”، مشيراً إلى أن الإقليم هو الذي لم يكن يريد الحوار وقبل إجراء الاستفتاء فقط كان يود أن يبلغنا أنه سيجري الاستفتاء”.

وأضاف: “أبلغنا إقليم كوردستان نحن في وطن واحد وهناك شراكة بيننا وعلينا أن نتحاور”.

وأشار إلى أنه “بعد الاستفتاء مباشرة قدم مسؤولو إقليم كوردستان طلباً لزيارة بغداد وقالوا نحن مستعدون للمجيء سراً أو علناً كما تشاؤون، لكن إذا كانت الزيارة من أجل مناقشة الاستفتاء فإننا نرفضها ولن نناقش الاستفتاء ونتائجه”.

وأكد العبادي أنه “واضح أنهم يريدون الحوار على الاستفتاء ويقولون أنهم مستعدون للحوار بدون شروط لكنهم يريدون الحوار على الاستفتاء لذلك هذا الحوار مشروط”.

متابعاً بالقول: “أود أن انسى مسألة الاستفتاء وهو غير معترف به وغير دستوري وبالتالي نتائجه غير شرعية”.

ولفت إلى “أننا مستعدون للمناقشة في إطار الدستور وعراق موحد لمصلحة المواطنين وفرض السلطة الاتحادية على جميع المناطق ومن ضمنها الإقليم”.

وحول مسألة تطبيق الكونفدرالية قال: إن “الحكومة والبرلمان لا يملكان الصلاحيات حيال ذلك”، لافتاً إلى أن “رئيس الجمهورية أيضاً لا يملك الصلاحية بشأن المسألة”.

وزاد بالقول: “إذا كان هناك رغبة لدى القوى السياسية والكتل البرلمانية لتعديل الدستور بجعل العراق كونفدرالياً فيجب أن تتبع الخطوات الدستورية في تعديل الدستور”، لافتاً إلى أن “تعديل الدستور يحتاج إلى موافقة ثلثي أعضاء البرلمان وثم يطرح الاستفتاء العام على كل العراقيين”.

ولفت إلى أن “إقليم كوردستان إذا كان يريد أن يدخل في تلك الإجراءات أمر ممكن لكن يجب اتباع تلك الإجراءات”.تحرير: آزاد جمكاري

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی