:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » ليفربول يكسح وست هام يونايتد 4-1وألكاسير ينقذ برشلونة وبايرن يحسم القمة مع دورتموند

ارة أمام اشبيلية، وحسم بايرن ميونيخ مبارة القمة ضد غريمه بوروسيا دورتموند، فيما واصل باريس سان جرمان استعراضه الهجومي، وواصل ليفربول صحوته بتحقيقه فوزا كبيرا على وست هام.

إيلاف_الفرنسية: اعلن باكو الكاسير عن نفسه وأظهر لمدربه ارنستو فالفيردي أنه يستحق اللعب اساسيا، بعدما قاد برشلونة لحسم مواجهته مع ضيفه اشبيلية 2-1 بتسجيله الهدفين السبت على ملعب “كامب نو” في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وابتعد النادي الكاتالوني بفوزه العاشر في 11 مباراة مجددا بفارق 4 نقاط أمام فالنسيا الثاني الذي تغلب السبت على ضيفه ليغانيس 3-صفر، فيما أصبح متقدما بفارق 11 نقطة عن غريمه ريال مدريد حامل اللقب الذي يلعب الاحد مع ضيفه لاس بالماس.

وعاد الفريق الكاتالوني سريعا الى سكة الانتصارات عقب التعادل السلبي مع مضيفه اولمبياكوس اليوناني الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا، ما أرجأ حسم تأهله الى الدور الثاني.

وأكد برشلونة تفوقه التام على ضيفه الأندلسي الذي اصبح مهددا بفقدان المركز الخامس بعدما تجمد رصيده عند 19 نقطة، إذ حقق فوزه التاسع تواليا عليه في مختلف المسابقات كما أنه لم يخسر أمام منافسه في “كامب نو” للمباراة الخامسة عشرة على التوالي وتحديدا منذ 15 كانون الاول/ديسمبر 2002 (صفر-3).

ولم يكن الفوز سهلا على النادي الاندلسي رغم أن فريق فالفيردي افتتح التسجيل منذ الدقيقة 13 بفضل هدية من قائد الضيوف سيرخيو اسكوديرو الذي فشل في السيطرة على الكرة اثر تمريرة طويلة للنادي الكاتالوني نحو مشارف المنطقة، فخطفها ألكاسير وسددها في الشباك ليسجل هدفه الأول في الدوري هذا الموسم.

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، ثم نجح اشبيلية في ادراك التعادل تحت الامطار الغزيرة برأسية قوية للأرجنتيني غيدو بيتزارو اثر ركلة ركنية للنادي الاندلسي (59).

وحاول برشلونة استعادة تقدمه بسرعة وكان قريبا من ذلك لكن الحظ عاند جيرار بيكيه بعدما ارتدت تسديدته القوية من العارضة (63).

وعوض ألكاسير هذه الفرصة واضاف هدفه الشخصي الثاني بعد ثوان عندما وصلته الكرة من الجهة اليمنى بتمريرة عرضية من الكرواتي ايفان راكيتيتش فتلقفها مهاجم فالنسيا السابق عند القائم القريب وسبق الدفاع اليها وسددها في الشباك، رافعا رصيده الى 9 اهداف في مشاركاته التسع الأخيرة كأساسي مع النادي الكاتالوني.

وترك ألكاسير ارضية الملعب مباشرة بعد الهدف لمصلحة جيرار ديلوفيو الذي كان يتحضر للدخول قبل أن يسجل فريقه الهدف الثاني.

– ميسي لم يسجل في مباراته الـ600 –

وخطف الكاسير الانظار من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في هذه المباراة التي كانت الـ600 للأخير بقميص النادي الكاتالوني، فاصبح ثالث لاعب في تاريخ النادي الكاتالوني يصل الى هذا الرقم بعد زميله السابق تشافي هرنانديز (767 مباراة) والحالي أندريس انييستا (643) الذي شارك السبت قبل أن يستبدل في الشوط الثاني بالبرازيلي باولينيو.

وفي 600 مباراة خاضها منذ العام 2004، سجل اللاعب الفذ البالغ من العمر 30 عاما، 523 هدفا لناديه في مختلف المسابقات، وأفضل هداف في تاريخ الدوري الاسباني مع 360 هدفا.

ويتصدر ميسي حاليا ترتيب هدافي “لا ليغا” بـ12 هدفا كما سجل افضل لاعب في العام خمس مرات 16 هدفا في 17 مباراة خاضها في جميع المسابقات.

وعلى ملعب “ميستايا”، بقي فالنسيا الثاني وصاحب العروض الرائعة هذا الموسم قريبا من برشلونة بفوزه على ضيفه ليغانيس 3-صفر.

وهو الفوز السابع على التوالي لفالنسيا والثامن بالمجمل هذا الموسم مقابل ثلاثة تعادلات.

وسجل اهداف فالنسيا دانيال باريخو (14) والبرازيلي رودريغو مورينو (71) وسانتياغو مينا (82 من ركلة جزاء).

ولم يخسر فالنسيا اي مباراة في البطولة حتى الان، كما هو حال برشلونة واتلتيكو مدريد.

وقال مدرب فالنسيا مارسيلينو غارسيا تورال “لن يبقى اي فريق من دون خسارة خلال 38 مباراة، ولكننا سنستمتع بهذه اللحظة”.

وتابع “في غرفة تبديل الملابس ليست هناك نشوة، بل واقعية وتحليل مستمر، فنحن نعرف مدى صعوبة الحفاظ على ذلك، عمليا انه امر مستحيل”.

ويحل فالنسيا ضيفا على اسبانيول بعد فترة التوقف الدولية، قبل ان يستضيف برشلونة في مباراة قمة على ملعب ميستايا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر.

– اتلتيكو يتقدم على ريال –

واهدى الغاني توماس بارتي فريقه اتلتيكو مدريد ثلاث نقاط مهمة بتسجيله هدف الفوز في مرمى مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا في الدقيقة الاولى من الوقت الضائع.

وكان اتلتيكو في طريقه الى تعادله الثالث محليا واوروبيا، حيث ابتعد عن النتائج الجيدة، كما ان مهاجمه الفرنسي انطوان غريزمان لم يهز الشباك من اكثر من شهر.

ورفع اتلتيكو رصيده الى 23 نقطة متقدما الى المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط امام جاره ريال مدريد.

وحقق الافيس فوزه الثاني فقط هذا الموسم وجاء على حساب ضيفه اسبانيول بهدف سجله الفنزويلي كريستيان سانتوس بعد 45 ثانية فقط على صافرة انطلاق المباراة التي اكماله الضيف الكاتالوني بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 39 بعد طرد ماريو هرموسو.

وتستكمل المرحلة الاحد حيث يلتقي ليفانتي مع جيرونا، وسلتا فيغو مع اتلتيك بلباو، وريال سوسييداد مع ايبار، وفياريال مع ملقة.

وافتتحت المرحلة الجمعة بتعادل ريال بيتيس مع خيتافي 2-2.

أهداف مباراة برشلونة واشبيلية:

أهداف مباراة فالنسيا وليغانيس:

أهداف مباراة اتلتيكو مدريد وديبورتيفو:

أهداف مباراة الافيس واسبانيول:

بايرن يحسم القمة مع دورتموند ويهدي لايبزيغ الوصافة

واصل بايرن ميونيخ عروضه الجيدة بقيادة مدربه العائد يوب هاينكس وعاد منتصرا من ملعب “سيغنال ايدونا بارك” الخاص بغريمه بوروسيا دورتموند بنتيجة 3-1، بفضل ثنائية للبولندي روبرت ليفاندوفسكي، ليهدي بذلك لايبزيغ المركز الثاني بعد فوز الأخير على ضيفه هانوفر 2-1 السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وحسم بايرن الذي لم يخسر في المباريات السبع منذ عودة هاينكس مطلع تشرين الأول/اكتوبر خلفا للإيطالي المقال كارلو انشيلوتي، المباراة من الشوط الأول بعد تقدمه بهدفين نظيفين، ليزيد بذلك الضغط على مدرب دورتموند الهولندي بيتر بوس.

وحقق دورتموند انطلاقة صاروخية في مطلع الموسم الحالي وتقدم على بايرن ميونيخ بفارق 5 نقاط في المرحلة السابعة، لكن نتائجه في الاونة الاخيرة تراجعت بشكل مقلق محليا وقاريا.

وأصبح الفريق الأصفر والأسود متخلفا عن الفريق البافاري بفارق 6 نقاط، بينما تلاشت آماله في بلوغ ثمن نهائي دوري أبطال اوروبا بشكل كبير بعد تعادله ذهابا وايابا مع أبويل نيقوسيا القبرصي المغمور وخسارته على ارضه امام ريال مدريد في اخر ثلاث مباريات.

في المقابل، نجح هاينكس في إعادة التوازن الى صفوف الفريق البافاري فحقق فوزا مزدوجا على سلتيك ذهابا وايابا في دوري ابطال اوروبا وفاز في مبارياته الاربع في الدوري بالاضافة الى تخطيه لايبزيغ بركلات الترجيح في مسابقة كأس المانيا.

وكان الفريقان التقيا في مطلع الموسم الحالي في مباراة الكأس السوبر وفاز بايرن ميونيخ بهدفين نظيفين. كما سيلتقيان ايضا في الدور الثالث من مسابقة كاس المانيا الشهر المقبل.

ورفع بايرن رصيده الى 26 نقطة في الصدارة بفارق أربع نقاط عن لايبزيغ، وتراجع دورتموند الى المركز الثالث بعدما تجمد رصيده عند 20 نقطة بتلقيه هزيمته الثانية على التوالي والثالثة في المراحل الأربع الأخيرة، علما أن المباراة الأخرى في هذه السلسلة انتهت بالتعادل.

واستمر غياب توماس مولر والفرنسي فرانك ريبيري عن بايرن بسبب الاصابة، لكن هداف الفريق ليفاندوفسكي عاد الى التشكيلة بعدما غاب عن مباراة سلتيك الثلاثاء بعد اصابته بتقلص عضلي في المواجهة ضد لايبزيغ محليا السبت الماضي.

وكانت عودته موفقة أمام فريقه السابق اذ سجل هدفين، الأول في الدقيقة 37 بكعب قدمه وبمساعدة من الدفاع بعد عرضية من جوشوا كيميش (17)، والثاني في الشوط الثاني اثر عرضية من النمسوي دافيد الابا حولها البولندي على يسار الحارس (68)، رافعا رصيده الى 12 هدفا لينفرد بصدارة ترتيب الهدافين بفارق هدفين عن مهاجم دورتموند الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ.

– لايبزيغ الى المركز الثاني –

ومهد الهولندي المخضرم اريين روبن الطريق أمام بايرن لتحقيق فوزه الأول في الدوري بين جماهير دورتموند منذ نيسان/ابريل 2015، عندما سجل هدفه الشخصي الحادي عشر في شباك اصحاب الأرض في الدقيقة 16 بعد تمريرة من الكولومبي خاميس رودريغيز.

وسجل دورتموند هدفه الوحيد عندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة عبر الإسباني مارك بارترا الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى من غونزالو كاسترو، فتقدم بها قبل أن يسددها قوسية رائعة على يسار الحارس سفن اورليتش (88).

واستفاد لايبزيغ على أكمل وجه من فوز بايرن وانتزع المركز الثاني من دورتموند بعدما حول تأخره امام ضيفه هانوفر الى فوز 2-1.

وكان لايبزيغ متأخرا بهدف البرازيلي جوناثان كريستيان في الدقيقة 56، قبل ان يسجل له الدنماركي يوسف بولسن هدف التعادل في الدقيقة 70، ثم يضيف تيمو فيرنر هدف الفوز قبل النهاية بخمس دقائق.

وكان لايبزيغ حقق المفاجأة في الموسم الماضي بحلوله ثانيا خلف بايرن وذلك في موسمه الاول في البوندسليغا.

وقال الدنماركي بولسن مسجل هدف التعادل “في حال مقارنتنا الفرص الصريحة، فنحن حصلنا على عدد اكبر، لم ننجح بترجمتها في الشوط الاول، لكننا فعلنا في ذلك الثاني، وحققنا فوزا مستحقا”.

وعمد مدرب لايبزيغ النمسوي رالف هازنهوتل الى اراحة الغيني نابي كيتا، الذي سينتقل الى ليفربول الانكليزي في الموسم المقبل، والسويدي اميل فروسبرغ، لان فريقه خاض مباراته السابعة في 22 يوما، في حين غاب قائد الفريق ويلي اوربن بداعي الايقاف.

وواصل شالكه ضغط على فرق الصدارة بفوزه على مضيفه فرايبورغ بهدف لدانييل كاليوري (62)، رافعا رصيده الى 20 نقطة في المركز الرابع، في حين مني منافسه بخسارته الخامسة وتجمد رصيده عند 8 نقاط في المركز السادس عشر.

وحقق هامبورغ فوزا سهلا على ضيفه شتوتغارت بثلاثة اهداف لارون هانت (20) والصربي فيليب كوستيتش (65) ويان فييته ارب (69) مقابل هدف لدانييل غينزيك (55 من ركلة جزاء).

وتعادل اوغسبورع مغ باير ليفركوزن بهدف لكيفن دانسو (49) مقابل هدف لكيفن فولاند (47)، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع ماينتس بهدف ليانيك فيستيغارد (67) مقابل هدف للفرنسي عبدو ديالو (19).

ويلعب الاحد في ختام المرحلة كولن مع هوفنهايم وفولفسبورغ مع هرتا برلين. وكانت المرحلة افتتحت الجمعة بفوز اينتراخت فرانكفورت على فيردر بريمن 2-1.

أهداف مباراة بايرن ودورتموند:

أهداف مباراة لايبزيغ وهانوفر:

ليفربول يواصل صحوته في الدوري الإنكليزي بفضل صلاح

واصل ليفربول صحوته بتحقيقه فوزا كبيرا على مضيفه وست هام يونايتد 4-1 بفضل لاعبه المصري محمد صلاح، بينما فرط ليستر سيتي بفوزه الثاني على التوالي بقيادة مدربه الجديد الفرنسي كلود بويل واكتفى بالتعادل مع مضيفه ستوك سيتي 2-2 السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

على الملعب الأولمبي في لندن، قاد صلاح ليفربول لفوزه الثاني تواليا بعد سلسلة من ثلاث مباريات دون انتصار، بينها هزيمة قاسية امام توتنهام 1-4، وذلك بتسجيله ثنائية لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب القادم ايضا من انتصار كبير على ماريبور السلوفيني (3-صفر) الاربعاء في دوري ابطال اوروبا.

وافتتح صلاح التسجيل لليفربول في الدقيقة 21 بعد تمريرة من السنغالي ساديو مانيه اثر هجمة مرتدة سريعة استغرقت 13 ثانية للوصول الى المرمى من منطقة جزاء “الحمر” بعد ركلة ركنية لاصحاب الأرض.

وأضاف الكاميروني جويل ماتيب الهدف الثاني بعد دقيقتين و37 ثانية فقط على الهدف الأول، وبقيت النتيجة حتى بداية الشوط الثاني عندما عاد وست هام الى اجواء اللقاء بفضل الارجنتيني مانويل لانزيني (55)، لكن فرحة الفريق اللندني لم تدم اكثر من 55 ثانية لأن اليكس أوكسلايد تشامبرلاين اعاد الفارق الى هدفين (56).

وقضى صالح على آمال وست هام عندما اضاف الهدف الرابع لفريقه وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 75 بعد تمريرة اخرى من مانيه، مسجلا هدفه السابع في الدوري الممتاز في موسمه الأول مع ليفربول بعد انتقاله من روما الإيطالي، والثاني عشر في 17 مباراة خاضها حتى الآن مع “الحمر” في مختلف المسابقات.

وأشاد كلوب بفريقه الذي رفع رصيده الى 19 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف خلف ارسنال الذي يلعب الاحد مع مانشستر سيتي المتصدر، قائلا “النتيجة منحتني شعورا جميلا. غيرنا مقاربتنا، لعبنا بتشكيلة للهجمات المرتدة لاستغلال سرعتنا انطلاقا من العمق”.

واضاف “لعبة الهدف الأول كانت مذهلة. هجومنا المرتد كان مثاليا. قدمنا بعض اللقطات الرائعة”.

وازدادت مصاعب وست هام ومدربه الكرواتي سلافن بيليتش بعدما تجمد رصيده عند 9 نقاط في المركز السابع عشر بعد تلقيه خسارته السابعة حتى الآن.

– كراوتش ينقذ ستوك سيتي –

وفي المباراة الثانية، بدا ليستر في طريقه لتحقيق فوزه الأول في معقل ستوك سيتي منذ 13 ايلول/سبتمبر 2014 بعدما تقدم عليه مرتين عبر الإسباني فيسنتي ايبورا (33) والجزائري رياض محرز (60).

لكن فريق المدرب الويلزي مارك هيوز أدرك التعادل، أولا بواسطة السويسري شيردان شاكيري (39) ثم عبر البديل المخضرم بيتر كراوتش (73) الذي أصبح يتشارك الرقم القياسي للدوري من حيث عدد المشاركات كبديل مع النيجيري شولا أميوبي (142 لكل منهما).

كما أصبح كراوتش الذي فرض التعادل الثالث تواليا بين الفريقين بنتيجة 2-2 على ملعب ستوك سيتي، رابع لاعب من حيث عدد الأهداف التي سجلها بعد دخوله كبديل (15) خلف جرماين ديفو (23) والنروجي أولي غونار سولسكيار (17) والنيجيري نواكو كانو (17 ايضا).

وكان ليستر استهل مشواره مع بويل الذي خلف كريغ شكسبير، بنجاح بفوزه في المرحلة الماضية على ضيفه ايفرتون 2-صفر، وقد رفع بطل 2016 الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة السادسة على التوالي في مختلف المسابقات، رصيده الى 13 نقطة في المركز العاشر موقتا، مقابل 12 لستوك سيتي.

وكان بويل راضيا على التعادل رغم أن الفوز كان قريبا من فريقه، وقال “أنا سعيد بسلوك لاعبي فريقي، كانت مباراة جيدة، كان هناك اندفاع وشغف كبيرين”، مضيفا “حصلنا على الكثير من الفرص في مباراة اليوم. من الصعب أن تكون راضيا بنقطة واحدة”.

لكنه استطرد بالقول أن الفريق المنافس حصل على عدد من الفرص ايضا في نهاية المباراة والحارس الدنماركي كاسبر شمايكل “اضطر للقيام بصدات جيدة في النهاية، وبالتالي إنه (التعادل) مقبول، سنقبل بالنقطة. المباراة كانت مشجعة وهذا أمر هام بالنسبة للمستقبل”.

ومني نيوكاسل بهزيمته الثانية على ارضه هذا الموسم، وجاءت على يد بورنموث بهدف قاتل سجله ستيف كوك في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، مانحا فريقه فوزه الثالث فقط هذا الموسم.

ومني ساوثمبتون وسوانسي سيتي بنفس مصير نيوكاسل اذ سقطا على ملعبيهما بهدفين قاتلين، الأول أمام بيرنلي بهدف لسام فوكس (81) والثاني أمام برايتون بهدف وحيد ايضا سجله غلين موراي (2+90).

وحقق هادرسفيلد تاون فوزه الرابع وجاء على حساب ضيفه وست بروميتش البيون الذي لم يحقق الفوز للمرحلة التاسعة تواليا، وجاء بهدف سجله الهولندي راجيف فان لابارا (44) رغم اكماله اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 57 بسبب طرد المدافع الألماني كريستوفر تشيندلر.

وتستكمل المرحلة الأحد حيث يلعب توتنهام هوتسبر مع كريستال بالاس، وتشلسي مع مانشستر يونايتد.

أهداف مباراة وست هام وليفربول:

أهداف مباراة نيوكاسل وبورنموث:

أهداف مباراة ساوثمبتون وبيرنلي:

أهداف مباراة سوانسي سيتي وبرايتون:

سان جرمان يواصل استعراضه الهجومي وموناكو يرد بسداسية

واصل باريس سان جرمان المتصدر استعراضه الهجومي واضاف فوزا جديدا بغياب نجمه الجديد البرازيلي نيمار، وجاء على مضيفه انجيه بنتيجة كبيرة 5-صفر، ورد موناكو حامل اللقب على النادي الباريسي بفوز كاسح ايضا على ضيفه غانغان 6-صفر السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ورفع النادي الباريسي رصيده الى 39 هدفا في الدوري هذا الموسم والى 56 في 16 مباراة ضمن جميع المسابقات (17 في دوري الأبطال)، فيما اهتزت شباكه ثماني مرات فقط (جميعها في الدوري).

وكان من المفترض أن يشارك نيمار في اللقاء بعد غيابه عن المرحلة السابقة ضد نيس (3-صفر) بسبب الايقاف نتيجة طرده ضد مرسيليا (2-2)، لكنه تعرض لاصابة طفيفة في التمارين دفعت مدربه الإسباني اوناي ايمري الى ابقائه خارج التشكيلة التي غاب عنها ايضا مواطنه ماركينيوس والأرجنتيني انخل دي ماريا اللذين رزقا بمولودين.

ولم يتأثر النادي الباريسي الذي ضمن الثلاثاء تأهله الى الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا بعد فوزه الكاسح ايضا على ضيفه اندرلخت البلجيكي (5-صفر)، بغياب هذا الثلاثي وحسم فوزه الرابع تواليا في الدوري على أنجيه الذي لم يحقق الفوز على نادي العاصمة في مواجهاتهما الـ15 الأخيرة، وذلك بفضل ثنائية لكل من الأوروغوياني ادينسون كافاني وكيليان مبابي.

ورفع فريق ايمري رصيده الى 32 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن ملاحقه موناكو بطل الموسم الماضي الذي حقق بدوره فوزا كاسحا ايضا هو الثالث له تواليا وجاء على حساب ضيفه غانغان بسداسية نظيفة سجلها الأرجنتيني غيدو كاريو (10 و78) والمالي آداما تراوري (27 و76) والسنغالي بالدي دياو كيتا (36) والبرازيلي فابيو هنريكيه (45+1 من ركلة جزاء) في لقاء حقق فيه المدافع المالي المامي توريه ثلاث تمريرات حاسمة.

وفي المقابل، تجمد رصيد انجيه عند 13 نقطة بعدما عجز عن تحقيق اي فوز في المباريات الست التي خاضها بين جماهيره هذا الموسم.

وكان ايمري راضيا عن الفوز الكبير الذي حققه فريقه خارج ملعبه، وهو اشار الى انه “قلنا هذا الصباح وقبل المباراة أننا لم نفرض سيطرتنا في المباريات الثلاث الأخيرة التي خضناها خارج ملعبنا، لم نظهر هيمنة واضحة على أرض الملعب من أجل تحقيق الفوز والسيطرة على المجريات”.

وواصل “قلنا اليوم أننا أمام تحدي المنافسة طيلة الدقائق التسعين، أن نضغط منذ الدقائق الأولى وأن نهاجم مرمى الخصم حتى النهاية. أعتقد أنه (لقاء السبت) من المستوى الذي قدمناه هذا الأسبوع ضد نيس (الجمعة الماضي) واندرلخت على أرضنا”، مؤكدا “النقاط الثلاث مهمة لكن المهم ايضا هو الطريقة التي تعامل فيها الفريق مع اخطائه (في المباريات السابقة)”.

وافتتح سان جرمان التسجيل منذ الدقيقة الخامسة عبر مبابي بعد تمريرة من البرازيلي داني الفيش الذي كان ايضا خلف الهدف الثاني الذي حمل توقيع الألماني يوليان دراكسلر (14)، محققا بذلك تمريرتين حاسمتين في مباراة واحدة للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015 (مع برشلونة ضد ريال سوسييداد في الدوري الإسباني).

– كافاني يقترب من ابراهيموفيتش –

ثم وجه كافاني الضربة القاضية لاصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثالث وهدفه المئة في الدوري الفرنسي من اصل 144 مباراة، بعدما بدأ بنفسه هجمة مرتدة سريعة ومرر الكرة الى مبابي الذي تقدم بها على الجهة اليمنى قبل أن يحضرها بكعب قدمها للمهاجم السابق لنابولي الإيطالي، فسددها الأخير على يسار الحارس (30).

وبدأ سان جرمان الشوط الثاني بقوة ايضا واضاف هدفه الرابع بفضل كافاني الذي سجل هدفه الثاني في اللقاء بعد تمريرة بينية من دراكسلر (60)، رافعا رصيده الى 13 هدفا في الدوري هذا الموسم من أصل 11 مباراة، والى 17 من أصل 16 مباراة خاضها في جميع المسابقات.

وبهدفه الـ101 في الدوري، اصبح كافاني على بعد 12 هدفا من السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، افضل هداف في تاريخ باريس سان جرمان في الدوري الفرنسي (113).

كما أصبح كافاني الذي انضم لسان جرمان عام 2013 من نابولي، ثالث لاعب في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى يسجل 100 هدف أو أكثر في بطولتين مختلفتين الى جانب الأرجنتيني غونزالو هيغواين (اسبانيا وايطاليا) وابراهيموفيتش (ايطاليا وفرنسا).

وسجل كافاني 34 هدفا مع باليرمو بين 2006 و2010 ثم 78 مع نابولي حتى 2013.

وواصل النادي الباريسي استعراضه وذلك بفضل هدف ثان لمبابي الذي وصلته الكرة بعد هجمة مرتدة سريعة قادها البرازيلي لوكاس مورا من منتصف ملعب فريقه قبل أن يمرر للاعب موناكو السابق، فتقدم بها الأخير ثم تخطى الحارس وسدد في الشباك الخالية (84).

وأصبح مبابي عن 18 عاما و10 اشهر أصغر لاعب يصل الى 20 هدفا في الدوري الفرنسي في الأعوام الأربعين الأخيرة، بينها 4 مع سان جرمان و16 مع موناكو.

وعاد نانت الى سكة الانتصارات وعوض خسارته في المرحلة السابقة أمام ديجون بفوزه على ضيفه تولوز بهدفين لادريان توماسون (16) والارجنتيني ايميليانو سالا (67)، مقابل هدف لاليكس بلان (60).

ورفع فريق المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري بفوزه السابع رصيده الى 23 نقطة وصعد الى المركز الثالث موقتا أمام ليون (22) ومرسيليا (21) اللذين يلعبان الأحد مع سانت اتيان وكاين على التوالي.

وفرط مونبلييه بالفوز على ضيفه اميان بعدما تقدم في الدقيقة 82 عبر قاد العاحي جيوفاني سيو قبل أن يعادل البرازيلي دانيلو في الدقيقة 88، فيما تغلب تروا على ستراسبورغ بثلاثية نظيفة لهدفين للكوري الجنوبي هيون-جون سوك (48) والتونسي سيف الدين خاوي (55) والمالي اداما نياني (3+90) في مباراة اكملها الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 31 بعد طرد نونو دا كوستا من الرأس الاخضر.

أهداف مباراة سان جيرمان وانجيه:

أهداف مباراة موناكو وغانغان:

سمبدوريا يحسم دربي جنوى في الدوري الإيطالي

واصل سمبدوريا عروضه الجيدة هذا الموسم وحسم مواجهته مع جاره ومضيفه جنوى 2-صفر السبت على ملعب “ماراتسي” في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وهو الفوز الرابع لسمبدوريا في المراحل الخمس الأخيرة والخامس تواليا في المباريات المحسوبة على ارض جنوى (يتقاسم الفريقان الملعب ذاته)، فرفع رصيده الى 23 نقطة في المركز السادس مع مباراة مؤجلة في جعبته ضد روما الذي يتقدم عليه في المركز الخامس بفارق نقطة قبل مباراة الأحد ضد مضيفه فيورنتينا.

ويدين سمبدوريا بالفوز الى الاوروغوياني غاستون راميريز وفابيو كولياريلا اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 24 و84، فزادا بذلك محن جنوى القابع في المركز الثامن عشر برصيد 6 نقاط فقط بعد تلقيه هزيمته الثامنة.

وحقق كروتوني فوزه الأول خارج قواعده في دوري الاضواء الذي يشارك فيه للمرة الأولى هذا الموسم، وجاء على حساب بولونيا 3-2.

ويدين كروتوني بفوزه الثالث الى الكرواتي انتي بوديمير الذي سجل ثنائية (42 و70) وكان الهدف الآخر لمارسيلو تروتا (68 من ركلة جزاء)، فيما سجل سيموني فيردي هدفي بولونيا من ركلتين حرتين وكل منهما بقدم مختلفة (38 و1+45).

أهداف مباراة سمبدوريا وجنوى:

أهداف مباراة كروتوني وبولونيا:

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی