نينوى.نو/عن/زوعا اورغ/ بغديدا

قام مجموعة من شباب شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي) في مدينة بغديدا مركز قضاء الحمدانية بزيارة الى الاقسام الداخلية لطلبة وسط وجنوب العراق في الساكنين في ناحية برطلة .

وجاءت الزيارة التي أقيمت يوم الخميس 30 تشرين الثاني 2017 بالتنسيق مع جهاز الامن الوطني ووحدات حماية سهل نينوى NPU وبدعم من كنيسة بغديدا، للاطمئنان على حالة الطلبة واحتياجاتهم وكذلك تقديم بعض المساعدات حيث تضمنت المساعدات مدافئ نفطية و اغطية ( بطانيات ) ومواد غذائية .

يشار الى ان بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نشرت خبرا أفادت فيه بان سكان مدينة بغديدا مركز قضاء الحمدانية لم يسمحوا للطلبة المقبولين بجامعة الحمدانية بالسكن داخل المدينة لاثارة النعرة الطائفية بين المكونين، وعند قدوم لجنة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتجولها في مدينة بغديدا قالوا لا يوجد مكان صالح لاقامة قسم داخلي كون المنطقة منكوبة وشبه مدمرة  بالكامل وهذا ما اقره البرلمان العراقي  .

وضم الوفد الزائر كلا من مدير جهاز الامن الوطني في الحمدانية والعقيد جواد عبوش سكريا امر وحدات حماية سهل نينوى NPU  وجمع غفير من المثقفين وطلاب الجامعات .