:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » برشلونة يحسم الـ”كلاسيكو” ومان سيتي يواصل انتصاراته

Soccer Football – La Liga Santander – Real Madrid vs FC Barcelona – Santiago Bernabeu, Madrid, Spain – December 23, 2017 Barcelona’s Luis Suarez celebrates scoring their first goal with Ivan Rakitic REUTERS/Juan Medina

 0  0

 0حسم برشلونة مواجهة الـ”كلاسيكو” ضد غريمه التقليدي ريال مدريد بالفوز عليه في معقله بثلاثية، وواصل مانشستر سيتي انتصاراته المتتالية، فيما تعثر مانشستر يونايتد بتعادله مع ليستر سيتي، وفرمل ايفرتون ضيفه تشلسي، وعزز نابولي صدارته.

إيلاف_الفرنسية: وجه الاوروغوياني لويس سواريز والارجنتيني ليونيل ميسي ضربة شبه قاضية لامال ريال مدريد في الاحتفاظ باللقب، بقيادتهما برشلونة المتصدر للفوز على غريمه في معقله “سانتياغو برنابيو” 3-صفر السبت في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وارتدت مواجهة الـ”كلاسيكو” التي أقيمت في فترة الظهيرة للمرة الأولى، أهمية مضاعفة لريال مدريد، المنتشي من تتويجه بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثانية على التوالي، لأن فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان كان يتخلف بفارق 11 نقطة عن النادي الكاتالوني المتصدر، مع مباراة مؤجلة في جعبته ضد ليغانيس.

لكن النادي الملكي فشل في تجنب سيناريو المواجهتين الأخيرتين ضد برشلونة في الدوري على ملعبه (فاز النادي الكاتالوني 4-3 في اذار/مارس 2014 و3-2 في نيسان/ابريل الماضي)، وأصبح متخلفا عن فريق المدرب ارنستو فالفيردي بفارق 14 نقطة بواقع 31 نقطة مقابل 45.

وهي المرة الأولى التي يخسر فيها ريال ثلاث مواجهات متتالية على ارضه امام غريمه الكاتالوني الذي حافظ في الوقت ذاته على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم.

وسجل سواريز الهدف الاول لبرشلونة في الدقيقة 54 ثم اكمل ريال اللقاء بعشرة لاعبين بطرد دانيال كارفاخال لتسببه بركلة الجزاء التي نفذها ميسي في الدقيقة 64، قبل أن يوجه البديل اليكس فيدال الضربة القاضية للنادي الملكي بهدف ثالث في الوقت بدل الضائع.

وأقيمت مباراة الـ”كلاسيكو” بعد يومين على الانتخابات التي اجريت في كاتالونيا لاختيار برلمان جديد، والتي حقق فيها الانفصاليون نتائج شبه مماثلة لما حققوه في الانتخابات المحلية الأخيرة، ما يشكل تحديا كبيرا لوحدة إسبانيا ولحكومة ماريانو راخوي التي كانت تراهن على هذا الاقتراع لإضعافهم.

وشاءت الصدف أن يتبادل اقطاب برشلونة ومدريد الزيارات في هذه المرحلة الميلادية، وخرجت كاتالونيا منتصرة لأن اسبانيول الحق الجمعة باتلتيكو هزيمته الأولى للموسم بالفوز عليه 1-صفر.

وبطبيعة الحال، اتجهت الانظار الى المواجهة بين ميسي ونجم ريال البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان يمني النفس في ان يشكل لقاء الـ”كلاسيكو” نقطة انطلاق جديدة له في الدوري، لكن رصيده بقي متواضعا هذا الموسم بأربعة أهداف في 12 مباراة، بينما عزز ميسي صدارته لترتيب الهدافين بـ15 هدفا.

– كوفاسيتش مفاجأة تشكيلة زيدان –

وبدأ زيدان اللقاء بتغيير مفاجىء على التشكيلة حيث زج بلاعب الوسط الدفاعي الكرواتي ماتيو كوفاسيفيتش منذ البداية على حساب الهجومي ايسكو الذي جلس على مقاعد البدلاء على غرار الويلزي غاريث بايل.

وفي الجهة المقابلة، خلت تشكيلة فالفيردي من المفاجآت حيث اشرك البلجيكي توماس فيرمايلن في قلب الدفاع بسبب اصابة الفرنسي صامويل اومتيتي، فيما لعب البرازيلي باولينيو خلف ثنائي الهجوم ميسي وسواريز.

وكما متوقعا، استهل ريال اللقاء ضاغطا بحثا عن هدف مبكر واعتقد أنه حقق مبتغاه عندما حول رونالدو الكرة برأسه الى الشباك بمساعدة العارضة اثر ركلة ركنية للنادي الملكي، لكن الحكم الغاه بداعي التسلل على النجم البرتغالي (2).

ثم فوت رونالدو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما اخفق بشكل غير مألوف في تسديد الكرة من نقطة الجزاء اثر عرضية من الالماني توني كروس (10).

وانتظر برشلونة حتى الدقيقة 15 لكي يحصل على فرصة تبادل الكرة بين لاعبيه على مشارف منطقة ريال لكن دون أي تهديد فعلي على مرمى الكوستاريكي كيلور نافاس.

وبدأ برشلونة في دخول اجواء اللقاء تدريجيا وكان قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 30 عبر باولينيو الذي وصلته الكرة بعد تمريرة امامية رائعة من ميسي، فأطلقها “طائرة” لكن نافاس تألق وانقذ فريقه، ثم انتقل الخطر الى الجهة المقابلة عبر رونالدو الذي توغل في الجهة اليسرى قبل أن يسدد من زاوية ضيقة لكن اصطدم بتألق الحارس الالماني مارك-اندريه تر شتيغن (32).

واضطر نافاس الى التدخل ببراعة للوقوف في وجه رأسية خطيرة لباولينيو اثر عرضية من ميسي (39)، ثم تحول الخطر الى مرمى برشلونة الذي كاد ان ينهي الشوط الاول متخلفا إلا أن الحظ اسعفه بعدما ناب القائم الايسر عن الحارس وصد رأسية بنزيمة اثر عرضية للبرازيلي مارسيلو (43).

– كارفاخال ينوب عن نافاس ويطرد –

وتبادل الفريقان الهجمات في بداية الشوط الثاني دون خطورة فعلية على المرميين حتى الدقيقة 53 عندما مرر اندريس انييستا الكرة الى جوردي البا المندفع في الجهة اليسرى، فعكسها الأخير الى سواريز الذي سددها ارضية لكن نافاس كان في المكان المناسب.

لكن المهاجم الاوروغوياني عوض هذه الفرصة بعد ثوان ووضع برشلونة في المقدمة اثر هجمة مرتدة متقنة، بدأت من منطقة النادي الكاتالوني عبر سيرجيو بوسكيتس الذي مرر الكرة الى الكرواتي ايفان راكيتيتش، فعكسها الاخير الى سيرجيو روبرتو على الجهة اليمنى ليحضرها الى سواريز الذي تابعها ارضية بعيدا عن متناول نافاس (54)، مسجلا هدفه الشخصي الخامس ضد النادي الملكي.

وكان سواريز قريبا من تعقيد مهمة ريال بهدف ثان لكنه سدد الكرة في الشباك الجانبية بعد تمريرة من ميسي على الجهة اليمنى (58).

وتعقدت مهمة ريال كثيرا عندما تسبب دانيال كارفاخال بركلة جزاء وطرد على اثرها بعدما لعب دور الحارس وصد الكرة بيده اثر فرص متتالية لبرشلونة، وقائم لسواريز.

وانبرى ميسي لركلة الجزاء وسددها بنجاح في شباك نافاس (64)، معززا صدارته لترتيب الهدافين وسجله كأكثر اللاعبين في تاريخ الدوري الاسباني تسجيلا في مرمى ريال بـ17 هدفا.

وحاول زيدان تدارك الموقف، فزج ببايل وماركو اسينسيو وناتشو فرنانديز، لكن شيئا لم يتغير من حيث النتيجة رغم الفرص العدة للنادي الملكي الذي تلقت شباكه هدفا ثالثا في الوقت بدل الضائع عبر البديل اليكس فيدال اثر تمريرة عرضية ومجهود مميز لميسي (3+90).

ولقي فالنسيا خسارته الرابعة هذا الموسم وكانت امام ضيفه فياريال بهدف للكولومبي كارلوس باكا في الدقيقة 24، ليتجمد رصيده عند 34 نقطة في المركز الثالث، ففشل بالتالي في استعادة الوصافة بعد الخدمة التي اسداها له اسبانيول الجمعة بتغلبه على اتلتيكو مدريد الثاني 1-صفر.

وتختتم المرحلة لاحقا بمباراة ديبورتيفو وسلتا فيغو.

ملخص وأهداف مباراة ريال مدريد وبرشلونة:

أهداف مباراة فالنسيا وفياريال:

أهداف مباراة ديبورتيفو وسلتا فيغو:

سيتي يواصل هوايته وتعثر يونايتد وتشلسي وهاتريك لكاين

واصل مانشستر سيتي المتصدر هوايته وانتصاراته المتتالية باكتساحه ضيفه بورنموث 4-صفر، وتعثر وصيفه مانشستر يونايتد بتعادله مع ليستر سيتي 2-2، وتابع ايفرتون صحوته ونتائجه الجيدة بقيادة مدربه الجديد سام الاردايس وفرمل ضيفه تشلسي حامل اللقب بارغامه على التعادل السلبي السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، التي تألق فيها نجم توتنهام الدولي هاري كاين بتسجيله ثلاثية في مرمى بيرنلي.

وهو الفوز السابع عشر على التوالي لمانشستر سيتي باشراف مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا فرفع رصيده الى 55 نقطة، بفارق 13 نقطة امام غريمه مانشستر يونايتد.

وافتتح الارجنتيني سيرخيو اغويرو التسجيل في الدقيقة 27 اثر خطأ من الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش في اعادة الكرة فوصلت الى البرازيلي فرناندينيو الذي حضرها الى غويرو فتابعها امام المرمى برأسه في الزاوية اليمنى للمرمى.

وبدأ سيتي الشوط الثاني بقوة ايضا واضاف الهدف الثاني في الدقيقة 53 اثر كرة بينية من اغويرو خلف الدفاع تابعها رحيم ستيرلينغ في الشباك مسجلا هدفه الثاني عشر هذا الموسم.

كما سجل اغويرو هدفه رقم الثاني عشر في البطولة هذا الموسم والثاني له في المباراة اثر متابعة رأسية في الزاوية اليمنى للمرمى (79).

ورفع اغويرو رصيده الى مئة وهدف على ملعب الاتحاد منذ انضمامه الى الفريق من اتلتيكو مدريد الاسباني عام 2011.

وانهى المدافع البرازيلي دانيلو مسلسل الاهداف باضافة الرابع قبل النهاية بخمس دقائق حين تابع بيسراه كرة داخل المنطقة في الزاوية اليمنى لمرمى بورنموث.

واشاد غوارديولا باغويرو قائلا “انه لاعب مميز، انه اسطورة وانا اكون سعيدا جدا عندما يلعب جيدا ويسجل الاهداف، وهو يقرر بالتأكيد كل شيىء يتعلق بحياته ومستقبله”.

وتعثر مانشستر يونايتد بتعادله امام مضيفه ليستر سيتي بطل الموسم قبل الماضي 2-2.

تقدم ليستر بهدف لجيمي فاردي (27)، ثم مالت الكفة لمصلحة مانشستر الذي سجل هدفين عبر الاسباني خان ماتا الذي سجل هدفين (40 و60).

وكان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في طريقه الى الفوز قبل ان يدرك هاري ماغواير التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، علما بأن ليستر لعب في ربع الساعة الاخير بعشرة لاعبين بعد طرد دانييل امارتي لنيله انذارين.

ويأتي تعادل يونايتد بعد ان فقد الاربعاء لقبه في كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة اثر خسارته امام مضيفه بريستون سيتي من الدرجة الاولى 1-2.

– تشلسي يهدر نقطتين –

تابع ايفرتون صحوته ونتائجه الجيدة بقيادة مدربه الجديد سام الاردايس وفرمل ضيفه تشلسي حامل اللقب بارغامه على التعادل السلبي السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وهو التعادل الثاني لايفرتون في 6 مباريات دون خسارة بقيادة الاردايس خليفة الهولندي رونالد كومان، فحرم الفريق اللندني من مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي.

وعزز تشلسي موقعه في المركز الثالث برصيد 39 نقطة مقابل 26 نقطة لايفرتون التاسع.

وقال الايطالي انطونيو كونتي مدرب تشلسي لشبكة سكاي سبورت “اعتقد بأننا سيطرنا على المباراة وحصلنا على العديد من الفرص للتسجيل، لكن من المؤسف ان نهدر نقطتين، فمن الطبيعي اهدار النقاط مع عرض ضعيف وليس كما حصل اليوم”.

وتابع “النتيجة غير عادلة، ايفرتون يستحق الاشادة، لكننا نستحق الفوز”، مؤكدا “ليس من السهل السيطرة على المجريات هنا، كنا بحاجة الى قليل من الحظ”.

وعانى تشلسي كثيرا بسبب غياب مهاجمه الدولي الاسباني الفارو موراتا بسبب الايقاف، وفشل مدربه الايطالي انتونيو كونتي في رهانه على الدفع بنجمه البلجيكي ادين هازار في مركز قلب الهجوم لان الاخير بقي معزولا ولم يسدد سوى مرتين على المرمى.

وكان الفريق اللندني صاحب الافضلية من البداية وحتى النهاية، لكنه لم يهدد مرمى جيمس بيكفورد سوى مرتين في الشوط الاول وكانت الاولى في الدقيقة السادسة عندما ابعد المدافع فيل جاغييلكا الكرة مرتين من باب المرمى اثر محاولتين للفرنسي تييمويه باكايوكو والبرازيلي ويليان، فيما تدخل بيكفورد ببراعة في الدقيقة 35 لابعاد تسديدة قوية للاسباني بدرو رودريغيز.

وكان الشوط الثاني نسخة طبق الاصل للاول، ضغط للضيوف الذين سددوا 24 مرة باتجاه المرمى دون جدوى، فيما اعتمد اصحاب الارض الذين غاب عن صفوفهم القائد المخضرم واين روني بسبب المرض، على الهجمات المرتدة دون خطورة ايضا.

وكاد المدافع الويلزي اشلي وليامز يمنح التقدم لتشلسي عندما حاول ابعاد كرة برأسه فارتطمت بالعارضة (73).

وعزز تشلسي موقعه في المركز الثالث برصيد 39 نقطة مقابل 26 نقطة لايفرتون التاسع.

وقاد المهاجم الدولي هاري كاين فريقه توتنهام الى الفوز على مضيفه بيرنلي بثلاثة اهداف سجلها بنفسه، الاول من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة والثاني بكرة قوية من داخل المنطقة في الدقيقة 70 والثالث في الدقيقة 79 بكرة بيسراه في الزاوية اليسرى للمرمى رافعا رصيده الى 15 هدفا بالتساوي مع الدولي المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول في صدارة ترتيب الهدافين.

وعادل كاين الرقم القياسي المسجل باسم الدولي السابق الن شيرر في عدد الاهداف المسجلة في عام واحد في الدوري الانكليزي بعد ان سجل الهدف رقم 36 له في 35 مباراة خاضها في 2017، في حين احتاج شيرر الى 42 مباراة لتسجيلها عام 1995 مع بلاكبيرن.

ورفع توتنهام رصيده الى 34 نقطة في المركز الخامس، بفارق نقطة خلف ليفربول، وبقي رصيد بيرنلي السابع عند 32 نقطة.

وفاز برايتون على واتفورد بهدف لباسكال غروس (64)، ستوك سيتي على وست بروميتش البيون بثلاثة اهداف لجو الن (19) واريك ماكسيم (45) والمصري رمضان صبحي (90) مقابل هدف لجوزيه سالومون روندون (51)، ونيوكاسل على وست هام بثلاثة اهداف لهنري سايفيت (10) ومحمد ديامي (53) وكريستيان اتسون (61) مقابل هداف لاندري ايوو (69).

وتعادل ساوثمبتون مع هادرسلفيد بهدف لتشارلي اوستن (24) مقابل هدف للوران ديبواتر (64)، وسوانسي سيتي مع كريستال بالاس بهدف لجوردان ايوو (77) مقابل هدف للوكا ميليفوييفيتش (59 من ركلة جزاء).

أهداف مباراة مانشستر سيتي وبورنموث:

أهداف مباراة مانشستر يونايتد وليستر سيتي:

أهداف مباراة ايفرتون وتشلسي:

أهداف مباراة توتنهام وبيرنلي:

أهداف مباراة برايتون وواتفورد:

أهداف مباراة ستوك سيتي ووست بروميتش البيون:

نابولي يعزز ريادته ويوفنتوس يحسم القمة وخسارة انتر

عزز نابولي صدارته بفوزه الصعب على ضيفه سمبدوريا 3-2، وحسم يوفنتوس حامل اللقب القمة بفوزه على روما 1-صفر،وخسر انتر ميلان للمرة الثانية على التوالي عندما سقط امام مضيفه ساسوولو صفر-1، فيما عاد لاتسيو الى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المباراتين الاخيرتين، بفوزه الكبير على ضيفه كروتوني الوافد حديثا الى الدرجة الاولى 4-صفر السبت في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

على ملعب “سان باولو” في نابولي، تخلف نابولي مرتين عبر الاوروغوياني غاستون راميريز (2) وفابيو كوارلياريلا (27 من ركلة جزاء)، ورد مرتين بواسطة البرازيلي الان ماركيش لوريرو (16) ولورنتسو اينسيني (33)، قبل ان يمنحه السلوفاكي ماريك هامسيك الفوز في الدقيقة 39.

وعزز نابولي موقعه في الصدارة برصيد 45 نقطة، مقابل نقطة واحدة عن يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة، في حين تجمد رصيد انتر ميلان الثالث عند 40 نقطة.

وعلى ملعبه، حقق يوفنتوس المطلوب بفوزه على روما في مباراة القمة بهدف لمدافع فريق العاصمة السابق المغربي مهدي بنعطية في الدقيقة 18 اثر كرة من ركلة ركنية تابعها في المرة الاولى بالعارضة وفي الثانية داخل الشباك.

وكان بنعطية لعب في صفوف روما (2013-2014) قبل ان ينتقل الى بايرن ميونيخ الالماني حتى 2017، ويلعب هذا الموسم مع يوفنتوس على سبيل الاعارة.

-هامسيك هداف تاريخي لنابولي-

وبكر سمبدوريا بالتسجيل عبر راميريز من ركلة حرة مباشرة (2)، لكن نابولي نجح في ادراك التعادل بواسطة لوريرو من مسافة قريبة (16).

وتقدم سمبدوريا مجددا من ركلة جزاء اثر عرقلة راميريز داخل المنطقة من المدافع الالباني السيد هيساي، فانبرى لها كوالياريلا بنجاح (27) مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم، بيد انه فرحته لم تدم سوى 6 دقائق حيث ادرك اينسيني التعادل بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة من الدولي البلجيكي دريس مرتنز.

وتقدم نابولي للمرة الاولى في المباراة عبر قائده هامسيك من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من مرتنز.

وبات هامسيك الهداف التاريخي لنادي نابولي محطما رقم الاسطورة الارجنتيني دييغو ارماندو مارادونا في عدد الاهداف بالوان النادي الجنوبي في مختلف المسابقات.

وهو الهدف الـ 116 لهامسيك بالوان الفريق الجنوبي متفوقا بهدف واحد عن مارادونا الذي سجل 115 في 259 مباراة في الفترة بين 1984 و1991 والتي قاده خلالها الى لقبيه الوحيدين في الكالتشيو عامي 1987 و1990.

وكان هامسيك عادل رقم مارادونا السبت الماضي بتسجيله الهدف الثالث في مرمى مضيفه تورينو (3-1).

وانضم هامسيك الى نابولي صيف 2007 عندما كان عمره 20 عاما. وبعد 10 اعوام بات قائدا للفريق واحد ابرز عناصره الاساسية وهدافه التاريخي في 471 مباراة.

واكمل نابولي المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه البرتغالي ماريو روي في الدقيقة 77 لتلقيه الانذار الثاني، بيد انه نجح في الحفاظ على تقدمه حتى النهاية.

وعلى ملعب “مابي” في ريجيو ايميليا، تابع ساسوولو صحوته وحقق فوزه الثالث على التوالي عندما الحق الخسارة الثانية تواليا بانتر ميلان سجله دييغو فالتشينيلي في الدقيقة 34.

وحصل انتر ميلان الذي كان مني بخسارته الاولى هذا الموسم في المرحلة الماضية امام ضيفه اودينيزي، على ركلة جزاء في الدقيقة 48 بعدما لمس المدافع فرانشيسكو اتشيربي الكرة بيده داخل المنطقة فانبرى لها قائده الدولي الارجنتيني ماورو ايكاردي لكن الحارس اندريا كونسيلي تصدى لها.

وعلى الملعب الاولمبي في روما، فرض المدافع الدولي البلجيكي جوردان لوكاكو، شقيق روميلو المهاجم الدولي لمانشستر يونايتد الانكليزي، نفسه نجما بافتتاحه التسجيل ومساهمته في الهدف الثاني.

وانتظر لاتسيو الدقيقة 56 لافتتاح التسجيل اثر هجمة مرتدة قادها تشيرو ايموبيلي من الجهة اليسرى قبل ان يتوغل داخل المنطقة ويمرر كرة عرضية زاحفة الى لوكاكو غير المراقب فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي.

وعزز لاتسيو تقدمه بهدف ثان عندما توغل لوكاكو داخل المنطقة من الجهة اليسرى فهيأ كرة الى البوسني سيناد لوليتش الذي رفعها عرضية امام المرمى وتابعها ايموبيلي برأسه داخل المرمى (78).

وهو الهدف السادس عشر لايموبيلي هذا الموسم، فعزز موقعه في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف مهاجم انتر ميلان الارجنتيني ماورو ايكاردي.

واضاف لوليتش الهدف الثالث عندما تلقى كرة امام المرمى من البرازيلي فيليبي اندرسون فهيأها لنفسه وتلاعب باحد المدافعين وسددها قوية بيمناه داخل المرمى (86).

وختم اندرسون المهرجان بتسجيله الهدف الرابع بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة من ماركو بارولو (89).

وتصالح لاتسيو مع جماهيره معوضا خسارته على ارضه امام تورينو 1-3 في المرحلة قبل الماضية وسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه اتالانتا برغامو 3-3، وحقق فوزه الحادي عشر هذا الموسم وعزز موقعه في المركز الخامس برصيد 36 نقطة.

وتابع اودينيزي بدوره انتفاضته بقيادة مدربه الجديد ماسيمو اودو عندما اكرم وفادة ضيفه فيرونا برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها التشيكي انتونين باراك (27 و68) والسويسري سيلفان فيدمر (44) وكيفن لازانيا (80).

وهو الفوز الرابع على التوالي لاودينيزي في 6 مباريات مع اودو في الدوري منذ استلامه المهمة خلفا للويجي دل نيري في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

واستهل اودو مشواره مع اودينيزي بخسارة امام نابولي، لكنه تغلب بعدها على كروتوني وبينيفينتو وانتر ميلان، ثم خسر امام نابولي في ثمن نهائي مسابقة الكأس الثلاثاء الماضي.

وعمق اتالانتا جراح ميلان ومدربه الجديد لاعب وسطه الدولي السابق جينارو غاتوزو عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما براين كريستانتي (32) والسلوفيني جوزيب ايليسيتش (71).

وهي الخسارة الثانية تواليا لميلان فتراجع الى المركز العاشر برصيد 24 نقطة مقابل 27 لاتالانتا الذي ارتقى الى المركز السابع.

لكن غاتوزو اكد انه “لن يستقيل من منصبه ابدا”، مضيفا “انا في تصرف النادي”.

وحقق جنوى فوزا قاتلا على ضيفه بينيفينتو بهدف وحيد سجله جانلوكا لابادولا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء.

وتعادل سبال مع تورينو بهدفين لفيديريكو فيفياني (42) وميركو انتينوتشي (69 من ركلة جزاء) مقابل هدفين للاسباني ياغو فالكيه (1 و10).

أهداف مباراة نابولي وسمبدوريا:

أهداف مباراة يوفنتوس وروما:

أهداف مباراة انتر ميلان وساسوولو:

أهداف مباراة لاتسيو وكروتوني:

أهداف مباراة اودينيزي وفيرونا:

أهداف مباراة سبال وتورينو:

اكتب تعليق

© 2017 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی