:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » خلال جلسة حوارية بالتعاون مع الـ NDI  النائب يونادم كنا يطالب بتوفير سبل المعيشة للنازحين والعمل على ترميم وتصليح وتأهيل البنى التحتية للمناطق المدمرة

خلال جلسة حوارية بالتعاون مع الـ NDI  النائب يونادم كنا يطالب بتوفير سبل المعيشة للنازحين والعمل على ترميم وتصليح وتأهيل البنى التحتية للمناطق المدمرة

خلال جلسة حوارية بالتعاون مع الـ NDI  النائب يونادم كنا يطالب بتوفير سبل المعيشة للنازحين والعمل على ترميم وتصليح وتأهيل البنى التحتية للمناطق المدمرة

نينوى.نو/عن/زوعا اورغ/ بغداد – داني كجو

طالب النائب يونادم كنا رئيس كتلة الرافدين الحكومة بتوفير سبل المعيشة للنازحين والعمل على ترميم وتصليح وتأهيل البنى التحتية للمناطق المدمرة من جراء احتلالها من قبل تنظيم داعش الارهابي وتعجيل المشاريع المتلكئة لتكون العودة للعوائل النازحة طوعية، مؤكدا في الوقت ذاته على عدم جبر العوائل النازحة للعودة الى مناطقهم في سهل نينوى، ومنحهم عودة طوعية  .

جاء ذلك خلال الجلستين الحواريتين التي اقامهما النائب كنا بالتعاون مع المعهد الديمقراطي العراقي (NDI) تحت شعار (التزامات الحكومة تجاه النازحين وحثهم للعودة الطوعية الى مناطقهم) في مقر الحركة الديمقراطية الاشورية في بغداد، بحضور الاب اوكن هرمز رئيس لجنة إغاثة النازحين المسيحيين في بغداد والسيدة حنان اويشا عضو قيادة الحركة والسادة حسين مجيد مدير عام المباني في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات وجبار حمزة مدير عام في مركز الاستشارات الهندسية في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات وعماد سالم مدير عام الدراسة السريانية  ومازن رزوقي عضو مجلس محافظة بغداد والسيدة جاكلين صليوا ايليا مدير عام صندوق هيئة الحماية الاجتماعية في وزارة العمل الى جانب عدد من اعضاء الحركة وجمع من ابناء شعبنا .

ووضح السيد حسين مجيد خلال الجلسة اسباب توقف المشاريع في المناطق المحررة من التنظيم الارهابي داعش ومحاولات الوزارة من اجل توفير الاموال اللازمة لتنفيذ المشاريع المتلكئة.

كما تحدث السيد  جبار حمزة عن المشاريع التي من المؤمل ان تنفذ في حال توفير الاموال ودعم الحكومة من اجل تعمير وتأهيل هذه المناطق المدمرة بسبب الحرب التي حصلت مؤخرا في مناطق سهل نينوى.

فيما تحدثت السيدة جاكلين صليوا ايليا عن وضع العوائل النازحة وعن حالاتهم التي لا تليق بهم من ناحية المعيشة وضغط الظروف التي حلت عليهم من التهجير القسري.

وانتقدت الجهات المعنية بعدم العمل الجدي بأعمار مناطقهم التي باتت مخربة من الصحية والخدمية ويجب توفير لهم كل ما يلزم لتكون عودتهم طوعية وليست جبرية.

وفيما يخص الانتخابات التي ستجري في شهر ايار المقبل تساءل عددا من النازحين الحاضرين في الندوة عن كيفية توفير للناخب مراكز الاقتراع لهم، حيث تحدث النائب كنا بأن المفوضية ستقوم بتوفير مراكز اقتراع قريبة للنازحين اللذين لم يعودوا لحد الان لمناطقهم بسبب عدم توفير البنى التحتية كما وحثهم على متابعة وكيفية الوصول الى صناديق الاقتراع والانتخاب وان لا يضيعوا اصواتهم

وفي نهاية الجلسة شكر النائب يونادم كنا الحضور لحضورهم وتقديمهم الأسئلة لتوضيح الصورة.

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی