:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة » ريال يثأر من بيتيس ونابولي يستعيد الصدارة من يوفنتوس

ثأر ريال مدريد لخسارته ذهابا بفوزه على مضيفه ريال بيتيس 5-3، وحقق يوفنتوس فوزا صعبا على تورينو في دربي المدينة، واستمر نابولي في الصدارة بتغلبه على سبال، فيما صعد دورتموند مؤقتا الى المركز الثاني بفوزه على مونشنغلادباخ.

نينوى.نو/عن/إيلاف_الفرنسية: عزز اتلتيكو مدريد موقعه في المركز الثاني بفوز مهم على ضيفه اتلتيك بلباو 2-صفر، وثأر ريال مدريد لخسارته ذهابا بفوزه على مضيفه ريال بيتيس 5-3 الاحد في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

في المباراة الاولى، رفع اتلتيكو رصيده الى 55 نقطة معيدا الفارق الى 7 نقاط مع برشلونة المتصدر الذي تغلب السبت على مضيفه ايبار 2-صفر، فيما بقي اتلتيك بلباو في المركز الرابع عشر وله 28 نقطة.

على ملعب واندا متروبوليتانو وامام اكثر من 60 الف متفرج، لم يستطع اي من الفريقين زيارة شباك الاخر في الشوط الاول الذي كان فيه الاداء متكافئا الى حد كبير، وكانت الفرص اكثر لصالح الضيوف في دقائقه الاخيرة عبر ايناكي وليامس وميكل سان خوسيه.

وفي الشوط الثاني، امسك اتلتيكو الذي حقق الخميس فوزا كبيرا على مضيفه كوبنهاغن الدنماركي 4-1 جعله يضع قدما في ثمن نهائي مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، بزمام المبادرة ووجه المباراة ببوصلته فكانت له عدة محاولات خطرة عبر دييغو كوستا (51 و59) والارجنتيني انخل كوريا (60) والفرنسي انطوان غريزمان (64).

ومرر غريزمان كرة الى مواطنه كيفن غاميرو الذي دخل في الشوط الثاني بدلا من كوكي (59)، في الجهة اليمنى افتتح بها الاخير التسجيل بعدما سددها ارضية مرت من بين قدمي احد المدافعين واستقرت في الشباك في اسفل الزاوية اليمنى (67).

وانتقل اتلتيك بلباو الى الهجوم فخلف اندفاع لاعبيه مساحات كبيرة في منطقته استغلها اتلتيكو وعزز تقدمه بالهدف الثاني بعد تمريرة من غاميرو الى دييغو كوستا الذي سار منفردا بالكرة من بعد منتصف الملعب حتى واجه الحارس كيبا اريزابالاغا ووضعها بقوة على يمينه (80).

– اسنسيو يسجل الهدف 6 الاف للملكي –

ثأر الفريق الملكي من ريال بيتيس الذي الحق به اول خسارة في الدوري هذا الموسم عندما هزمه في عقر داره 1-صفر بعد فوزين وتعادلين بفضل ماركو اسنسيو الذي كان له شرف تسجيل الهدف رقم 6000 لفريق العاصمة، علما بأن غوتي سجل الهدف رقم 5 الاف عام 2008.

وافتتح ريال مدريد التسجيل في وقت مبكر بعد تسديدة من البرتغالي كريستيانو رونالدو ردها الحارس انطونيو آدان فعادت الكرة الى ماركو اسنسيو الذي اعادها برأسه الى الشباك (11).

واجرى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان تغييرا اضطراريا بعد اصابة المدافع البرازيلي النشيط مارسيلو، وادخل بدلا منه الفرنسي تيو فرنانديز (30) فلم يتأخر الرد من بيتيس بعد كرة عرضية من خواكين ارتقى لها الجزائري عيسى مندي ووضعها برأسه على يسار الحارس الكوستاريكي (33).

واستغل بيتيس مرة جديدة سوء انتشار لاعبي ريال مدريد، وارتد بهجمة سريعة معاكسة ووصلت الكرة الى الدومينيكاني دونيور فيربو في الجهة اليسرى اطلقها قوية نحو المرمى فحاول ناتشو ابعدها لتدخل مرمى فريقه هدفا ثانيا لاصحاب الارض (37).

وفي الشوط الثاني، سد ريال مدريد الثغرات الدفاعية فاختلف الوضع كليا، واعاد القائد “المنقذ” سيرخيو راموس الامور الى نصابها بادراكه التعادل وكالمعتاد من ضربة رأس اثر ركنية نفذها لوكاس فاسكيز (50).

وحرم آدان الويلزي غاريث بايل من هدفين بعد ان قطع له انفرادين في دقيقتين (55 و56)، لكن اسنسيو نجح وكان له شرف تسجيل هدف ستبقى ذكراه في سجلات التاريخ بعد تمريرة قصيرة من دانيال كارفاخال مانحا التقدم للضيوف (59).

وجاء دور رونالدو، افضل لاعب في العالم، ليضيف الرابع بعد ان احسن استغلال كرة من البرازيلي كاسيميرو (65).

وانخفضت وتيرة الاداء المدريدي بعد الفورة الواضحة حتى الدقائق الخمس الاخيرة حيث تمكن بيتيس من تقليص الفارق بتسجيله الهدف الثالث عن طريق البديل سيرخيو ليون اثر تمريرة من فيربو (85) بعد اربع دقائق من نزوله.

وعزز الفرنسي كريم بنزيمة الذي نزل بديلا لرونالدو (89) تقدم ريال مدريد وفوزه بالهدف الخامس في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة ممن فاسكيز (90+2).

ورفع ريال مدريد رصيده الى 45 نقطة وبات على بعد نقطة واحدة خلف فالنسيا، ويمكنه انتزاع المركز الثالث في حال فوزه الاربعاء على ليغانيس في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة، علما بأن الاخير اخرجه من مسابقة الكأس.

وتغلب ريال سوسييداد على ضيفه ليفانتي بثلاثية نظيفة سجلها خافيير برييتو (10 من ركلة جزاء) وخوانمي (38) وسيرخيو كانالس (55) فانتقل الفائز برصيد 29 نقطة الى المركز الثاني عشر مبتعدا عن منطقة الخطر، فيما وقف رصيد الخاسر عند 20 نقط في المركز السابع عشر بفارق نقطتين امام لاس بالماس، ول المتواجدين في منطقة الخطر.

وتعادل اسبانيول مع فياريال بهدف لاستيبان غارنيرو (85) مقابل هدف لرودريغو هرنانديز (25).

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء خيتافي مع سلتا فيغو.

أهداف مباراة ريال وبيتيس:

أهداف مباراة أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو:

أهداف مباراة ريال سوسييداد وليفانتي:

فوز صعب لكل من يوفنتوس ونابولي يبقي الفارق نقطة

حقق يوفنتوس بطل المواسم الستة الماضية فوزا صعبا على مضيفه تورينو 1-صفر في دربي المدينة، واستمر نابولي في الصدارة بتغلبه على ضيفه سبال بالنتيجة ذاتها الاحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وسجل البرازيلي اليكس ساندرو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 33 فارتفع رصيد يوفنتوس الى 65 نقطة وابقى على فارق النقطة الوحيدة بينه وبين نابولي، لكنه خسر جهود هدافه الارجنتيني غونزالو هيغواين بداعي الاصابة.

ويبتعد فريقا الصدارة بفارق كبير عن روما (50 نقطة) الذي انتزع المركز الثالث امس بفوزه على مضيفه اودينيزي 2-صفر، وخسارة انتر ميلان بالنتيجة ذاتها على ارض جنوى.

وتعرض هيغواين لاصابة في الكاحل مبكرا وتحديدا في الدقيقة الثالثة عندما حاول ان يتابع برأسه كرة من البوسني ميراليم بيانيتش. وخاض الارجنتيني 12 دقيقة اخرى قبل ان يضطر المدرب ماسيميليانو اليغري لاخراجه.

ويعاني الفريق اصلا من اصابة عدة لاعبين منهم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والفرنسي بليز ماتويدي والكولومبي خوان كوادرادو، في حين لم يبدأ في التشكيلة الاساسية كل من الارجنتيني باولو ديبالا العائد من اصابة، وفيديريكو برنارديسكي الذي حل محل هيغواين.

وحقق يوفنتوس فوزه التاسع على التوالي، ومني تورينو بخسارته الاول في آخر ست مباريات باشراف مدربه الجديد والتر ماتزاري الذي خلف الصربي سينيسا ميهايبلوفيتش، وتجمد رصيده عند 36 نقطة في المركز التاسع.

وكان يوفنتوس تعادل مع ضيفه توتنهام الانكليزي 2-2 بعد ان تقدم 2-صفر الاسبوع الماضي في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري ابطال اوروبا، وتقام مباراة الاياب في لندن في 7 اذار/مارس.

وسجل فريق “السيدة العجوز” الهدف الوحيد بعدما توغل برنارديسكي في الجهة اليمنى وعكس كرة عرضية تابعها اليكس ساندرو بيمناه في قلب الشبكة (33).

وفشل ديبالا الذي حل محل البرازيلي دوغلاس كوستا (66) في زيادة الغلة باهدار فرصة ثمينة بعد دقيقة واحدة من نزوله اثر كرة بينية من برنارديسكي تابعها في مكان وقوف حارس تورينو سلفاتوري سيريغو.

– نابولي يحقق الاهم –

حقق نابولي الاهم على ملعبه سان باولو، وخطف النقاط الثلاث ليبقى متصدرا بفوز صعب على سبال المهدد بالعودة الى الدرجة الثانية بعد موسم واحد في الاولى، بهدف مبكر سجله البرازيلي-البرتغالي الان ماركيش لويريو اثر تمريرة من الاسباني خوسيه كايخون (6).

وعلى رغم تقدمه المبكر، لم يقدم نابولي الذي سقط الخميس في عقر داره امام لايبزيغ الالماني 1-3 في ذهاب دور الـ 16 من مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، المستوى المطلوب في الشوط الاول الذي انتهى بنفس النتيجة امام فريق ينصب هدفه الوحيد على تجنب الهبوط حيث يحتل المركز الثامن عشر وله 17 نقطة.

وفي الشوط الثاني، سجل نابولي هدفا الغي بداعي التسلل من عرضية لصاحب الهدف الاول ومتابعة رأسية من القائد السلوفاكي ماريك هامسيك (63) وذلك بعد اللجوء الى تقنية الفيديو.

وفوت البلجيكي دريس مرتنز، الاختصاصي في تنفيذ الكرات الثابتة، فرصة ذهبية بعد ان حصل على ركلة على خط المنطقة نفذها بجانب القائم الايسر (78)، وكاد لورنتسو اينسينيي يعزز تقدم فريقه بعد توغل في الجهة اليسرى وهروب من اكثر من لاعب في المنطقة قبل ان يرسل كرة ارضية ابتعدت قليلا عن القائم الايسر (81).

وفاز بولونيا على ساسوولو بهدفين لاندريا بولي (12) والتشيلي اريك بولغار (88) مقابل هدف للسنغالي خوما بوبكر (38).

واستفاد بولونيا من النقص العددي الذي طال قبل دقيقتين من تسجيل هدف الفوز ادواردو غولدانيغا لنيله الانذار الثاني.

وفي مباراة بين فريقين من القاع، فاز بينيفينتو الوافد الجديد على كروتوني الذي سبقه بعام واحد الى الاضواء، بهدفين للبرازيلي ساندرو المعار في فترة الانتقالات الشتوية من انطاليا سبور التركي (37) ونيكوس فيولا (65) والمالي شيخ دياباتيه (89) مقابل هدفين لجوفاني كروتشاتا (11) والدولي الليبي احمد بن علي (73).

ويلعب لاحقا اليوم اتالانتا مع فيورنتينا، وميلان مع سمبدوريا، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء لاتسيو مع هيلاس فيرونا.

أهداف مباراة يوفنتوس وتورينو:

أهداف مباراة نابولي وسبال:

أهداف مباراة بولونيا وساسوولو:

أهداف مباراة بينيفينتو وكروتوني:

دورتموند يفوز بفضل هدف رويس وتألق حارس مرماه

سجل ماركو رويس هدف المباراة الوحيد لفريقه بوروسيا دورتموند في مرمى مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ لكنه يدين بالفوز الى الحارس السويسري رومان بوركي الذي تألق في الذود عن مرماه للمحافظة على تقدم فريقه الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة المانيا لكرة القدم.

وصعد دورتموند مؤقتا الى المركز الثاني برصيد 40 نقطة بفارق 16 نقطة خلف بايرن ميونيخ المتصدر، ومتقدما بفارق نقطتين على لايبزيغ الذي يلتقي اينتراخت فرانكفورت غدا الاثنين في ختام المرحلة.

ويبدو ان دورتموند خرج من ازمته في الاشهر الاخيرة لا سيما بعد ان حقق فوزه الرابع تواليا ولم يهزم في اخر سبع مباريات في مختلف المسابقات.

وجاء الهدف الوحيد بعد لعبة مشتركة بين ماريو غوتسه واندري شورله لتصل الكرة الى رويس فلم يجد صعوبة في ايداعها الشباك (32).

وتعاقد دورتموند مع غوتسه وشورله صيف عام 2016، وكان ينتظر الكثير من الثنائي لا سيما الى جانب الهداف السابق للفريق الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ الذي انتقل الشهر الماضي الى ارسنال الانكليزي.

لكن الاصابات وتراجع المستوى حول الحلم الى كابوس، فعلى مدى موسم ونصف، لم يلعب الثلاثة سويا سوى 25 دقيقة، قبل ان يلعب الالمانيين الى جانب البلجيكي ميتشي باتشواي المعار اليه من تشلسي الانكليزي، 74 دقيقة سويا قبل ان يخرج غوتسه.

ويدين دورتموند بالفوز الى حارس المرمى بوركي الذي تصدى لعشر محاولات خطرة للفريق المنافس.

وكان بوركي تعرض لانتقادات عنيفة من قبل الرأي العام والصحافة، وقال في هذا الصدد “ابذل جهودا كل يوم، لا تسير الامور بشكل جيد كل يوم. يمكن ان تكون بطلا هذا الاسبوع وتصبح غبيا في الاسبوع التالي. مهم كان الفوز لانه سيمنحنا الثقة”.

واعترف رويس بصعوبة المباراة بقوله “كانت قاسية، وكان بالامكان ان نكون اكثر فعالية امام المرمى لذلك يتعين علينا القيام بعمل كبير”.

وبعد بداية جيدة في مطلع الموسم، ساءت امور بوروسيا مونشنغلادباخ تدرلايجيا بدليل خسارته خمس مرات في اخر ست مباريات.

وفي مباراة ثانية، سجل الهداف الدولي المخضرم ماريو غوميز هدف شتوتغارت الوحيد في مرمى اوغسبورغ في الدقيقة 27 ليرتقي بفريقه الى المركز الثالث عشر (27 نقطة) بعيدا عن شبح الهبوط.

أهداف مباراة دورتموند ومونشنغلادباخ:

أهداف مباراة شتوتغارت واوغسبورغ:

نتائج ليون المخيبة مستمرة ومرسيليا يوسع الفارق

واصل ليون نتائجه المخيبة في الاونة الاخيرة في الدوري الفرنسي لكرة القدم وسقط الاحد في فخ التعادل مع مضيفه ليل 2-2 بعد ان تقدم عليه بهدفين نظيفين، ووسع مرسيليا الثالث الفارق بفوزه على بوردو 1-صفر، فيما حافظ نانت على المركز الخامس بتعادله مع نيس في ختام المرحلة السادسة والعشرين.

وظن ليون انه سيحقق فوزه الاول بعد ثلاث هزائم متتالية في الدوري عندما تقدم على ليل احد فرق الذيل بهدفين نظيفين عبر مهاجمه البوركينابي برتران تراوريه في الدقيقتين 21 و44، لكن ليل قلص الفارق اولا عن طريق نيكولاس بيبي (65) ثم عادل بواسطة لويس اراجو (81) لينتزع نقطة ثمنية في سعيه للهروب من شبح الهبوط.

وبات رصيد ليون 49 نقطة في المركز الرابع واتسع الفارق الى ست نقاط مع مرسيليا الثالث الذي شدد الخناق مجددا على موناكو الثاني واعاد الفارق بينهما الى نقطة واحد بعد ان حقق فوزا مهما على ضيفه بوردو.

وكان موناكو افتتح المرحلة الجمعة بفوز كاسح على ديجون برباعية نظيفة.

وسجل فلوريان توفان الهدف الوحيد لمرسيليا من ضربة رأس اثر كرة وصلته من ركلة ركنية نفذها ديميتري باييت (34)، والحق الخسارة الاولى ببوردو بعد ان استقرت نتائجه في الفترة الاخيرة وحقق خمسة انتصارات متتالية.

بدوره، انتزع نانت نقطة ايضا من مضيفه نيس رفعت رصيده الى 39 نقطة بفارق نقطة واحدة امام منافسه المباشر مونبلييه الذي تعادل بدوره مع غانغان امس السبت.

في المقابل، فشل نيس في الاقتراب من المراكز الاوروبية وبات رصيده 35 نقطة في المركز التاسع.

وبكر نيس في التسجيل بواسطة قائده البرازيلي دانتي في الدقيقة الخامسة وهو الاول له مع فريقه في الدوري المحلي، وكاد يضاعف النتيجة لكن كرة الحسن بليا ارتطمت باسفل القائم (22).

وارتكب لاعب نيس باتريك بيرنر خطأ داخل المنطقة ضد اندريه جيروتو فاحتسب الحكم ركلة جزاء ادرك منها الارجنتيني اميليانو سالا التعادل (27).

ثم سيطرت كتيبة مدرب نانت، الايطالي كلاوديو رانييري الذي قاد قبل موسمين ليستر سيتي الانكليزي الى لقب تاريخي، في الشوط الثاني من دون ان تتغير النتيجة.

أهداف مباراة نانت ونيس:

أهداف مباراة ليون وليل:

أهداف مباراة مرسيليا وبوردو:

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی