:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبارالرياضة, العام » توتنهام يثأر من تشلسي وفالنسيا يواصل الضغط على ريال

تعرّضت آمال تشلسي، في احتلال مركز مؤهّل إلى دوري الأبطال، لضربة قوية، بخسارته أمام توتنهام، وثأر ارسنال من ضيفه ستوك سيتي، واستعاد اتلتيكو توازنه قبل دربي العاصمة ضد جاره ريال مدريد، فيما واصل فالنسيا الضغط على النادي الملكي.

نينوى.نو/عن/إيلاف_الفرنسية: ثأر ارسنال من ضيفه ستوك سيتي وهزمه 3-صفر، وحذا توتنهام حذوه وتغلب على مضيفه تشلسي حامل اللقب 3-1 الاحد في ختام المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وحقق ارسنال الفوز الثاني على التوالي ورد الدين لستوك الذي تغلب عليه على ملعبه في المرحلة الثانية 1-صفر، ملحقا به الخسارة الثالثة تواليا.

ومنذ 1981، حقق ارسنال على ملعبه “استاد الامارات” 16 فوزا على ستوك دون اي خسارة في جميع المسابقات.

ويخوض كلا الفريقين أسوأ موسم لهما منذ 2013-2014، فارسنال خرج من جميع المسابقات تقريبا باحتلاله المركز السادس (51 نقطة) ويعول على استمرار مشواره في مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) واحراز اللقب حيث يبدو مرشحا مع اتلتيكو مدريد الاسباني لبلوغ النهائي، والعودة من خلالها، كما فعل مواطنه مانشستر يونايتد العام الماضي، الى المسابقة الاوروبية الاولى.

ومن جانبه، يحتل ستوك المركز التاسع عشر قبل الاخير وتجمد رصيده عند 27 نقطة، وبات بقاؤه في الدوري الممتاز صعبا قبل ست مراحل من نهاية البطولة.

– امتحان للجاهزية –

اعتبر المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي يشرف على ارسنال منذ 22 عاما وتحديدا منذ ايلول/سبتمبر 1996، قبل المباراة التي وضعت المصريين محمد النني (ارسنال) ورمضان صبحي (ستوك) وجها لوجه، انها تشكل “امتحانا للجاهزية” قبل ملاقاة سسكا موسكو الروسي على استاد الامارات في ذهاب ربع نهائي المسابقة الاوروبية الثانية.

ولم يشهد الشوط الاول اي فرص حقيقة، وخلت الدقائق العشرين الاولى اي تهديد مباشر باستثناء تسديدة لمهاجم ستوك، السويسري تشيردان شاكيري في الدقيقة الرابعة مرت بجانب المرمى، واختلفت الحال في الشوط الثاني خصوصا في ربع الساعة الاخير حيث تمكن ارسنال من تسجيل اهدافه الثلاثة.

وتأخر رد ارسنال حتى الدقيقة 23 اثر دربكة ومتابعة من الويلزي آرون رامسي لكرة سقطت من يدي الحارس جاك باتلاند اصابت العارضة وانتهت على سطح الشبكة.

وحاول ارسنال مرات عدة تفكيك التكتل الدفاعي لستوك الذي اعتمد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة، فلم ينجح وقبيل نهاية الشوط الاول، حاول لاعبه كالوم تشامبرز مرتين برأسه دون جدوى (42 و44).

وفي الشوط الثاني، عاود ارسنال محاولاته مع هجمات اكثر جدية وخطورة، وفشل داني ويلبيك في هز الشباك من مسافة قريبة (57)، ومثله النني اثر تمريرة عرضية من الاسباني هكتور بيليرين (58).

ونزل الفرنسي الكسندر لاكازيت العائد من اصابة ابعدته اكثر من شهر، بدلا من داني ويلبيك (62)، وسدد شاكيري، افضل لاعبي ستوك، كرة خطيرة استقرت في احضان حارس ارسنال الكولومبي دافيد اوسبينا (68)، واصاب اللاعب نفسه القائم الايمن بكرة مقوسة نفذها مباشرة من ركلة ركنية (70).

– اول لاعب –

ولاحت الفرصة اكثر من مرة لارسنال خلال الدقيقتين التاليتين بتسديدات من مسافات قريبة، لكن التكتل الدفاعي والحارس حالا دون ولوجها الشباك، وحصل فريق “المدفعجية” على ركلة جزاء اثر تعرض الالماني مسعود اوزيل للعرقلة من قبل السنغالي بادو ندياي انبرى لها الغابوني بيار-ايميريك اوباميانغ ووضع الكرة بنجاح على يسار باتلاند (75).

وحرم باتلاند لاعبي ارسنال من عدة فرص فتصدى في دقيقة واحدة لتسديدات لاكازيت واوزيل محولا كرة الاخير الى ركنية جاء منها الهدف الثاني بعد متابعة من اوباميانغ على يسار الحارس (86).

ورفع اوباميانغ رصيده الى 5 اهداف في 6 مباريات مع فريقه الجديد منذ انتقاله اليه من بوروسيا دورتموند الالماني مطلع العام الحالي في فترة الانتقالات الشتوية، وبات اول لاعب في تاريخ الفريق اللندني يحقق افضل بداية.

وتسبب ندياي بركلة جزاء ثانية اثر دفع واضح للاكازيت نفذها الفرنسي بنفسه ووضع الكرة على يسار باتلاند (89).

– التاريخ من الماضي –

اعتبر الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام قبل الدربي اللندني ان “التاريخ من الماضي” مقللا من شأن منافسه الذي تميل الكفة لصالحه في المواجهات المباشرة على ملعب “ستامفورد بريدج” ومني اليوم بخسارته الاولى منذ تشرين الاول/اكتوبر 1990 مقابل 18 فوزا وتسع تعادلات.

ووقف رصيد تشلسي الخامس الذي فاز ذهابا 2-1، عند 56 نقطة، فيما ارتفع رصيد توتنهام الرابع الى 64 نقطة، واعاد الفارق الى نقطتين بينه وبين ليفربول الثالث الذي تغلب على كريستال بالاس 2-1 السبت.

وسيطر تشلسي نسبيا على المجريات، وسجل الاسباني “المتحرك” ماركوس الونسو هدفا الغي بداعي التسلل (19)، ثم تقدم بهدف رائع اثر عرضية ارسلها النيجيري فيكتور موزس من الجهة اليمنى امام المرمى ارتقى لها الاسباني الفارو موراتا وتابعها برأسه في الشباك مستفيدا من سوء تقدير للحارس الفرنسي هوغو لوريس (30).

وفي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع، ادرك توتنهام التعادل بعدما ارتكب موزس خطأ عند الخط الخارجي للملعب بالتهاون في ابعاد الكرة لتصل في النهاية الى الدنماركي كريستيان اريكسن الذي اطلقها من نحو 30 مترا وقف لها الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو متفرجا.

وفي الشوط الثاني، انتقل التفوق الميداني لصالح توتنهام، وهدد مرمى تشلسي مرات عدة قبل ان ينجح ديلي آلي في تسجيل الهدف الثاني بعد كرة بينية عالية من اريك داير من منتصف الملعب فكسر مصيدة التسلل واستقبلها بيمناه ثم اطلقها بالقدم ذاتها من داخل المنطقة خادعا كاباييرو الذي خرج لملاقاته (62).

وازدادت اخطاء تشلسي لا سيما الحارس كاباييرو، واستقبلت شباكه الهدف الثالث اثر دربكة ومتابعة لديلي آلي من مسافة قريبة (66).

وضغط تشلسي في الوقت الباقي بغية استدراك الموقف، لكن محاولاته باءت بالفشل.

أهداف مباراة أرسنال وستوك سيتي:

أهداف مباراة توتنهام وتشلسي:

اتلتيكو يستعيد توازنه قبل دربي العاصمة وفالنسيا يواصل الضغط على ريال

استعاد اتلتيكو مدريد توازنه قبل دربي العاصمة ضد جاره ريال مدريد الاحد المقبل، عندما تغلب على ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 1-صفر، فيما واصل فالنسيا الضغط على النادي الملكي بفوزه الثمين على مضيفه ليغانيس 1-صفر الاحد في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني.

وعزز اتلتيكو مدريد موقعه في المركز الثاني واعاد الفارق الى 4 نقاط بينه وبين ريال مدريد الفائز على مضيفه لاس بالماس بثلاثية نظيفة السبت، وبفارق 5 نقاط امام فالنسيا الذي اعاد بدوره الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين النادي الملكي.

واستغل اتلتيكو مدريد جيدا تعثر برشلونة المتصدر امام مضيفه اشبيلية 2-2 السبت، وقلص الفارق الى 9 نقاط قبل 8 مراحل على نهاية الموسم.

-فوز بشق النفس-

وعانى اتلتيكو مدريد الامرين للتغلب على ديبورتيفو لا كورونيا واحتاج الى ركلة جزاء لحسم النتيجة نفذها بنجاح الفرنسي كيفن غاميرو في الدقيقة 34.

وبدا تأثر اتلتيكو مدريد بغياب هدافه الدولي الفرنسي الاخر انطوان غريزمان بسبب الايقاف، ولم يشكل مهاجموه الاخرون اي خطورة حقيقية على مرمى الضيوف، حتى بدخول البديلين فرناندو توريس ودييغو كوستا في الشوط الثاني.

وحقق الممثل الثاني للعاصمة الاهم بكسب النقاط الثلاث التي سيكون لها تأثير ايجابي على معنويات اللاعبين قبل مباراتين مهمتين الاسبوع المقبل الاولى امام سبورتينغ لشبونة البرتغالي الخميس ضمن ذهاب الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”، والثانية امام ريال مدريد في صراع حسم الوصافة هذا الموسم.

وكان ديبورتيفو لا كورونيا الطرف الافضل، وكاد يفتتح التسجيل مرات عدة لولا تألق حارس المرمى العملاق الدولي السلوفيني يان اوبلاك خصوصا في الدقيقتين 20 و26 بتصديه لانفراد ورأسية لوكاس بيريز مارتينيز.

وخاض اوبلاك المباراة الـ 150 مع اتلتيكو مدريد في مختلف المسابقات، حيث استقبلت شباكه 90 هدفا، وحافظ على نظافتها في 86 مباراة بنسبة 57%، وأنقذ 388 فرصة بنسبة 81%.

-فالنسيا يواصل الضغط على ريال-

وكانت المحاولة الوحيدة لاتلتيكو مدريد تسديدة قوية للارجنتيني انخل كوريا من خارج المنطقة بين يدي الحارس روبن مارتينيز (22)، قبل ان يحصل على ركلة جزاء اثر عرقلة ساوول نيغويز من قبل بدرو موسكيرا داخل المنطقة فانبرى لها غاميرو بنجاح (34).

وهي ركلة الجزاء العاشرة التي ينجح غاميرو في ترجمتها الى هدف من أصل 11 له في الليغا.

ويدين فالنسيا بفوزه الى المهاجم البرازيلي الاصل رودريغو مورينو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 62 ومن أول تسديدة لفريقه على مرمى مضيفه، رافعا رصيده الى 14 هدفا هذا الموسم.

وهو الفوز الرابع على التوالي لفالنسيا والتاسع عشر هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الرابع برصيد 62 نقطة معيدا الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين ريال مدريد الثالث.

في المقابل، تجمد رصيد ليغانيس عند 36 نقطة في المركز الثالث عشر.

– واخيرا فاز ملقة –

وانعش ملقة صاحب المركز الاخير اماله الضئيلة في البقاء في الدرجة الاولى عندما تغلب على ضيفه فياريال 1-صفر سجله لاعب الوسط الاوروغوياني تشوري كاسترو في الدقيقة 37 من ركلة جزاء.

وهو الفوز الرابع لملقة هذا الموسم والاول منذ 10 كانون الاول/ديسمبر الماضي عندما تغلب على مضيفه ريال سوسييداد 2-صفر في المرحلة الخامسة عشرة.

وانتظر الفريق الاندلسي مرور 15 مرحلة ليتذوق طعم الانتصار ويرفع رصيده الى 17 نقطة بفارق 3 نقاط خلف ديبورتيفو لا كورونيا التاسع عشر و4 نقاط خلف لاس بالماس.

في المقابل، توقفت صحوة فياريال عند فوزين متتاليين ومني بخسارته الحادية عشرة هذا الموسم والتي كلفته اتساع الفارق بينه وبين فالنسيا الرابع الى 15 نقطة وبالتالي تضاءلت حظوظه في المنافسة على البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة لمسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وتعادل اسبانيول مع ضيفه الافيس صفر-صفر، فرفع الاول رصيده الى 36 نقطة في المركز الرابع عشر، والثاني الى 32 نقطة في المركز السادس عشر.

يذكر ان اسبانيول كسب مباراتين فقط من اصل التسع الاخيرة له في الدوري حيث تعادل 6 مرات وخسر مرة واحدة.

وتعادل ايضا ايبار مع ضيفه ريال سوسييداد صفر-صفر.

وتختتم المرحلة غدا الإثنين بلقاء خيتافي مع ريال بيتيس.

أهداف مباراة فالنسيا وليغانيس:

ملخص مباراة اسبانيول مع الافيس:

خسارة جديدة لبوردو ومونبلييه يبقيه في مركزه

تعرض بوردو الذي يخوض واحدا من أسوأ مواسمه، لخسارة جديدة عندما سقط الاحد على ارض مضيفه غانغان 1-2، لكن مونبلييه ابقاه في مركزه بتغلبه على منافسه كاين 2-1 في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

والخسارة هي الرابعة لبوردو في آخر ست مباريات بعد سقوطه امام مرسيليا وموناكو ورين وتعادله سلبا على ارضه مع نيس وانجيه، فتوقف رصيده عند 37 نقطة.

في المقابل، استقر غانغان في المركز العاشر وله 38 نقطة.

وعلق مدرب بوردو، الاوروغوياني غوستافو بوييت على الخسارة قائلا “كنا نأمل بحصول شيء ما. الشوط الاول لم يكن سيئا. بعد الهدفين (لغانغان) حاولنا القيام بردة فعل وانتظرنا حصول شيء ما يعيدنا الى اجواء المباراة لكن امنيتي بالتعادل على الاقل لم تتحقق”.

واضاف “سنحت لنا فرصتان او ثلاث للتسجيل من ضربات رأس. كنا بحاجة الى شيء صغير يجعلنا نبتسم، لكن يجب ان نحدثه بانفسنا لا ان ننتظره. يجب ان نتمتع بهذه الذهنية منذ الدقائق الاولى”.

– “ارتياح هائل” –

من جانبه، عبر مدرب غانغان انطوان كامبواريه عن “ارتياح هائل ليس فقط بالنسبة الى النتيجة وانما الى طريقة الاداء ايضا. انه انتصار لا يحتاج الى اي نقاش. قدمنا مباراة هائلة”.

وتابع “قدم اللاعبون العرض الذي كنت انتظره منهم. كان هناك بعض التوتر لدى المشجعين، لكن لدي لاعبون لا يعملون الا ما يدور في رأسهم. ما يزعج هو انه كان علينا ان نحقق الفوز في وقت مبكر والا نحشر انفسنا في موقف صعب”.

وتقدم صاحب الارض بهدفين نظيفين عبر كليمان غرينييه من ركلة حرة (55) والسنغالي مصطفى ديالو اثر ركلة حرة نفذها غرينييه نفسه (59).

وحصل بوردو على ركلة جزاء قلص منها البرازيلي مالكوم دي اوليفيرا الفارق بعد ان سدد الكرة على دفعتين تصدى للاولى الحارس السويدي كارل يوهانسون (80).

وبقي بوردو في المركز الحادي عشر، وهو مدين بذلك لمونبلييه الذي اسقط مضيفه كاين 3-1.

وتقدم مونبلييه بهدفين في دقيقة واحدة خلال الشوط الاول عن طريق العاجي جوفاني سيو (22) والتونسي الياس السخيري (23).

وفي الشوط الثاني، اضاف سيو الهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه (54) قبل ان يسجل ايفان سانتيني هدف الشرف لكاين (87).

وانتقل مونبلييه الى المركز الخامس برصيد 45 نقطة بفارق الاهداف امام رين الذي تاجلت الى الاربعاء مباراته مع موناكو حامل اللقب بسبب خوض الاخير نهائي كأس الرابطة حيث خسر السبت امام باريس سان جرمان صفر-3.

واستفاد مونبلييه ايضا من خسارة نانت امام ضيفه سانت اتيان بثلاثية بيضاء سجلها ماتيو دوبوشي (18) وريمي كابيلا (54 63)، وتوقف رصيده عند 44 نقطة.

وبقي نيس ملاحقا لمونبلييه بعد ان بقي متخلفا بفارق الاهداف عنه وعن رين ايضا، وذلك اثر فوزه على مضيفه تروا بهدفين سجلهما الحسن بليا (16 و83).

– صحوة ليون مستمرة –

واستمرت صحوة ليون الرابع وحقق فوزه الثالث تواليا بعد ثلاثة تعادلات، على حساب مضيفه تولوز الذي يصارع للهروب من شبح الهبوط، 2-صفر.

ورفع ليون رصيده الى 60 نقطة واعاد الفارق بينه وبين مرسيليا الثالث الى نقطتين، في حين وقف رصيد تولوز السابع عشر عند 30 نقطة.

وخرج ليون الذي احرز اللقب 7 مرات متتالية في تاريخه بين 2002 و2008، من ثمن نهائي الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) على يد سسكا موسكو الروسي، ومن ثمن نهائي كأس الرابطة المحلية على يد مونبلييه، ومن ربع نهائي كأس فرنسا على يد كاين.

وافتتح ليون التسجيل بواسطة الهولندي ممفيس ديباي اثر عرضية على خط المنطقة من حسام عوار تابعها بيمناه قوية على يمين الحارس البان لافون (23).

وانهى ليون الشوط الاول بهدف ثان لديباي الذي نفذ بنجاح ركلة جزاء تسبب بها العاجي ابراهيم سنغاريه اثر عرقلته لتانغي ندومبيلي في المنطقة المحرمة (43).

وفي الشوط الثاني، سنحت لكل من الفريقين عدة فرص مناسبة للتسجيل نجح الحارسان في ابطال مفعول معظمها.

وخسر ليل قبل الاخير امام اميان صفر-1 سجله الكولومبي ستيفن مندوزا (53).

وتعادل ستراسبورغ مع ضيفه متز الاخير بهدفين للكاميروني ستيفان بوهاكن (17) وارنست سيكا (80) مقابل هدفين لايمانويل ريفيير (24 من ركلة جزاء) وفلوران موليه (46).

ونقصت صفوف ستراسبورغ اولا بطرد السنغالي عبد الله ندور بالبطاقة الحمراء (64)، ثم نقصت صفوف متز بعد نيل اللوكسمبورغي وحيد سليموفيتش الصفراء الثانية (77).

أهداف مباراة ليون وتولوز:

أهداف مباراة نيس وتروا:

أهداف مباراة نانت وسانت اتيان:

بريمن يحرم فرانكفورت من اللحاق بدورتموند إلى المركز الثالث

تابع فيردر بريمن صحوته وحرم ضيفه اينتراخت فرانكفورت من اللحاق ببوروسيا دورتموند الى المركز الثالث عندما تغلب عليه 2-1 الاحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.

ومنح النمسوي زلاتكو يونوزوفيتش التقدم لفيردر بريمن عندما تلقى كرة من الدنماركي توماس ديلاني تابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (28).

وادرك المهاجم الصربي لوكا يوفيتش التعادل لاينتراخت فرانكفورت عندما تلقى كرة من الدولي الغاني السابق كيفن برانس بواتنغ تابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (53).

ونجح فيردر بريمن في خطف هدف الفوز بالنيران الصديقة عندما حول القائد المدافع الارجنتيني دافيد ابراهام كرة من ركلة حرة جانبية بالخطأ في مرمى فريقه بمساهمة من حارس مرماه الفنلندي لوكاس هراديكي الذي افلتت من يديه وعانقت شباكه (79).

وهو الفوز الثالث على التوالي لفيردر بريمن والتاسع هذا الموسم والرابع في مبارياته الخمس الاخيرة التي لم يتلق فيها اي خسارة، فلحق باوغسبورغ وهرتا برلين وبوروسيا مونشنغلادباخ الى المركز التاسع برصيد 36 نقطة.

في المقابل، مني اينتراخت فرانكفورت بخسارته الثامنة هذا الموسم وتراجع الى المركز السادس بعدما تجمد رصيده عند 45 نقطة.

وكان اينتراخت فرانكفورت يمني النفس باستغلال السقوط المدوي لبوروسيا دورتموند امام بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب صفر-6 السبت واللحاق به الى المركز الثالث والابقاء على اماله في المنافسة على بطاقة مؤهلة لمسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

أهداف مباراة بريمن وفرانكفورت:

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی