:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » ترامب يريد عودة القوات الأمريكية من سوريا بأسرع وقت ممكن، والرئيس الأمريكي يخسر معركته مع مساعديه حول روسيا

تريزا ماي في مواجهة البرلمان البريطاني بسبب سوريا

(نينوى.نو/وكالات)تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي انتقادات الاثنين لتجاوزها البرلمان من أجل الانضمام إلى الهجمات التي شنت السبت على سوريا مع دعوة بعض النواب لإجراء تصويت بشأن استراتيجيتها في المستقبل.

وستدلي ماي ببيان أمام البرلمان بشأن قرارها بالانضمام إلى الولايات المتحدة وفرنسا في الهجمات حيث ستؤكد مجددا أن بريطانيا واثقة من تقييمها بأنه من المرجح بشكل كبير أن تكون الحكومة السورية مسؤولة عن الهجوم الكيميائي في دوما.

غير أنه سيتم استجوابها بشأن سبب خروجها عن تقليد بالسعي للحصول على موافقة البرلمان على مثل هذا العمل وهو قرار تقول وحكومتها إنه نجم عن الحاجة للتحرك بسرعة.

ماي

ترامب يخسر معركته مع مساعديه حول روسيا

في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية كتب غريغ جيف وجون هدسون وفيليب روكر يقولون إن الهجوم الأخير على سوريا هو المنتج النهائي لحملة مستمرة تعرض لها الرئيس الأمريكي من قبل مساعديه لتبني نظرة أكثر تشككا تجاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأشارت الواشنطن بوست أنه رغم قيام واشنطن بطرد عدد كبير من الدبلوماسيين الروس مؤخرا تضامنا مع بريطانيا عقب محاولة تسميم ضابط كبير سابق في الاستخبارات الروسية بمدينة انجليزية هو وابنته فقد ظل ترامب يحاول الافلات من مساعديه والقيام بمبادرات فردية تجاه بوتين حيث قام بتهنئته عقب فوزه بالانتخابات بل ودعوته لزيارة البيت الأبيضوهي الخطوة التي أصابت فريق الأمن القومي الأمريكي بالإحباط.

وكان ترامب قد قال قبل أيام من طرد الدبلوماسيين الروس:” أعتقد أنه بوسعي إقامة علاقة طيبة للغاية مع روسيا وبوتين.”

ثم حدث التحول مؤخرا عندما غرد ترامب منتقدا روسيا لدعمها نظام بشار الأسد.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن سياسات ترامب صد روسيا لم تتغير منذ توليه الرئاسة وترامب يؤيد التحركات الأخيرة.

وأضاف قائلا:” بينما نريد التعاون مع روسيا تواجهنا هذه الأنشطة الخبيثة على المسرح الدولي وترامب يأخذ ذلك في اعتباره.”

بوتين

القمة العربية تحث طهران على سحب “ميليشياتها” من سوريا واليمن

ندد الزعماء العرب في ختام قمتهم العربية التي عُقدت أمس في مدينة الظهران السعودية بما وصفوه بالتدخل الإيراني في شؤون الدول الأخرى.

وحث البيان الختامي طهران على سحب ما ُوصف بميليشياتها من سوريا واليمن.

لكن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي رد على ذلك بالقول إن الاتهامات التي وردت في البيان الختامي للقمة العربية ضد ايران هي تكرار لأكاذيب ومزاعم واهية سابقة لا جدوى منها.

وكانت السعودية، التي تسلمت الرئاسة الدورية للقمة من الأردن، قد أطلقت عليها إسم (قمة القدس)، ردا على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتعهدت الوفود في البيان الختامي بدعم الفلسطينيين الذين يريدون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية في المستقبل.

القمة العربية

الجيش السوري يواصل عملياته في حمص وحماة

واصل الجيش السوري عملياته ضد قوات المعارضة في كل من حمص وحماة.

وأفاد نشطاء بوقوع 28 غارة جوية تبعها قصف بالمدفعية.

وقالت منظمة الخوذ البيضاء للدفاع المدني بسورية إن طفلا قد قُتل في قصف صاروخي.

سوريا

ماذا بعد الهجوم الأمريكي البريطاني الفرنسي على سوريا؟

كتب بن هوبارد في نيويورك تايمز يتساءل ما هي الخطوة التالية بعد الهجوم على سوريا؟

ويجيب قائلا إن الشعب السوري مازال محصورا بين القوى الإقليمية والعالمية والأمم المتحدة تحاول تنظيم محادثات لا تؤدي إلى السلام ومجلس الأمن مازال منقسما وغير قادر على وقف المذبحة.

ويعتقد صناع السياسة في العواصم الغربية أنه يجب عقاب الأسد على وحشيته خلال الحرب كما يرفضون لمشاركة في إعادة بناء سوريا طالما ظل الأسد في السلطة.

ولكن يرى بعض المحللين أن ذلك بمثابة عقاب للشعب السوري وليس للأسد.

ويقول جوشوا لانديز مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهما: “إنكم لا تعاقبون الأسد، أنتم تعاقبون الشعب السوري ولو كانت أهداف أمريكا هي مواجهة الإرهاب وتحقيق الاستقرار وعودة اللاجئين فإن كل ذلك سيفشل.”

ولم يكن الهدف من الغارات الأخيرة الإطاحة بالأسد، وهو ما يصيب أعداؤه بالإحباط.

وعدم رغبة الغرب في مزيد من التدخل بمثابة أخبار طيبة لروسيا وإيران وللأسد طبعا وقد كان سعيدا الأحد وذلك بحسب وفد سياسي روسي زائر.

وتقول مها يحي مدير مركز كارنيغي في بيروت إن الحل الوحيد للأزمة هو تسوية نهائية بين روسيا والولايات المتحدة تتطلب من ترامب بذل جهد وستقبل بها كل من تركيا وإيران في النهاية.

سوريا

ترامب على طريق أوباما في سوريا

في موقع سي ان ان كتب فريد زكريا يقول إن الرئيس دونالد ترامب أمر بشن هجوم صاروخي ضد نظام بشار الأسد في سوريا في ابريل/نيسان عام 2017 لاستخدامه السلاح الكيميائي، وقد اعتقدت حينئذ أن هذا التحرك هدفه عقاب نظام الأسد على استخدام هذا السلاح البشع.

وأضاف قائلا:” ولقد تأثرت برؤية ترامب يعترف ببعض القيم العالمية، ويتحرك ضد فلاديمير بوتين الذي يحمل له إعجابا غريبا.”

وتابع قائلا :”لكل الأسباب السابقة افترضت أن ترامب يتحرك هذه المرة بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا للقيام بعمل حتى ولو كان رمزيا للدفاع عن قيم عالمية وضد استخدام السلاح الكيميائي.”

ولكن ذلك لا يمنع أن الإدارة ليس لديها استراتيجية تجاه سوريا، ويمكنك رصد عدم الاتساق بوضوح فمنذ أيام قليلة قبل اتخاد قرار الهجوم كان ترامب يتحدث عن سحب القوات الأمريكية من سوريا قريبا.

ومضى زكريا يقول إن ذلك يعكس معضلة واشنطن منذ بدء الحرب الأهلية في سوريا فهي تريد دعم التوجه الديموقراطي وتعارض وحشية نظام الأسد وترى أن سوريا باتت خارج القانون والنظام مما مكن تنظيم الدولة من الظهور، ولكنها لم تجد أبدا شريكا معتدلا على الأرض في سوريا لديه الفرصة ليكون قوة سياسية وعسكرية مهيمنة.

لذلك كانت سياسة أوباما وترامب واحدة بشكل كبير تجاه سوريا بالنأي عن التورط وفي نفس الوقت عدم القدرة على البقاء بعيدا مما يشير إلى خيارات واشنطن المحدودة إزاء المسألة السورية، فرغم انتقادات ترامب لأوباما فإنه يسير على طريقه في الملف السوري.

ترامب وأوباما

 

عاجلترامب يريد عودة القوات الأمريكية من سوريا بأسرع وقت ممكن

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مازال يريد عودة القوات الأمريكية من سوريا بأسرع وقت ممكن.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض:” نحن مصممون على القضاء التام على تنظيم الدولة وخلق الظروف التي تحول دون عودته، وفي نفس الوقت نتوقع من الحلفاء الإقليميين القيام بمسؤولية أكبر عسكريا وماليا لتأمين المنطقة.”

يأتي ذلك بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه أقنع ترامب بإبقاء القوات الأمريكية في سوريا فترة أطول.

ترامب

ترامب يدافع عن “المهمة أنجزت”

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تغريدته عقب الضربات الصاروخية على سوريا التي قال فيها عبارة “المهمة أنجزت”.

وقال ترامب:” إن الغارة على سوريا تمت بكفاءة وبدقة لدرجة أن الطريقة الوحيدة التي استطاعت وسائل الإعلام الكاذبة استخدامها للتهوين من الهجوم كانت استخدامي لتعبير المهمة أنجزت .كنت أعلم أنهم سيستغلونها ولكني شعرت أنه تعبير عسكري رائع يمكن استخدامه مجددا.”

Donald J. Trump

@realDonaldTrump

The Syrian raid was so perfectly carried out, with such precision, that the only way the Fake News Media could demean was by my use of the term “Mission Accomplished.” I knew they would seize on this but felt it is such a great Military term, it should be brought back. Use often!

كوربين: هجوم السبت على سوريا كان خطأ كبيرا

في صحيفة الغارديان كتب زعيم المعارضة العمالية جيرمي كوربين إن الحرب السورية أدت إلى مصرع أكثر من نصف مليون شخص وتشريد 5 ملايين خارج سوريا و6 ملايين آخرين داخلها فلابد من طرح المفاوضات والحلول السياسية للأزمة بدلا من دائرة العمل العسكري ورد الفعل عليه.

وقال كوربين إن سوريا باتت ساحة للتدخلات والتمويلات من قبل قوى إقليمية ودولية هي الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا وتركيا وإيران والسعودية وإسرائيل وقطر والإمارات.

وتابع قائلا إن هجوم السبت الذي اعتقد أنه استهدف القدرات الكيميائية السورية كان خاطئا ومبنيا على تصور غير سليم لأنه إما كان رمزيا فاستهدف مجموعة من المباني الخالية والتي لم تعد تشكل أي تأثير على نظام الأسد، أو أنه تمهيد لمزيد من التدخل العسكري في المستقبل، وهو الأمر الذي سيكون بمثابة تصعيد عسكري ستكون له كلفته من الخسائر البشرية علاوة على التهديد بالتصعيد العسكري والمواجهة المباشرة بين الولايات المتحدة وروسيا”.

كوربين

 

برلماني روسي: العقوبات ستلحق ضررا أكبر بأمريكا وأوروبا

نسبت وكالة الإعلام الروسية ليفغيني سيريبرينيكوف نائب رئيس لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد في البرلمان الروسي قوله إن أي عقوبات جديدة تفرضها أمريكا على روسيا ستضر بالولايات المتحدة وأوروبا أكثر من ضررها بموسكو.

وأضاف سيريبرينيكوف قائلا إن موسكو مستعدة للعقوبات”هي صعبة لنا لكنها ستلحق ضررا أكبر بالولايات المتحدة وأوروبا.”

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي قد قالت إن واشنطن تعد لعقوبات جديدة على روسيا بسبب دعمها للرئيس السوري بشار الأسد.

نيكي هيلي

 

ماكرون: أقنعت ترامب بضرورة بقاء القوات الأمريكية في سوريا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه أقنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بضرورة بقاء قوات الأمريكية في سوريا.

وأكد ماكرون خلال مقابلته مع قناة “بي أف أم” التلفزيونية أن الغارات الجوية التي شاركت فيها فرنسا داخل سوريا جاءت للرد على “الهجوم الكيميائي” المزعوم، موضحا أنها لم تكن “إعلان حرب” ضد النظام السوري.

وأضاف ماكرون في مقابلة تلفزيونية “لم نعلن حربا على نظام بشار الأسد”، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

ماكرون

 

كيف نجح ماتيس في منع الحرب العالمية الثالثة؟

في صحيفة الغارديان كتب سيمون تيسدال يقول إن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس وليس الكونغرس أو وزارة الخارجية الأمريكية هو الذي كبح جماح ترامب في الأزمة الأخيرة وحال دون اتساع نطاق الصراع.

وبحسب تسيدال فإن نجاح ماتيس في احتواء نطاق الأزمة حال دون اندلاع حرب عالمية ثالثة.

وقد تحدث ماتيس عقب الهجوم فظهر رئيسا أكثر من الرئيس نفسه عندما قال إن نظام الأسد تحدى المجتمع الدولي باستخدام السلاح الكيميائي ضد النساء والأطفال والأبرياء “وقد وجدنا وحلفاءنا أنه لا يمكن الصفح عن هذا الفعل.”

وشدد ماتيس على أن الهجوم استهدف القدرات الكيميائية للنظام السوري لا أكثر ولا أقل.

كما أكد على الحرص على تجنب حدوث خسائر في صفوف المدنيين و”الأجانب” في إشارة واضحة للروس.

ماتيس

 

اكتب تعليق

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی