جمعية نينوى في النرويج » بعد متابعته قضية مقتل العائلة المسيحية مع العبادي، عماد يوخنا يشكر جهاز الامن الوطني لجهوده ويطالب بمحاسبة المتهم واعتبار المجني عليهم شهداء من ضحايا الارهاب
:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » بعد متابعته قضية مقتل العائلة المسيحية مع العبادي، عماد يوخنا يشكر جهاز الامن الوطني لجهوده ويطالب بمحاسبة المتهم واعتبار المجني عليهم شهداء من ضحايا الارهاب

نينوى.نو/ عن/زوعا اورغ/ بغداد
افادت مصادر امنية في بغداد، بأن قوة امنية اعتقلت العصابة التي قتلت الطبيب هشام شفيق مسكوني وعائلته.
وقال المصدر ان “قوة امنية تمكنت من القاء القبض على العصابة التي قامت بقتل العائلة الكلدانية السريانية الاشوري (المسيحية) في منطقة المشتل ببغداد”.
جاء ذلك بعد متابعة الجريمة من قبل النائب عماد يوخنا من خلال مخاطبته واتصاله بمكتب رئيس الوزراء في طلب شخصي وعاجل مطالبا فيه بفتح تحقيق مباشر وبمتابعة شخصية من قبل السيد العبادي في الحادثة التي تعرضت لها عائلة الدكتور هشام مسكوني، لما تركته من اثر سلبي في المجتمع العراقي والمجتمع المسيحي (الكلداني السرياني الاشوري) بصورة خاصة، حيث وجه السيد رئيس مجلس الوزراء في كتاب عاجل جدا الى قيادة عمليات بغداد بفتح تحقيق لا تخاذ ما يلزم ، وتحويل القضية الى جهاز الامن الوطني والذي قام بمتابعة الملف واتخاذ كل الاجراءات التي ادت الى كشف المتهم بجريمة قتل الطيب وعائلته.
وقدم يوخنا شكره للدكتور حيدر العبادي، وجهاز الامن الوطني لجهوده في تحقيق العدالة والامن مطالبا انزال القصاص العادل بحق المتهم وتعويض عائلة المجنى عليهم واعتبارهم شهداء من ضحايا الاجرام الارهابي، 
وكانت عصابة مسلحة اثمة اغتالت بدم بارد عائلة من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري مكونة من الدكتور هشام شفيق مسكوني وزوجته دكتورة شذى مالك دانو ووالدة زوجته السيدة خيرة داؤود عبادة في يوم الجمعة المصادف 9 / 3 / 2018 في منطقة الغدير في بغداد .

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی