:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » ســـــؤال  فـي  اللـــــغــة/ لطيف پــولا 

لطيف پــولا 

ســـــؤال  فـي  اللـــــغــة

سال صديق : كيف صار اسم القط والقطة في اللغة الإيطاليا : ( كاتو وكاتا ) كما هو الحال في الاشورية والعربية مؤنث ومذكر؟! مخالفا بذلك لقاعدة اللغات الآرية . ثمة يا رابيتا افعال واسماء اكدية كثيرة انتقلت ولازالت تستعمل في اللغات الاوربية ومنها اللغة النكليزية . سبق وان قدمت دراسة في كثير من هذه الاسماء والافعال . مثلا : كيف صار فعل الكينونة ( ܐܝܬ is( باللغة الانكليزية ،وفي لهجة فيشخابور وعقرة واماكن اخرى تلفض (إيس) لأن صوت (ܬ) في بعض لهجات مدننا وقرانا يلفظ (ث) واخرى ( س) يسمى روكاخا ( تليين ) .مثلا كلمة (ܟܬܝܬܐ) = دجاجة تلفظ (كتيتا و كثيثا و كسيسا ) وحتى في اللغة العربية كلمة ) ثناء ) تلفظ في مصر ( سناء ) ,وكلمة ( قلب ) في الموصل تلفظ في بغداد ومحافظات اخرى من العراق ( كَلب) وفي مصر تلفظ ( ألب ) . ومثلها فعل الكينونة في البابلية الاشورية ( ܐܝܬ) تلفظ في الانكليزية is و الضمير (ܗܘ( هو للغائب يلفظ في الانكليزية . He الاسم الاكدي ـ الاشوري البابلي (ܗܘܫ) حوش = الدار او فناء الدار في الانكليزية house (  و كان يلفظ قديما housh في الانكليزية القديمة  old    English  و( ܓܘܦܐ ) كهف في الانكليزية cave و( ܥܝܢܐ ـ ܐܝܢܐ ) عين eye و ( ܐܪܥܐ ـ ܐܪܐܐ) أرض earth و ( ܐܕܢܐ ) أذن ear … والقائمة تطول .ولي بحث في هذا الموضوع في كتابي السابع عشر ( مقالات من خلف القضبان ) الجاهز للطبع منذ سنتين وما من جهة تطبعه لانهم مشغولين بطبع كتب المدللين !!!. ومن الجدير بالذكر ان الحروف الابجدية في الانكليزية وفي كل لغات العالم ماخودة من ابجديتنا (ܐ ܒ ܓ ܕ ) بدليل ان لا معنى لها في لغاتهم بينما كل حرف له معنى في لغتنا مثلا( ܐ ) الپ او الپو : تعني بالأكدية رأس الثور و (ܒ ) بيث بـيـثـا تعني بيت و (ܓ ) گمل تعني جمل … الخ قبل ابتكار الحروف كانت الكتابة تسمى : الكتابة الصورية ( Picture writing , بدلا من الحرف ܐ كان يرسم ܐܠܦܘ. الپو اي الثور او رأس الثور ,ثم اختزل لسهولة الكتابة الى هذا الحرف وكذلك( ܒ ـ ܒܝܬ ) بيت كان يرسم بيتا ثم اختزل الى هذا الحرف الذي لازال يشيه نصف بيت كذلك (ܓ ـܓܡܠ ) گمل الذي لازال يشبه نصف الجمل الخلفي مع ذيله . و( ܥ ـ عين ) التي تشبه نصف العين بينما في الكتابة الصورية Picture writing كانت ترسم العين بكاملها وكذلك بقية الاشياء كلها اختزلت الى اثنين وعشرين حرفا منها ابتكر اجدادنا اول كتابة بعد الكتابة الصورية و الخط المسماري ومن هنا انتقلت الى جميع انحاء العالم ولكن ليس للحروف معنى الا في لغتنا لآنها موئل ومنبع هذه الحروف ومشتقة من لغتنا . وقد قدمتُ في التسعينيات من القرن الماضي محاضرة في نادي بابل في بغداد وكان هذا الموضوع من ضمن فقرات المحاضرة 

1 تعليقات

  1. يقول latif pola:

    كتب رابي ميقرا Eddie Beth Benyamin ردا على مقالتي :سؤال في اللغة جاء فيه :

    الكاتب الموقر لطيف ﭘولا
    شكرا لهذا الدرس المفيد في لغتنا …
    اللهجة لا تختلف من مكان ومكان بل من بيت وبيت آخر . اعطيك مثال بسيط لاسم (( بيت / بيتا ܒܲܝܬܵܐ )) .
    المرحوم والدي لفظه ” بيثا / BAY-THA ” المرحومة والدتي ” بي يا /BIY-YA ” وانا الفظه ” بيتا / BE-TA ” فمن هو الاصح ؟
    اقتباس
    (ܟܬܝܬܐ) = دجاجة تلفظ (كتيتا و كثيثا و كسيسا ) .
    ايضا تلفظ كشيشا ( لفظ تياري العليا / هكاري ) و كتييا KTIY-YA لفظ جيلو / هكاري والى يومنا هذا .
    وشكرا
    تعقيب على رد :
    ميقرا Eddie Beth Benyaminرابي
    بثر شلامي
    في الحقيقة الموضوع قابل للمناقشة والاضافة, كما قلت سابقاً هذا الموضوع كان من ضمن فقرات محاضرتي في نهاية التسعينيات من القرن الماضي في نادي بابل في بغداد .وما جاء في ردك كان صحيحا. ثمة لهجات كثيرة وهذا ناتج
    عن كثيرة الاقوام التي غزت وطننا وحكمته قرونا عديدة
    . ومثلما اخذوا الكثير من لغتنا وتأثروا بتقاليدنا وتراثنا الحضاري كذلك تأثرنا نحن ايضا بلغاتهم وتقاليدهم وخاصة بعد انتشار المسيحية في المنطقة فان الكثيرين منهم اعتنقوا
    المسيحية واتخذوا السريانية لغة طقوسهم فاصبحوا يلفظونها حسب لغتهم وكتبوا بها وربما اصبحت لغتهم اليومية . واظن هنا حصل تشويه في اللفظ لآن لغاتهم ربما اختلفت في لفظها عن الأصوات الموجودة في لغتنا وخاصة الحروف الحلقية التي تخلو منها معظم اللغات الآرية والذي نسميه اليوم روكاخا ( تليين) ,صوت ( ب) يلفظ ( و ) بوضع نقطة نحن بٌ و( ك) يلفظ ) (خ) بوضع نقطة تحتها ايضا كٌ وكذلك (خ ) يلفظ خاء و(ج) يلفظ(غ ) بوضع نقطة تحتها (جٌ) و(ف ) تلفظ واو مثل ( روفشا ) تلفظ روشا روثشا روشا =كتف وصوت ( ع ) نلفظه اليوم في لهجاتنا المحكية ( أ ) مثل ( عينا ) نفظه ( أينا ) وهكذا ولهذا السبب بخطأ الكثيرون في التميز بين الخاء التي اصلها ( كٌ )وبين التي اصلها خ ومرة كتب احد الاخوة المسؤولين على تحرير احدى المجلات في فهرس مجلته التي تنشر باللغة السريانية مايلي : مًكٌورا ( ماخورا ) فلان ابن الفلان !! كتبها ( بالكاف… وهذا خطأ فضيع لآن ماخورا بالكاف تعني سمسار او قواد أي من يتعامل مع مواخير الزنى . بينما هو يقصد الشاعر, كان يجب ان يكتبها بالحاء ( مًخورًا ماخورا .قد تحصل اخطاء كثيرة مثل هذه ,اذ قرأت كتاب لآحد الشمامسة المعروفين وهو من القدماء يبدو انه لا يجيد السريانية واصل الحروف الملينة لذا كان قد كتب باللهجة السوادية العامة ليخلط بين الحاء والكاف والواو والباء بسبب لفظ كليهما خاءا و واوا فكانت عنده اكثر من خمسين خطأ في صفحة واحدة.
    شكرا لك
    تحياتي
    لطيف پولا

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی