زوعا اورغ/ متابعات

طمأنت كتلة الرافدين ، ابناء المكون الكلداني السرياني الاشوري بالعمل على استعادة الاملاك والعقارات الخاصة بهم ، كاشفة عن سعيها لتشريع قانون الغاء العقود السابقة ، خلال الدورة الجديدة لمجلس النواب .

وذكر رئيس الكتلة يونادم كنا ، في تصريح له، ان ” هناك لجنة وزارية حكومية تعمل على التحقق من سلامة العقارات والاملاك العائدة للمسيحيين بعد حالات تزوير سابقة للتلاعب بتلك العقارات “، مشيرا الى سلسلة اجراءات تدقيقية لصحـة عمليات البيع منها الاتصال شخصيا بالافراد ذوي العلاقة حصرا ، وبالتالي من الصعوبة الاستيلاء على تلك العقارات بعد الان .

واضاف ان ” لا يوجد احصاء رسمي دقيق لعدد املاك وعقارات المسيحيين التي تم الاستيلاء عليها دون وجه حق خلال السنوات السابقة ، لكن عمليات بغداد ابلغتنا باستعادة نحـو 23 الف عقار وملك سكن في العاصمة تمت اعادتها الى اصحاب الشرعيين “، مبينا انه ” ماتزال هناك عشرات العقارات الاخرى للمسيحيين ، ونعمل على اتخاذ الاجراءات القانونية بشأنها بعد فرض سلطة القانون “.

واوضح ان ” كتلة الرافدين ستتبنى خلال الدورة المقبلة تشريع قانون الغاء العقود السابقة كافة ، مع حق اعادة النظر بالعقود التي حصلت خلال السنوات 2006-2014 ، واذا لم يكن هناك ورثة شرعيون ستؤول ملكية تلك العقارات الى الدولة والحق العام” .