:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » في الذكرى الرابعة لتهجير شعبنا من سهل نينوى، عماد يوخنا يطالب بأنصاف الضحايا وتعويضهم وتقديم مرتكبي هذه الجريمة الى العدالة

نينوى.نو /عن/زوعا اورغ/ كركوك

طالب النائب السابق عماد يوخنا في البرلمان العراقي الحكومة العراقي بانصاف ضحايا مهجري سهل نينوى وتعويضهم وتقديم مرتكبي جريمة دخول عصابات داعش الى سهل نينوى.

وقال عماد يوخنا نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية تمر علينا يوم 6 /8  الذكرى الرابعة والتي تذكرنا باكبر مؤامرة حيكت ضد ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في مناطقنا التاريخية بسهل نينوى (دشتا دننوي)، حيث سلمت بيد داعش وافرغت بليلة وضحاها من ساكنيها بمحاولة فاشلة لابادة شعبنا وانهاء وجوده .

وتابع يوخنا ستبقى هذه الذكرى الاليمة وصمة عار على جبين كل من تسبب فيها ومن قام بها ومن دعمها ونحن نستذكر هذه الذكرى الاليمة، اذ نكرر مطالبتنا بانصاف الضحايا وتعويضهم عن ما لحق بهم والاهتمام بمناطقهم وتقديم الخدمات وتهيئة كافة الظروف لاعادة باقي العوائل المهجرة وفي ذات الوقت تقديم مرتكبي هذه الجريمة الى العدالة لينالوا جزائهم العادل.

كما طالب يوخنا ابناء شعبنا الصمود والتحدي بالتمسك بالارض والثبات بالرغم كل التحديات لافشال مخطط افراغ مناطقنا وانهاء وجودنا التاريخي فيها كشعب اصيل.

وتابع يوخنا وتتزامن هذه الذكرى مع ذكرى مذبحة سميل 7 / اب / 1933 السيئة الصيت والتاريخ يعيد نفسه والمرتكبين هما الاجداد والاباء والاحفاد في كل زمان تحت مسمى وبطرق مختلفة تم استهداف شعبنا، الف رحمة على شهدائنا شعبنا وكل شهداء الحرية الابرار والخزي والعار لكل مرتكبي الجرائم بحق شعبنا والامن والسلام لمناطقنا ووطننا وابناء شعبنا الغيارى.

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی