جمعية نينوى في النرويج » بيان بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري في 7 آب
:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, العام » بيان بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري في 7 آب

بيان بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري في 7 آب

بيان بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري في 7 آب

(نينوى.نو)تحل في السابع من آب الذكرى الخامسة والثمانون لمأثرة سميل البطولية، والمذابح الجماعية التي ارتكبت بحق شعبنا الكلدوآشوري السرياني عام 1933 بعد تأسيس الدولة العراقية مباشرة والتي راح ضحيتها نحو اربعة آلاف من الابرياء العزل من النساء والرجال والشيوخ والاطفال في تواطىء بين اطراف داخلية وخارجية لقمع المطالب التي تقدم بها شعبنا لنيل حقوقه المشروعة وتحقيق الشراكة الحقيقية في الوطن.. حيث تعتبر هذه المذابح التي يندى لها جبين الانسانية أولى عمليات التطهير العرقي الجينوسايد التي شهدها تاريخ العراق المعاصر، اذ توالت بعدها الأحداث الدموية التي مارستها انظمة الحكم المتعاقبة في العراق والتي شملت جميع مكونات الشعب العراقي دون استثناء ودفع العراق دولة وشعباً ثمنها باهضاً مازالت آثارها السلبية مستمرة لحد الأن.
لقد سطر شعبنا بملحمته المشرفة هذه اروع صور التضحية والنضال في الاصرار على محافظته على هويته القومية والوطنية كأحد المكونات العراقية الأصيلة رافضاً بذلك كل سياسات الصهر والالغاء ومتحدياً كل محاولات التهميش والنيل من مكانته ودوره في بناء الوطن وإرساء أسس العدالة والتآخي القومي والديني مع ابناء الوطن الواحد.
وإذ يحتفي شعبنا في الوطن والمهجر بهذه المناسبة الأليمة والمشرفة معاً مخلداً فيها شهداءنا الأبرار ـ ليس في سميل وحسب ـ بل وفي صوريا وطورعبدين وحكاري وكنيسة سيدة النجاة وسوح النضال، وايضاً رجالاته الذين تقدموا الى مذبح الحرية من رجال الدين والفكر والقادة السياسيين والمثقفين.. نستذكر باعتزاز كوكبة شهداء ممن اعتلوا المشانق وفي الكفاح المسلح والذين قدموا ارواحهم فداءً وقرباناً من أجل حرية وكرامة شعبنا وننحني لهم إجلالاً.
واليوم إذ تتزامن ذكرى مذبحة سميل مع الذكرى الرابعة لمأساة التهجير القسري لشعبنا من سهل نينوى، يستعد أبناء شعبنا للعودة الى مناطقهم التاريخية بعد أن تم تحريرها من دنس الإرهاب الداعشي والعيش بحرية وكرامة مع المكونات الأخرى في المنطقة رغم المعوقات والتحديات الكبيرة التي تواجههم من دمار للبنية التحتية وغياب مؤسسات الدولة بعد تحرير محافظة نينوى، لذلك ندعو الجميع لتحمل مسؤولياتهم الوطنية والإسراع بإعادة إعمار سهل نينوى وتعويض الأهالي تعويضاً عادلاً وإبعاده عن دائرة الصراعات السياسية وتسليم ملف إدارته بالكامل الى سكانه الأصليين مع وجوب توفير الحماية الدولية له للحيلولة دون تكرار المأساة التي لحقت بهم المستقبل.

المجد والخلود لشهداء شعبنا ووطننا.
المجد والخلود لشهداءالحرية في العالم. 

جمعية نينوى في النرويج

اكتب تعليق

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی