:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » بعد تعرضها للقصف.. ارموطا تطالب بابعاد احزاب المعارضة الايرانية، وذلك اثناء زيارة النائب يعقوب كوركيس اليها (صور وفيديو)

نينوى.نو/نينوى.نو/زوعا اورغ/ ارموطا

قامت القوات الايرانية صباح اليوم السبت 8 ايلول 2018 بقصف صاروخي لمناطق حدودية في محافظة اربيل من بينها مناطق من قرية ارموطا التابعة لقضاء كويسنجق ، بحجة استهداف مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض، وادى القصف الى نزوح جماعي لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري من قرية ارموطا الى قضاء كويسنجق.

وقال النائب يعقوب كوركيس رئيس كتلة الرافدين في برلمان اقليم كردستان العراق الذي توجه هناك في زيارة تفقدية لابناء شعبنا اثناء القصف، ان عوائل ابناء شعبنا نزحوا الى قضاء كويسنجق باستثناء بعض العوائل والرجال والشباب الذين رفضوا المغادرة لعدم تفريغ القرية.

واضاف نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية يعقوب كوركيس ان ابناء شعبنا نزحوا من المنطقة بسبب قصف المدفعية الايرانية لاحد مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض والذي يبعد عن البيوت السكنية للقرية 500 متر.

من جانبهم طالب الاهالي الموجودين في القرية بابعاد مقرات احزاب المعارضة من القرية التي تعم بالمدنيين والبيوت السكنية، مؤكدين ان المنطقة تعرضت للقصف الايراني عدة مرات، وفي المرة الاخيرة تم قصفها بالصواريخ حيث أثارت الفزع بين سكان القرية والمنطقة الى جانب تعرض البيوت السكنية الى اضرار.

كما تسبب القصف الى نزوح اهالي القرى المجاورة ومقتل عدد من الاشخاص واصابة اخرين بجروح متفاوتة، ومقتل عدد من مسلحي المعارضة الإيرانية وجرح اخرين. ولم تعرف لحد الان الحصيلة النهائية.

يشار الى أن مقرات الأحزاب الكردية الإيرانية وحزب “بزاك” الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني، تتواجد على الحدود العراقية الإيرانية، وتشن القوات الإيرانية بين حين وآخر هجمات على المناطق الحدودية داخل إقليم كرستان بحجة تواجد مسلحي الأحزاب الكردية الإيرانية في تلك المناطق، كما حصل قبل ايام في منطقة برور وجمي ربتكي في نهلة من قصف تركي بحجة استهداف عناصر حزب العمال الكردي التركي (البكاكا) والذي ادى الى هلع السكان وخسائر مادية .

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی