:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » خواطر…آفاق عالم غير منظور /سلمى ميرو

خواطر…آفاق عالم غير منظور /سلمى ميرو

أصحاب الأحاسيس المرهفة من الناس ثلاثة أقسام :

• القسم الاول : أناس أرهفوا روحيا , فاخذوا ينحون منحى الصوفية , فيرون مالا يراه الآخرون و يشعرون بما لاتشعر به عامة الناس , و الحقيقة عند هؤلاء الناس تأتيهم و حيا و إلهاما أكثر من الوصول إليها عن طريق العين المجردة

• القسم الثاني : أناس أرهفت عواطفهم , فأخذوا يطلون على الدنيا من الناحية الفنية , فيتطلعون إلى الجمال المنتشر في هذا الوجود , فيرسمون صورا رائعة أو ينشدون شعرا عذبا أو لحنا موسيقيا

• القسم الثالث : امتلؤا بالحس الإنساني و الذوق الاجتماعي , فبرعوا في اكتساب الأصدقاء , و في خدمة بني الإنسان , و هدايتهم , و وضع مثل عليا أمامهم .

قليلون جدا من البشر من و هبوا هذا الإحساس المرهف الذي يتيح لهم التعمق بأسرار الحياة , نادرا من الأشخاص من تتصل أعماقهم بالأبدية و تحلق أرواحهم المجنحة إلى العلاء فيدركون مالا يدرك عن طريق الحواس , و يرون مالا يرى بالأعين الطبيعية , إن أولئك الذين و صلوا إلى أفاق عالم غير منظور هم أناس و هبوا بصيرة نورانية , و استطاعوا بفعل هذه القوى الروحية , تجديد حياتهم , و فتح عصر جديد لامتهم . 

و عامة الناس يقتصرون في تلفتهم إلى اليمين و اليسار و الأمام و الوراء , أما الذي أوتي الحس المرهف يتطلع دائما إلى الاعلي و الأعماق بالإضافة للجهات الأربع , و ان من يستجيب للقوى الروحية الخفية يتاح له رؤية ذلك العالم غير المنظور هو الذي أدرك معنى الحياة إدراكا حقيقيا , و حاجة الناس الكبرى في هذه الأوقات هو احترام هذه القوى الروحية التي تعمل المعجزات في حياة الأفراد و الجماعات

قد لاتكون للحياة ثمة قيمة إذا اقتصرت على الأمور المادية و تجردت من تلك النظرة التي تحملنا الى تلك العوالم غير المنظورة حيث نحظى برؤية مالا يرى . . .
اوسلو 09&10&2018
سلمى ميرو

2 تعليقان

  1. يقول Selma Miro:

    تحية طيبة اخي الغالي جبرائيل
    اولا اشكرك على اهتمامك ومداخلتك .
    انا قسمت الإحساس المرهف إلى ثلاث اقسام هنا بالنسبة للعالم غير المنظور ولن اجمع كل الذين هم اصحاب الإحساس المرهف لانهم كثيرون.
    العالم المنظور هو هذا العالم الذي نعيش فيه أما العالم الغيرمنظورفهو.عالم ملكوت الله وليس عالم الأرواح.
    إذا قارنا بين العالمين نجد أن العالم المنظور يدور حول الإنسان ومتطلباته الجسدية؛ العمل من أجل تأمين الطعام  والِلباس والتعليم  والسفر والى آخره من متطلبات الحياة.
    العالم المنظور يقدّر المظاهر، الجمال، الغنى، المركز والكفاءة
    ومن الغريب أنه عندما تـدق ساعة الرحيل عن هذا العالم المنظور لا تعود لهذه الأشياء أهمية
    والعالم غير المنظور يهتم بالروح ويسعى إلى رفعها وتهذيبها محبة الله والقريب…. وحتى الأعداء، مسامحة الآخرين، قبول الآخرين بدون تمييز بين لون أو عرق أو جنس أوديانة
    العالم غـير المنظور يضع الأمور في نصابها الصحيح…. فلا لمحبة المال والتسّـلط وحـب الظهور. ويرفع الإنسان من المستوى الجسدي إلى المستوى الروحي….فالجسد زائل لا محال

  2. يقول Gabriel:

    الاخت العزيزة سلمى ميرو المحترمة
    تحية طيبة
    في تقسيمك لاصحاب الاحاسيس المرهقة الى ثلاث اقسام فيه نوع من التحديد بثلاث فقط، في حين ان انه من الممكن، عمليا، ان ينقسم الى اكثر، هذا اولاً اما ربط الاحاسيس بالعالم غير المنظور فاني ارى ان جميع احاسيس الانسان هي منظورة، والا لما كتبت هذه الموضوع الشيق عن الاحاسيس، فالانسان يستطيع ان يرى احساس اخيه الانسان مباشرة على سحنته وهي بالتالي لا تدخل في عالم غير المنظور، لان عملية الارهاق تبدو واضحة على الانسان لو تعرض الى اي نوع كان من الارهاق، وهذا يعني ان الارهاق هو منظور. لكن يبقى السؤال الجوهري: ما هو العالم غير المنظور ؟ وهل بالامكان لمس هذا العالم ؟ وكيف ؟
    تحياتي

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی