:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » عضو برلمان  كردستان فريد يعقوب  في اول حوار مع (عنكاوا كوم) بعد انتخابه توحيد موقف نواب الكوتا المسيحية  في برلمان كردستان امر صعب لهذه الاسباب

نينوى.نو/عن/عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
دشن مجلس برلمان اقليم كردستان  يوم امس (الثلاثاء ) دورته البرلمانية الجديدة  باداء نوابه المنتخبين اليمين الدستورية مع ابقاء الجلسة مفتوحة  من اجل الاتفاق على ترشيح شخصية  متفق عليها من قبل الكيانات والاحزاب  المشاركة بالبرلمان لرئاسة المجلس واختيار نواب الرئيس ..واجرى موقع (عنكاوا كوم ) حواره الاول مع عضو مجلس برلمان الاقليم ممثل قائمة الرافدين فريد يعقوب بعد انتخابه حيث تخصص الحوار عن الطموحات والبرامج التي سيعمل عليها  النائب يعقوب  من خلال تفاصيل هذا اللقاء :
*في البداية ، لابد من الاشارة للدورة البرلمانية الجديدة  التي دشنها مجلس برلمان كردستان  والتي تشهد تمثيلا وحيدا لقائمة الرافدين بالمقارنة مع الدورات البرلمانية السابقة ، هل يبدو الامر عسيرا في تجسيد شعار القائمة الذي رفعته خلال الانتخابات والذي تمثل بارادة حرة وقرار مستقل مع تمثيلكم الوحيد في البرلمان ؟
-لاشك في ان هنالك صعوبات  فالتمثيل عبر اكثر من مقعد للقائمة يعطي زخما للطموحات والمتطلبات التي تتلخص بحقوق ابناء شعبنا  وفي المقابل  ان القائمة لاتنظر لعدد الكراسي والنواب الذي يمثلونها بقدر ما يكون هدفها  بتنفيذ برنامجها عبر التاثير  على الكتل المتنفذة والكبيرة  فهذا حقنا  النضالي  الذي جسده امرين ابرزهما  نضال الحركة الديمقراطية الاشورية  الى جانب الفصائل الكردية  في مقاومة  النظام البائد  اضافة للامر الاخر  والمتمثل بتاسيس حركتنا  برلمان الاقليم  وبلورة اول حكومة  بما يعني  نضالية وشرعية  تشريعية  مارستها الحركة  عبر مسيرة اقليم كردستان  وهو الامر الذي يدعم موقعنا  ويمنح موقفنا  قوة  لاتعتمد باي شكل من الاشكال على عدد النواب الممثلين للقائمة ..
*وفي الاشارة للحكومة التي يمكن ان تبلورها حجم تمثيل الاحزاب المشاركة ببرلمان كردستان ، هل يمكن ان تتاثر بشكل وباخر من خلال تمثيلكم  بمقعد وحيد في البرلمان ؟
-في الاساس لايوجد تفكير  في شغل منصب وزاري محدد فالاجتماعات السابقة واللاحقة التي  اجرتها الحركة مع اعضائها في هذا الخصوص  لم تلتفت لهذا الامر  بقدر تركيز اجتماعاتنا على نقطة اساسية  وهي الشراكة  الحقيقية  فنحن لانبحث عن المناصب  بقدر بحثنا  عن شراكة ترسخ  وجودنا  وهذا ما اكدنا عليه عبر لقاءات  جرت مع على هامش الجلسة الاولى  للبرلمان  خصوصا مع السيد هيمن هورامي رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني  والذي اكد لي بشكل شخصي وفي لقاء سريع  بان جميع مقاعد البارتي هي مقاعد الكوتا  وسيدعم البارتي  المكون السرياني  الكلداني الاشوري  وسيكون اول المدافعين  عن حقوقه ..
*ستعقب جلسة اختيار رئيس البرلمان ونوابه  جلسات من اجل بلورة اللجان البرلمانية الخاصة ببرلمان كردستان ،فماهي  اللجان التي ستعمل من اجل  المشاركة فيها وتجدها المناسبة بشكل كبير في سبيل  حقوق ابناء شعبنا ؟
-في هذا الموضوع افضل  ان اشارك بلجنة  من ضمن اختصاصي  كمشرف في اللغة السريانية  حيث يكون من الانسب مشاركتي في لجنة التربية والتعليم  من اجل تقديم الافضل في هذه اللجنة  بما يخص موضوع المناهج ومحتواها  لتعديلها  بما يتلائم مع مبدا الشراكة الحقيقية  لابناء شعبنا في الاقليم  اضافة لامر اخر هو  اقرار قرار خاص بهيكلية  المديرية العامة للدراسة السريانية  من عدة امور ابرزها التخصيصات المطلوبة  ودعم  عملية التعليم السرياني ومنحها الزخم المطلوب من خلال توفير الدرجات الوظيفية وسد الشواغر والتخصيصات التي تتطلبها المدارس  المشمولة بهذه العملية ..
*اطلق البرلمان دورته البرلمانية الجديدة بمشاركة خمس نواب للكوتا المسيحية مؤلفة من حضرتكم كممثل  لقائمة الرافدين التابعة للحركة الديمقراطية الاشورية  اضافة لممثلة المجلس الشعبي ونواب قائمة تحالف الوحدة القومية ،هل بالامكان توحيد مواقفكم كممثلين للكوتا المسيحية في البرلمان ؟
-فيما يخص توحيد المواقف لايوجد مستجدات في هذا الموضوع  خصوصا في ضوء ما افرزته عملية الانتخابات والتي تصعب بشكل كبير  امر توحيد القرار بين نواب الكوتا  مع الاخذ بالاعتبار بانه لايوجد موانع  في التنسيق بيننا بما يخص اتخاذ القرارات المصيرية  المتعلقة بخدمة  ابناء شعبنا وامتنا فموضوع التاثير  على الكتل الكبيرة  هو موضوع سياسي ومرتبط بشكل اساسي مع علاقاتنا مع الحزبين المتنفذين  واقصد بهما الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وهذا الموضوع ليس بالموضوع الجديد  لكن  لابد من العودة اليه  فيما يخص  احترام ارادة شعبنا والحد من مصادرة حقوقه  والكف عن الممارسات التي تجعل من هذه العلاقة امر صعب  وفي ضوء ما حدث في الانتخابات الاخيرة  من مصادرة لحقوق شعبنا فقائمة الرافدين لديها برنامج فيما يخص تمثيلها في برلمان كردستان  ابرزه ترسيخ مبدا الشراكة الحقيقية  مع  كل الجهات الرئيسية  بدءا من رئاسة البرلمان مرورا بالحكومة  وانتهاءا  باخر المفاصل السياسية  فضلا عن امر اخر متعلق بالدستور   وتضمينه حقوقنا في الاقليم  ومن بينها تحقيق مطلب الحكم الذاتي  الذي اقر في مسودة  الاقليم  ولاجل تطبيق مبدا الشراكة  لابد من العمل  من قبل البرلمان والحكومة  في ضوء الكثير من القضايا  التي تتطلب استجابة من بينها  ما جرى المطالبة به قبل نحو شهرين من اجراء الانتخابات الاخيرة فيما يخص  استحداث سجل خاص للناخبين  من المشمولين في الكوتا اضافة لتخصيص صناديق انتخابية خاصة بهذه المكونات  اضافة لمطالبنا بما يخص تعويض  ابناء شعبنا عن  المذابح التي تعرض لها ومن بينها مذبحة سميل واقامة نصب تذكاري لهم في موقع الحادث اضافة لملف التجاوزات  على قرانا ومناطقنا ..

اكتب تعليق

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی