:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, العام » تهنئه بمناسبة عيد الآب farsdag

ادارة جمعية نينوى في النرويج تهنئ جميع الاباء بمناسبة عيد الاب وأنشاء الله جعلهم خيمة لنا وأنهم مدرسه تربينا على قيمها وأصولها ليحفظ الرب جميع ابائنا بهذا اليوم السعيد … 

يعتبر الاب العمود الفقري للاسرة وهو اساس البيت. يعتبر الاب السند لزوجته وفارس الاحلام لابنته والرجل الاقوى في نظر ابنه. 

في النرويج ، يتم الاحتفال بيوم الأب يوم الأحد الثاني في نوفمبر ،
أي يوم الأحد 11 نوفمبر 2018 ،

 

Farsdag er en hedersdag for fedre. I Norge feires farsdag den andre søndagen i november, det vil si søndag 11. november i 2018, og søndag 10. november i 2019. På farsdagen er det tradisjon å gjøre «stas» på faren sin. Det kan være ved å gi ham frokost på senga, en gave, eller bare ved å gratulere ham med farsdagen.

هناك من يسأل من اين اتى عيد الآب .. هذا مختصر لكم عن هذه المناسبة

عيد الأب الذي وصلنا بعد طول انتظار، من أين أتى، وكيف؟

نشأت فكرة تكريم الأب في واشنطن عام 1909، لدى الأميركية سونورا سمارث دود التي أرادت من خلالها تكريم والدها وليم سمارث لتضحيته وتكريس حياته لتربية أولاده.
وكان وليم سمارث قد لعب دور الأب والأم بعد وفاة زوجته خلال عملية انجاب طفلها السادس. وقد عمد منذ ذلك الحين إلى بذل التضحيات الجمّة لكي يتمكن من القيام بدوره «بشجاعة ومحبة ونكران للذات» بحسب ما أكدت ابنته سونورا.
اختارت سونورا شهر حزيران للاحتفال بالعيد لمصادفة عيد مولد أبيها في هذا الشهر. وبالفعل فقد تم الاحتفال بعيد الأب للمرة الأولى في 19حزيران 1910 في مدينة سبوكاين التابعة لولاية واشنطن، حيث تخلّله إعلان عن المناسبة من قبل عمدة المدينة، تلاه تصريح لحاكم الولاية يدعو فيه إلى الاحتفال سنوياً بهذا العيد، ثم كان اقتراح من مؤسسة العيد سونورا دود دعت فيه المشاركين إلى تزيين ملابسهم بوردة حمراء تكريماً للآباء الأحياء وبوردة بيضاء لتكريم الأموات منهم.
اثر الاحتفال المذكور تناقلت وسائل الاعلام فكرة عيد الأب وطرحتها عبر مقالات وتحقيقات، مما زاد الاهتمام بها على المستويين الرسمي والشعبي.
وبدأت الجهود منذ ذلك الحين لإضفاء صبغة رسمية على المناسبة. وكان من أبرز تلك الجهود ما قامت به السناتور مارغريت شايز سميث في 18شباط 1957، حيث أدانت تجاهل الكونغرس الأميركي للمناسبة، متهمة اياه بارتكاب ذنب كبير تجاه جميع آباء الولايات المتحدة. وأضافت: يجب أن نكرّم كلاً من الأم والأب بالتساوي، أو لا نكرّم أيّاً منهما على الإطلاق. أما أن نكرّم أحدهما ونتجاهل الآخر فهذه أسوأ إهانة ترتكب بحق الأبوين.
بعد موجة من النداءات الموجهة إلى رؤساء الولايات المتحدة، أعلن الرئيس الأميركي لندن جونسون الأحد الثالث من حزيران يوماً خاصاً بعيد الأب، وذلك في العام 1966. أما الخطوة الأهم فقام بها الرئيس ريتشارد نيكسون عبر تثبيته العيد رسمياً عبر توقيعه قرار الكونغرس في العام 1972.
من الولايات المتحدة، انتشر العيد في مختلف دول العالم، ومن بينها لبنان الذي حدّد الحادي والعشرين من حزيران للاحتفال في المناسبة. وقد أصبحت الهدايا وبطاقات المعايدة والورود جزءاً مهماً من الاحتفال، والأهم هو اجتماع أفراد العائلة معاً في هذا اليوم وتعبير الأبناء عن امتنانهم وشكرهم لتضحيات آبائهم. 

 

جمعية نينوى في النرويج

2 تعليقان

  1. يقول سوزان:

    اليوم عيد ميلاد ابو اولادي بمناسبة عيد الاب
    احب اهني اغلى انسان على قلبي زوجي الغالي والحنون
    كل عام وانت بالف الف خير
    وعقبال المليون سنه يارب وان شاءلله تضل فوق راسي.

    جزيل الشكر حبيبتي سوزي

  2. يقول Martin auraha:

    جميل جدا ان يتم ذكر الآباء بهذه المناسبة التي تؤكد على مدى التضحيات التي يبذلها الآباء في ربط شمل الأسرة واستمرار كينونتها رغم أن دور الآباء غالبا ما يكون مخفيا ومن وراء الكواليس ولولا أهمية الاب ودوره الأسري لما احتفل كل العالم بهذا اليوم تثمينا لجهوده فألف مبروك لكل اباء العالم الذين يبذلون الغالي والنفيس للحفاظ على قوام الأسرة باعتقادي لا يوجد ماهو أهم من الأسرة في كل المجتمعات فيا أيها الآباء استغلوا فرصة هذا اليوم واحتفلوا به مع عوائلكم لان العائلة تاتي قبل كل الاهتمامات الأخرى ودام جميع الآباء والأمهات بكل خير…

    عزيزي مارتن انت اب عظيم ربي يحفظك لعائلتك

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی