:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » العام, بيئة & علوم &طرائف وغرائب » علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان

شجرة

في نبتة ليانا المتسلقة، في غابات الكونغو المطرية، عثر علماء ألمان ويابانيون على مادة تقتل خلايا أشرس الأورام السرطانية.

نينوى.نو/عن/إيلاف أمجد الشريف من برلين: كتب فريق العلماء الألماني- الياباني في مجلة”المواد الطبيعية” انهم حققوا خرقاً في مجال مكافحة الأمراض السرطانية.

وأضافوا انهم نجحوا مختبريًا في عزل مادة طبيعية تقتل الخلايا السرطانية جوعاً.

وتعد المادة المذكورة بعقار جديد يمكن أن ينقذ ملايين البشر من براثن عدة أنواع شرسة من المرض الخطير.

وكتب البروفيسور غيرهارد برنغمان، من معهد دراسات الكيمياء العضوية في جامعة فورتزبورغ الألمانية، أن المادة المستخلصة من نبتة ليانا المتسلقة تحرم الخلايا السرطانية من المواد التي تغذيها، وتعمل بالتالي على قتلها جوعاً.

شارك في البحث البروفيسور سوريش اويل من معهد الطب الطبيعي في جامعة توياما اليابانية، وعثروا على هذه المادة في غابات الكونغو المطرية. وفي المختبر، أثبتت المادة المستخلصة من نبتة ليانا قدرة على قتل الأنواع الشرسة من الأورام السرطانية.

وقضى فريق العلماء عدة سنوات من البحث في غابات الكونغو المطرية ومستنقعاتها بحثاً عن مواد طبيعية تعيين الطب في حربه ضد السرطان. وهي غابات لم تخضع نباتاتها لكثير من البحث، بحسب ما كتبه العلماء في مجلة المواد الطبيعية.

انسيستروكلودوس ليكوكو

وتم عزل المادة القاتلة للسرطان من نوع معين من نبتة ليانا يحمل الاسم العلمي انسيستروكلودوس ليكوكو Ancistrocladus likoko. وتتضمن هذه النبتة جزيئة “الكالويد” هي سر فعاليتها ضد الخلايا السرطانية. واثبتت جزيئة الالكالويد فعالية كبيرة في قطع إمدادات الغذاء عن خلايا البنكرياس السرطانية.

ويعتبر سرطان البنكرياس من أشرس أنواع الأمراض السرطانية، وعادة لا يعد الأطباء مرضى هذا النوع من السرطان بحياة طويلة. وتشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى 5% فقط من المعانين من هذا السرطان ممن يعيشون خمس سنوات بعد الإصابة به.

وتنمو خلايا البنكرياس السرطانية وتتكاثر بسرعة استثنائية، وطبيعي فإن مثل هذا النمو السريع يتطلب إمدادات غذائية كبيرة. وسبق للعلماء أن كشفوا عن عملية مسلسلة، أطلقوا عليها اسم Akt/mTOR، تتولى تغذية هذا السرطان.

وفي التجارب المختبرية أثبتت جزيئة الالكالويد المستخلصة من انسيستروكلودوس ليكوكو فعالية ظاهرة في كسر سلسلة Akt/mTOR. وتؤدي هذه العملية إلى قطع الإمدادات عن الخلايا السرطانية وتجويعها حتى الموت.

أوقفت انبثاث الخلايا السرطانية أيضًا

استخلص فريق العلماء مادة انسيستروكلودوس ليكوكو من مسحوق أغصان نبتة الليانا. رسموا بعدها الجزيئة بالأبعاد الثلاثية على الكومبيوتر، ثم أجروا تعديلات عليها حولتها إلى مادة قاتلة للسرطان اسمها انسيستروكلودوس ليكوكو-إي3 (Ancistrolikokin E3).

وثبت للعلماء في المختبر ان المادة الأخيرة “واعدة” كثيراً، بحسب تعبيرهم، في مقارعة سرطان البنكرياس الشرس. واتضح أن انسيستروكلودوس ليكوكو-إي3 لا تجيع الخلايا السرطانية فحسب، وإنما تمنع انتشارها في الدم وانتقالها إلى مواضع اخرى في الجسم.

واعتبر البروفيسور غيرهارد برنغمان انسيستروكلودوس ليكوكو-إي3 أول مادة تقطع سلسلة Akt/mTOR، إذ يبحث العلماء من مختلف بقاع العالم منذ سنوات عن مادة طبيعية كفيلة بقطع إمدادات خلايا سرطان البنكرياس.

وتشير الموسوعة الإلكترونية”ويكيبيديا” إلى ان النبتة المتسلقة ليانا(liana) هي من النباتات المتسلقة الخشبية المتنوعة التي تتمتع بـ ساق نباتي طويل، والتي تتسم بأن جذورها تمتد في التربة على مستوى الأرض وتستخدم الأشجار، بالإضافة إلى وسائل الدعم الرأسية الأخرى، وذلك للوصول إلى المناطق المضاءة جيداً في الغابة. وتعد النباتات المتسلقة سمةً خاصة من سمات الغابات النفضية الاستوائية الرطبة والغابات المطيرة، بما في ذلك الغابات المطيرة المعتدلة.

وغالباً ما تعيش النبتة على حسب الأشجار الأخرى، وتثمر الغابات الخالية من الليانا أفضل من غيرها، كما ان معدل موت الأشجار التي تتسلق الليانا عليها أكبر من غيره.

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی