:المنتديات اتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » دوِّحثا ,  الضحية  ,The victim  عـلى الـمـذبـح الـبـشــري /لطيف پولا

لطيف پولا
في العصر الحجري وفي عصر الغابة لم يكن ثمة مذبح لأن لم تكن ثمة مذابح ولا قرابين ولا ذبيحة بشرية ولا حيوانية. لما طوَّر الانسان سلاح القتل من اجل فرض سطوته وسيطرته بدأ يستعبد الاخرين . واذا كان انسان الغابة والكهوف يقتات عن طريق جمع الفاكهة والنباتات القريبة من أماكن تواجده ,وبشكل جماعي دون نزاع, راح بعد فرض سيطرته على الاخرين يسيطر على رزقهم ويصادر حريتهم, ومن اجل ارضاخهم والفوز بهم راح يفتك ويقتل ويطور سلاحه ليسيطر على اماكن أوسع , ومن اجل تحقيق ذلك بدأ يستعبد القريبين منه ثم البعيدين .وكلما زادت رغبته في السيطرة والاستعباد زادت مهارته في تطوير سلاحه وتفننه في القتل والتوسع والاستعباد . ظهرت طبقة الأسياد المنتشين بالسيطرة والموغلين بالقتل والمتنعمين بمآسي الاخرين . وبدات المعارك والحروب بين الأسياد لتظهر الممالك والملوك واُمراء الحرب وبدات الحروب تدور رحاها بين الملوك لتظهر نخبة الاباطرة بين المنتصرين الملطخة اياديم بالدماء  يقودون جيوشهم وسط بحار من الدم لتأسيس امبراطورياتهم على جماجم بني جنسهم من البشر وبقية الكائنات ترنو بدهشة على هذا الكائن العجيب الارهابي المرعب الذي يفتك بكل شيء بالنبات والحيوان والطير وحتى ببني جنسه !! ..أليس هذا شذوذ وخروج عن ناموس الطبيعة ؟ ولم يكتفي بذلك بل ألَّه نفسَه وراح المستعبدون يسجدون له ويقدمون له القرابين. ومن اجل ارهاب البشر وزرع الخوف الدائم في قلوبهم نسب هؤلاء الملوك والاباطرة  أنفسهم الى قوى تسكن السماء سموها آلهة .وراح المتزلفون والمشوعوذن والعرافة والمنافقون ينظمون لهم حقهم في الحكم الإلاهي  المطلق  والمستند على  اديان تصنف انواع  الالهة ينسبون لكل واحد مهم وظيفة  وصنم وكلها بالاحرى في خدمة ملكهم . وهذا الملك والامبراطور هو مرسل من قبل هذه الاله ليكون وكيلا لهم على البشر , خولته بالقتل والسلب والنهب والهتك والاغتصاب لكل من يجرا ويقف في وجهه ,فمن له الجرأة ان يقول له تكذب . واستمر الحال وتطور السلاح من القتل بالعصا والحجارة الى القتل بالرمح والقوس ثم اكتشف البارود وبدأت مرحلة القتل الجماعي.اخترعت القتابل والمدفعية ثم الصواريخ والطائرات والقنابل النووية والسلاح الكيمياوي والمستور هو اعظم .وها نحن نعيش هذه المرحلة ونشهد كل يوم خذا الخراب الذي يسببه الاباطرة بدم بارد وبقوانين سماوية وارضية تحلل لهم يا يزرعوه من ماسي وسوف لن يتوقفوا عن نشر هذا الرعب والدمار ,وهم في هذه النشوة ,الا بعد ان يحرقوا كوكبنا بمن فيه بعد ان لوثوا كل شيء الماء والهواء والنفوس وقد اشرفنا على الهاوية الكبرى ,وإن غدٌ لناظره قريبُ.. 
ومن وحي هذه المآىسي ,والصورة المؤلمة التي امامكم والتي تجسد جانبا مروعا من هذه الماساة, كتبت قصيدتي باللغة الانكليزية والعربية والسريانية لاُسمع صوت ضحايا هذا الطيش الى كل من له ضمير. وأرجو من كل من يتمكن ترجمة هذا الصوت الى كل لغة يتقنها ليصبح صوتا عالميا ضد كل من يتسبب في خراب المدن وقتل الاطفال والنساء والشيوخ انها  لوصمة عار بوجه كل من لا يحب السلام والامان والخير للشعوب ,ولي الشرف ان انقل هذه صورة وجانبا من هذه المأسي وبامكانياتي المتواضعة  وعبر الوسائل المتاحة الى اصدقائي الاعزاء .مع تحياتي .
اليكم قصيدتي باللغة الانكليزية والعربية والسريانية 
                                The victim
 
Do not expect to achieve your wish,      
you are ruled by a blind monster,  When
His  stomach is deeper than any sea, 
His mind is more desolate than any grave, 
His petrified heart is harder than any stone,  
He is the enemy of mercy, a friend of devil,  
the foundling of murderers,  Hateful as 
 When he closes  his  mouth upon your neck,
Forced his  claws into your heart,
  Do not wait  any help! Do not cry !!,
No one will hear you, all the world is deaf,
 No one will shed a tear, the sky is dry,
No one will lament  your tragic end,
Only  this poem will be your consolation,
  Sung by a prisoner nightingale. 
  
ترجمتها
    الضـحـيـة 
لا تتوقع أن  تنالَ مرامَك
عندما يقودُك غولٌ أعمى 
لأنَّ  بطنَهُ أعمق من أي بحرٍ 
وعقلُه أوحشُ  من أي قبرٍ 
وقلبُه أقسى من أي حجرٍ 
فهو عدو الرحمةِ, صديقُ الشرِ 
حاقــدٌ  كلقيطِ من زرع المجرمين 
لما يطبقُ فـاهَـه على قذالك 
وينشبُ مخالبَه في  قلبِك
لا تنتظر من يساعدك! فلا تصرخ!
ما مِن أحدٍ يسمعك, العالم كلُّه أصم  
ولا من يذرف دمعة,ًسحب السماء جفَّت 
لن تسمع أبداً من يرثي نهايتك المأساوية 
عزاءُك الوحيد هو  في هذه القصيدة
ينشدَهــا لــك  بـلـبـلٌ  في الأســْرِ ..
  لطيف پـولا  

                دوِّحـــثـــا 
لا سپرت دماطت لنيشا ديلوخ (1)
إيمن درخشت بثر خوّى سميا 
بيد كاسِه بوش عموقتا يلا من ياما 
ودوبارِح بوش رَهيوى من قورا (2)
ولبح  بوش قشيا من كيپا
وايله سنايا درحمى وخورا دبيشوثا 
اكثانا   اخ لميما من زرعى دقاطولي (3)
ايمن ددابق نفيح لقذالوخ وخارز طوپراثح بلبوخ (4)
لا سپرت عوذرانا ولا معيطت !(5)
بيد ليث خا دشاميلوخ بث عالما بوغا (6)
ولا خا دشاپخ خذا دميثا , شميا ويشلا !
ولا خا دقاريلوخ مدراشا خا مدراشا حشا نا 
عزايا ديوخ بهاوي بلحوذ أث مشوحتا(7)
بزاميرا لقوروخ خا بلبل أسيرا ..
لطيف پولا
  1ـ نيشا = هدف 
2ـ دوبارح = سلوكه , اخلاقه . رَهيوى = مُرعبة  3ـ اكثانا = حاقد .
 لميما = لقيط .4 ـ قذالوخ =رقبتك 5 ـ عوذرانا = مساعدة .
6ـ بوغا = أطرش , أصم 7 ـ بلحوذ = فقط . مشوحتا = قصيدة 

 

© 2018 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی