:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » نحن والشيخ … والمفتي وجهاً لوجه !!!!؟؟؟؟جان يلدا خوشابا

جان يلدا خوشاب

بعد كل الذي جرى 
تخرج علينا يا  جاهل  
 بعد أن تمكنت 
خدعت ثم
أستقويت

 
جئت  جائعاً
وأصبحت  طامعاً  
بعدما  في  أرضنا  
أستقريت  

لم تترك  
جاهليتك  وغباوتك 
وعلى  الحسد والغيره
الظلم   والظلام
  أستمريت  

لم تنفع  معك
كل الطرق  
يا ناكر الجميل والجيرة
حتى  على أسمنا
أستوليت  

لم يبقى شيئاً
لم تسرقه
 تحرقه  ، تحرفه 
 في سبيل  مصلحتك  
يا غريب   
الدار والديار
 منذ  إلى  مراعينا   
أتيت

لا ادري  لماذا
بقيت غبياً
 ولم  تتعلم من
أوجاع  السنين 
وبما مر علينا معاً 
ياحضرة المفتي ، 
أين  كنت  
وبماذا  ألتهيت ؟   
 
نسفت ونسيت
ما تعلمته ياشيخ   
 دون  فهماً  وعن مكر 
 وجئت  بما  أرتايت    

حتى في  فهمك  
لعقيدتي وإحساسي 
إنسانيتي   وأصلي
يافهيم   ألتبست     
 

كل عمرك  تحب 
المشاكل والحروب 
تحارب الصليب
والمصلوب  
 فلا يوماً  تعلمت أو
أنتظمت  
 ولا لحظة في حياتك  
أستقمت  

تريد مبارزتنا   ياعاقل !!!!
وأنت  تحمل السيف 
 لكن بماذا   تبارزنا  ؟؟؟؟ 
أبل  المنطق   والفكر 
إم بالعقل  و القلم   
يا ذو الوجهين ، أنتبه    !!!!!    
فالدهر يومان  يا عليم   
مهما  تقدمت  أو  تماديت  .
——————– 

والبقية تأتي 
جاني 

1 تعليقات

  1. يقول Gabriel:

    الاستاذ الاخ جان يلدا خوشابا المحترم
    تحية طيبة
    ان انهيار السلطة في العراق، واستمراره لحد اليوم، خلق مناخات لنموذج الدولة الاسلامية، هذه الدولة التي تحاول عرض عضلاتها التي باتت متهرئة، من خلال الهجوم على الحلقات السلمية الاصيلة في العراق، والمسيحيون هم احد هذه الحلقات. انها سياسة ضرب المكون المسالم لفرض السيطرة على الاخرين. انها بالضبط كما كان يفعل الوزير او رئيس المؤسسة عندما ينتهر ويشتم فراش المدير العام امام اعين المدير العام لكي يرسل له رسالة تحذير، ورسالة يشهر فيها عن عضلاته. هذا الاسلوب يتميز به الان رجال الدين المتطرفين من المسلمين بعد ان انهارت السلطة ولم يبقَ لها اي احترام وهيبة. في حين اننا لم نسمع من رجال الدين هؤلاء اي كلمة ككلمة الصميدعي هذا وعلاء الموسي ابان النظام السابق، بسبب هيبة السلطة واحترام المواطن لها، وعدم تجرأ هؤلاء من النيل من اي مكون غير مسلم.
    الصميدعي واقرانه، قرأوا التاريخ الاسلامي والاسلام بعين واحدة، ينتقون ما يناسبهم ويتجاهلون الباقي برغم وجوده، سواء كان سلباً ام ايجاباً. يتجاهل ان الصحابة مثلا حاربوا بعضهم بعضاً بالقرآن وسالت دمائهم حين احتكموا اليه. ويتجاهل ان النبي لم يفرض الحد على الصحابة عندما كانوا يشربون الخمر، وقد شربها في وقت النبي الجم الكثير. ويتجاهل ان المساجد والجوامع صارت في زمننا هذا بؤراً لنشر الفكر المتطرف. ويتجاهل… ويتجاهل … انهم صاروا يختزلون الاسلام في محاربة المسيحين المسالمين بدواعي شرب الخمر والفساد، وهم يعلمون علم اليقين من هو الشارب ومن هو الفاسد، واوضح دليل على ذلك حال العراق اليوم وفي ظل الاحزاب الدينية.
    اخي جان: هنالك الكثير الكثير الذي يقال عن مغالطات الفتاوي من قبل رجال الدين والتصرفات المزدوجة التي يتصرفونها..
    تحياتي

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی