:المنتديات اتصل بنا
 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » في الذكرى الـ 34 لاستشهاد الخالدين (يوسف توما، يوبرت بنيامين، يوخنا ايشو)

نينوى.نو/عن/زوعا اورغ/ خاص

تمر علينا الذكرى الـ 34 لاستشهاد الخالدين (يوسف توما، يوبرت بنيامين، يوخنا ايشو) الذين قدمتهم الحركة الديمقراطية الاشورية خلال مسيرتها النضالية في الثالث من شباط ضمن كوكبة الشهداء الذين نالوا الشهادة في سبيل التصدي للواقع الذي كان يعاني منه أبناء شعبنا ابان حكم النظام السابق .

القياديين في الحركة الديمقراطية الاشورية (يوسف توما، يوبرت بنيامين، يوخنا ايشو)  الذين استشهدوا في مثل هذا اليوم تصدوا للنظام القمعي برفضهم لنكران هوية شعبهم الحضارية القومية مروراً بمنع أي نشاط ثقافي وصولاً إلى اعتقال وإعدام الناشطين السياسيين.

أقدم النظام الفاشي على إعدامهم في سجن أبو غريب في بغداد في 3 شباط عام 1985.

المجد والخلود لشهداء شعبنا وحركتنا …

نبذة عن حياة الخالدين (يوسف توما، يوبرت بنيامين، يوخنا ايشو)  :

الشهيد يوسف توما هرمز

 ولد الشهيد يوسف عام 1951 في كركوك وتعود أصول عائلته إلى قرية بليجاني في دهوك، تخرج من جامعة السليمانية وحصل على البكلوريوس في الفيزياء وعمل مهندسا وكان من قياديي الرعيل الأول في الحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا، وتسنم مناصب قيادية رئيسية، بدأت نشاطاته السياسية عام 1970 وعرف بشخصيته القوية وأخلاقه العالية. شارك في وضع الخط الفكري القومي الوطني للحركة الديمقراطية الآشورية، اعتقل وسجن من قبل النظام الفاشي في بغداد وتعرض لكافة أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، اعدم في بغداد في 3 شباط 1985 من دون محاكمة قانونية بعد أن رفض المساومة لترك مبادئه فقبل بالمشنقة مرحبا بالنصر لقضية امتنا العادلة، وكان حبه لامته ووطنه كبيراً، وادرك أن طريق الحقوق يتطلب الأمل والنضال، وكان مصدرا محفزا للغير. ترك خلفه زوجة وولدين (نينب ونينا).

الشهيد يوبرت بنيامين شليمون

 ولد الشهيد يوبرت عام 1954 في الحبانية تخرج في بغداد من الجامعة التكنولوجية وحصل على البكلوريوس في الهندسة الميكانيكية وعمل مهندسا، وكان واحدا من القياديين في الرعيل الأول في الحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا و تسنم مناصب مهمة عديدة.

بدأت جهوده السياسية عام 1971 في بغداد والقي القبض عليه في بغداد في 13 تموز 1984 عن طريق معلومات قدمت إلى الأجهزة الأمنية التابعة للنظام الفاشي من قبل بعض الخونة من أبناء شعبنا. وعندما كان في السجن تعرض لمختلف أنواع التعذيب النفسي والجسدي لكنه وقف صامدا ورافضا الاستسلام لمطالب معذبيه لإنكار انتمائه القومي والسياسي، حيث فشلت كل محاولاتهم لأخذ المعلومات منه عن رفاقه.

اعدم في 3/2/1985 شنقا بدون محاكمة قانونية.

كان الشهيد يوبرت إنساناً قوميا ومتعلقا بقضية أمته، وعرف عنه التواضع الذي قوبل بالاحترام من أقرانه ورفاقه، ترك خلفه زوجة وولدين ( بانيبال ورامين )

الشهيد يوخنا ايشو ججو

 ولد الشهيد يوخنا عام 1946 في قرية همزيا في محافظة دهوك وعمل مقاولا عاما في بغداد والتحق بالحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا منذ تأسيسها، وعمل دون كلل أو ملل من اجل قضية شعبنا العادلة وانتخب عضواً في أول قيادة للحركة

اعتقل في نينوى في 17 تموز 1984 و مر بأقسى أنواع التعذيب في السجن على أيدي النظام القمعي في بغداد، اعدم في 3 شباط 1985 من دون محاكمة قانونية.

امتلك الشهيد يوخنا شخصية قوية وكان ملتزما بقضية أمته ومؤمناً بالنضال من أجل تحقيق كامل طموحات شعبنا، ولم يساوم أبداً على مبادئه القومية.

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی