:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » الصحة & المطبخ, العام » الغذاء غير الصحي مسؤول عن 11 مليون وفاة مبكرة

نينوى.نو/عبد الاله مجيد/عن/ايلاف

خلصت دراسة عالمية واسعة إلى أن 20 في المئة من الوفيات في العالم ترتبط بالغذاء غير الصحي، في حين أن تناول الخضروات والفواكه والأسماك والحبوب الكاملة يرتبط بالعيش حياة أطول.

واكتشف الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة “لانسيت” الطبية البريطانية المرموقة أن الغذاء غير الصحي مسؤول عن 11 مليون وفاة مبكرة يمكن منعها سنوياً، ويزيد هذا الرقم على ما يسببه التدخين من وفيات.  وغالبية هذه الوفيات، أو نحو 10 ملايين وفاة، ناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، كما أفادت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير عن الدراسة الجديدة.

والأغذية الخطيرة هي التي تحوي كثيراً من الملح ـ مسؤولة عن ثلاثة ملايين وفاة، والأغذية قليلة الحبوب الكاملة ـ مسؤولة عن ثلاثة ملايين وفاة، والأغذية قليلة الفواكه مسؤولة عن مليوني وفاة، بحسب الدراسة.

وثاني أكبر سبب للوفاة بالارتباط مع الغذاء غير الصحي هو السرطان المسؤول عن 913 ألف وفاة سنوياً ومرض السكري من النوع الثاني المسؤول عن 339 ألف وفاة.

وتُعرَّف الأغذية غير الصحية بأنها الأغذية قليلة الفواكه الطازجة والبذور والمكسرات وكثيرة السكر والملح والدهون التناقلية.

وقال الدكتور فرانسيسكو برانكا، كبير خبراء التغذية في منظمة الصحة العالمية الذي لم يشارك في الدراسة “إن هذه الأرقام لافتة حقاً ويجب ان تكون ناقوس انذار للعالم”.

غطت الدراسة عادات الأكل في 195 بلداً خلال الفترة الممتدة من 1990 الى 2017 وانماط الاستهلاك في 15 فئة بينها الحليب واللحوم المصنعة والأغذية البحرية والملح والألياف.

واكتشفت الدراسة ان بابوا غينيا الجديدة وأفغانستان وجزر مارشال من بين البلدان التي سجلت أعلى نسبة من الوفيات المرتبطة بالنظام الغذائي في حين أن فرنسا واسبانيا وبيرو من البلدان التي سجلت أدنى الوفيات.  وجاءت الولايات المتحدة بالمركز 43 وكانت الصين من اسوأ البلدان بالمركز 140.

وجدت الدراسة أن اعلى معدل للوفيات المرتبطة بالنظام الغذائي في اوزبكستان حيث بلغ 892 وفاة لكل 100 ألف شخص من السكان وأقل معدل في اسرائيل حيث بلغ 89 وفاة، أو ما يقل عشر مرات عن معدل الوفيات في اوزبكستان.

والى جانب نتائج الدراسة المهمة يُلاحظ أن الباحثين بدلا من حث الأشخاص على تقليل استهلاكهم للدهون والسكريات المرتبطة بالمرض والوفاة المبكرة قرروا ان اضافة اغذية صحية الى الأنظمة الغذائية في العالم طريقة أجدى لتقليل الوفيات. والسبب هو أن الفجوة بين كمية الأغذية الصحية التي يجب ان يتناولها الناس لكنهم لا يأكلونها أكبر بكثير منها بين مستويات الأشياء المؤذية التي يضعونها في افواههم ، كما اشار الدكتور أشكان أفشين ، كبير الباحثين الذين أعدوا الدراسة من جامعة واشنطن.

وقالت الدكتورة نيتا غاندي فوروهي المختصة بعلم الأوبئة في جامعة كامبردج:  “دعونا لا نركز فقط على الأشياء التي يجب ان نبعدها عن نظامنا الغذائي لأننا بصراحة حاولنا ذلك منذ فترة”. وأعربت الدكتورة فوروهي عن الأمل بأن التصنيف العالمي حسب الوفيات المرتبطة بالغذاء غير الصحي سيدفع بعض البلدان الى التحرك، وخاصة تلك التي تأتي في قعر القائمة.

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی