:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » ترميم نوتردام دو باري: تحديات الوقت والكلفة والطرق.

آثار الحريق أمام كاتدرائية نوتردام

آثار الحريق أمام كاتدرائية نوتردام

نينوى.نو/عن/باريس/ايلاف: كم من الوقت ستستغرق عملية ترميم كاتدرائية نوتردام دو باري، كما وعد الرئيس إيمانويل ماكرون وبأي كلفة وهل سيكون ممكنا استعادة هذه التحفة المعمارية كما كانت قبل الكارثة: هذه هي التحديات في أعقاب الحريق الذي دمرها.

كلفة الترميم: تختلف الأرقام وفقا للتقنيات التقليدية أو الجديدة التي يمكن استخدامها، لكنها ستكون بأي حال مئات الملايين من اليورو، بحسب الخبراء، وينبغي أن يغطي زخم التضامن هذه الميزانية. يقول مقدم البرامج ستيفان بيرن “لن يكون هناك نقص في الاموال هذه المرة”، في حين يواجه العديد من المواقع الرائعة مصاعب في العثور على التمويل.

الموعد النهائي: تتباين التوقعات إزاء الوقت الذي ستستغرقه عملية الترميم. أضاف بيرن “سيستغرق الأمر “عشرة إلى عشرين عاما حدًا أدنى” بدءا بتقييم الأضرار والاجراءات الواجب اتخاذها بشأن طرق المتابعة، والمناقصات. كما أن الأعمال التحضيرية في الصرف الصحي والتدعيم والتجفيف ستستغرق أيضًا بعض الوقت. بمجرد الانتهاء من هذه العمليات ستتمكن الشركات المختصة التي لديها الخبرة اللازمة من تنفيذ عملية الترميم بسرعة نسبية، كما يقول بعض الخبراء.

استدراج العروض: خلافا لكاتدرائيات في البلدان الأخرى أو في ستراسبورغ التي لا تعود إلى الدولة، فإن ترميم كاتدرائية باريس يخضع للقواعد المعقدة للأسواق عبر المرور بالدولة: فالشركات التي يتم اختيارها خلال المناقصات تستعين دائما بمقاولين من الباطن يمكنهم بدورهم الاستعانة بمقاولين آخرين من الباطن. يقول مهندس معماري طلب عدم كشف هويته إن هؤلاء أنفسهم يمكنهم الاستعانة بـ”أشخاص لا كفاءة لديهم” في مواقع البناء.

يعتبر بعض المهندسين المعماريين أن هذا النظام للعقود الممنوحة هو أقل أمانا من حيث التحكم اليومي بأحوال الموقع التذكاري. اما بالنسبة لكاتدرائية ستراسبورغ، فهناك فريق متخصص يقوم بفحص الموقع بشكل يومي.

التأمين: قد يكون هناك نقاش طويل في هذا المجال محوره من مسؤول عن ماذا؟ يضاف إلى هذا السؤال صعوبة تحديد اسباب الحادث.

إعادة فتح الكاتدرائية امام الزائرين: ستتم إعادة فتح الجزء الداخلي منها للزوار في وقت قريب. من الواضح أنه من الضروري أولاً التحقق من متانة الأقبية. ترغب السلطات وابرشية باريس في إعادة فتح الكاتدرائية امام المصلين والسياح خلال فترة زمنية معقولة.

الأقبية: قد تكون تعرضت للاهتزازات بصدمتين متعاقبتين ناجمتين عن الحريق ثم عن المياه التي اشبعت العوارض الخشبية. وسيتم إجراء عمليات تقييم دقيقة طويلة وشاملة.

هيكل السقف: لا تعتبر إعادة الكاتدرائية إلى شكلها الأصلي صعبة. لكن هيكل السقف الرائع ومكان جوقة الترتيل والصحن، مع ما تحتويه من آثار تاريخية منذ القرن الثاني عشر ضاعت إلى الأبد.

هذه المجموعة هي احد أجمل هياكل السقف الفرنسية. وبالنسبة للمؤرخين المعماريين، فإنها خسارة جسيمة للتراث، التي تروى قصتها وحرفية تناقلها في بعض الأحيان من الأب إلى الابن.

هل سيتم ترميم هيكل السقف من خشب السنديان تماما كما أراد البناؤون، طبقا لقواعد الفن واحترام خبرة الأسلاف؟ هذه هي رغبة العديد من المهندسين المعماريين وبيرن، لكنّ آخرين يدافعون عن إعادة بناء أسرع مع هياكل معدنية أو خرسانية.

البرج: لا ينبغي ان تطرح عملية ترميم البرج بحجم صغير إلى حد ما مشاكل. وكان قد أعيد بناؤه بأيدي يوجين فيوليت لو دوك في القرن التاسع عشر.

سقالات: سيكون من الضروري توفير سقالات عملاقة ومعقدة. وربما وضع مظلة عملاقة فوق الكاتدرائية كي تجف الأسطح. ثم يجب إزالة الاخشاب بحذر لتجنب أي خلل. وتبدأ بعدها مرحلة طويلة من التجفيف. إذا كان ضروريا تدعيم الأقبية التي ترتفع 33 مترًا، فسيكون الأمر معقدا من حيث تركيب السقالات.

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی