:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام, المقالات ادبية-وثقافية » رحيل البروفسور باسيل عكولة البرطلي عالم الاثار واللغات السامية

رحيل البروفسور باسيل عكولة البرطلي عالم الاثار واللغات السامية  

بهنام شَمَنّي

تنعى الاوساط العلمية والثقافية والاجتماعية في برطلي رحيل البروفسور وعالم الاثار واللغات السامية باسيل شمعون عكولة البرطلي الذي وافته المنية بعد وعكة صحية رقد على أثرها المستشفى في لبنان حيث يقيم.

والبروفسور عكولة يعتبر حجة ومرجعا مهما في مجال اختصاصه وستفتقده الاوساط العلمية وخصوصا تلك التي تعني بتاريخ كنيسة المشرق واللغة السريانية. وهو متزوج وله من الاولاد اثنان ومثلهما من البنات. 

وهذه نبذة مختصرة عن سيرة حياته   

ولد في برطلي في 19 تشرين الاول سنة 1932 . دعاه الرب الى الكهنوت فدخل معهد مار يوحنا الحبيب عام 1943 وواصل فيه دروسه حتى 19 آذار سنة 1957 فرسم كاهنا بيد المطران يوليوس جرجس قندلا وعين في برطلي حتى سنة 1960 حيث سافر الى لبنان قاصدا دير الشرفة  ، عين معلما للغتين العربية والسريانية في أكليريكية دير الشرفة  حتى عام 1963 . اهتم بادارة مدرسة البشارة ومدرسة مار افرام بالمصيطبة الى جانب مهمة رعية سيدة البشارة مالت جهود هذا الخادم بالنشئ والشبيبة عن طريق اللقاءات والمحاضرات والنشاطات الثقافية الرسولية لاسيما وان القس باسيل يمتاز بذكاء خارق ونبوغ في كل المجالات العلمية والتاريخية والأجتماعية ، اعتلى منابر الفكر والحكاية مما جعله نجما من نجوم الفكر ، مما جعله محط آمال الجميع وموضوع اعتزازهم . وقد بنى ابتدائية جديدة ملاصقة لكنيسة مار جرجس بادارة الراهبات الكاترينات . واصل دروسه العلمية العالية في مدارس وجامعات بيروت ، جامعة الروح القدس كلية التاريخ والاثار ، جامعة القديس يوسف كلية الاداب ، مدرسة الاداب العليا ، حصل على اجازة في الاداب من جامعة القديس يوسف في بيروت عام 1965 م . وفي عام 1979 غادر بيروت الى فرنسا بسبب الحرب ليواصل نشاطه الفكري ونتاجه العلمي في باريس حيث اعتلى منبر البحوث في جامعة السوربون . عمل مدير ابحاث في المركز الوطني للبحث العلمي في باريس ، ونال شهادة الدكتوراه في الاثار جامعة ليون فرنسا  ، وكانت اطروحته العلمية في تاريخ بلدة الحضر الاثرية القديمة ، في عام 2000 عاد الى لبنان وعمل استاذا للغات السامية المقارنة وتاريخ الاجيال القديمة في جامعة القديس يوسف ( 2000 ـ 2003  ، عضو الجمعية الاثرية لبنان ، ومساعد المدير في معهد الدراسات السامية ( 1978 ـ 1983 ) كان عضوا في معهد الاثار الفرنسي في بيروت . 
اكرمته الحركة الثقافية ـ انطلياس في المهرجان اللبناني للكتاب ، الدورة الثانية والعشرين في آذار 2003 .

مؤلفاته :
نشر عشرات المقالات في كراس بعنوان مجنون العذراء عام 1955 ترجمه عن الفرنسية يوم كان اكليريكيا في المعهد الكهنوتي بالموصل .
نشر مقالة بالفرنسية عن الاثار السريانية .
كتاب فئران الكاتدرائيات .
نشر كتابا ادبيا فكريا اجتماعيا تحت عنوان ( يوميات غجري لا يجيد الرقص ) عام 1972 . وعلى اثر ذلك ترك الكهنوت وتزوج بسبب خلافه مع بعض من رؤسائه ، واصراره على آرائه المخالفة للقوانين الكنسية .
في عام 1979 ساهم واشرف في تاليف المنجد الحديث للاعلام وفهارس الكتابات الارامية في اشور والحضر .
له اكثر من سبعة كتب بالفرنسية واكثر من ستين بحثا منشورا في مجلات اجنبية وعربية .
كتابات عن تدمر والانباط والرها ودياناتها وتاريخها وحضارتها .
كما له عدة مقالات علمية وادبية وقصائد شعرية مبثوثة في عدة مجلات عربية ، علاوة على الاحاديث التي القاها من محطة اذاعة بيروت في الانجيل والعدالة الاجتماعية وغيرها من مواضيع الساعة .
له كتاب عن تاريخ برطلي بالفرنسية
اديب وشاعر

 .

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی