:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار الكنسية & ومواضيع دينية, العام » بحضور قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، ابرشية استراليا تقيم حفلاً خاصاً لارتسام نيافة الاسقف مار اوراهام يوخانس

بحضور قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، ابرشية استراليا تقيم حفلاً خاصاً لارتسام نيافة الاسقف مار اوراهام يوخانس

في مساء اليوم الاحد المصادف 26/5/2019 وفي قاعة أديسا، جرت المراسيم الرسمية للاحتفال بالرسامة الاسقفية لنيافة مار اوراهام يوخانس، أسقف كنيسة المشرق الآشورية على أبرشية غرب أوربا، بحضور قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في العالم، وبحضور أصحاب الغبطة والنيافة:

غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لأبرشيات، استراليا ونيوزيلندا ولبنان

نيافة الاسقف مار آوا روئيل، أسقف الكنيسة على كاليفورنيا

نيافة مار يوخنا يوسف أسقف الكنيسة في  الهند

نيافة مار أوكن قورياقوس أسقف  الكنيسة في الهند

نيافة مار نرساي بنيامين أسقف ايران

نيافة مار بولص بنيامين أسقف شرق أمريكا

نيافة مار أبرس يوخنا أسقف أربيل وضواحيها والمعاون البطريركي

نيافة مار بنيامين إيليا أسقف فيكتوريا ونيوزلندا

حيث ألقيت كلمات خاصة بالمناسبة وكالتالي:

كلمة ترحيبية من الشماس مايكل رشو، مقدم الحفل.

كلمة الاعلامي ولسن يونان من اذاعة SBS، تحدث فيها عن الخصال القيادية التي زرعها غبطة المطران مار ميلس زيا، في الجيل الجديد من الكهنة، والانجازات التي قام بها من بناء مدارس وتوفير فرص عمل ربطت المجتمع الآشوري في الكنيسة، ومتحدثاً عن الصفات التي يحملها الاسقف الجديد والتي ستكون عامل نجاح له في ابرشيته الجديدة، بسبب عامل الخبرة التي اكتسبها من استراليا.

كلمة السيد فريدون درمو من لندن، المملكة المتحدة، قدم فيها شكره الى أبرشية سيدني على دورها في إنجاب اسقف يحمل مثل هذه الثمار الصالحة، ليستثمرها في أبرشيته الجديدة في غرب اوربا، مقدماً نبذة عن نشأة رعية الكنيسة في لندن واهميتها لدى قداسة البطريرك الراحل، مثلث الرحمات، مار دنخا الرابع، وعن ثقته في قيادة الاسقف الشاب للكنيسة الى الامام.

كلمة غبطة المطران مار ميلس زيا أبرز فيها، عن محبته التي يكنها الى نيافتي الاسقفين مار بنيامين ومار اوراهام لانهما ترعرعا في الكنيسة ونجحا في تحصيلهما اللاهوتي وعن الجهود التي بذلاها في إدارة الكنيسة في استراليا والتي أثمرت هذه النشاطات التي يفتخر الجميع بها، وعن مفهوم القيادة الروحية والتواضع لديهما لإيمانهما بكلام المسيح عن الخدمة، وكيف ان إرادة الله اليوم قد اختارت، نيافة مار اوراهام، للعمل في ابرشية جديدة، لما حمله من خصال تسهل عليه العمل مع الشباب.

كما قدم غبطته رسالة الى الأبرشية الجديدة، داعياً إياها الى الالتفاف حول اسقفهم الجديد لانهم سوف يعمل جاهداً الى توحيد أبناء الكنيسة وتجميع الأبناء والبنات ويستثمر طاقاتهم في خدمة الكنيسة كما فعل في سيدني مع لجان الشباب والأطفال.

واضاف غبطته، ان على الكنيسة ان لا تستحصل الاموال فقط من ابنائها بل ان تسخر امكانياتها المادية لغرض لم شمل ابنائها، كما تفعل الكنيسة في سيدني من خلال تخصيصها مبلغ 120 الف دولار سنوياً، الى لجان الشباب، لغرض عقد مؤتمرهم وتغطية نشاطاتهم السنوية.

ثم قدم غبطته رسالته ونصائحه الى الاسقف الجديد، كونه ممتلئ من روح العمل والتواضع، وعن استعداد اخوته الاساقفة الاجلاء، لمساعدته في مقتبل حياته الاسقفية، مقدماً الشكر لكل من عمل على صقل مواهبه في حياته العملية والكهنوتية.

كلمة نيافة الاسقف مار اوراهام يوخانس شملت على ما تعني له درجة الأسقفية، من محبة وعمل وتواضع، والتي غرسها فيه غبطة المطران مار ميلس زيا، مبيناً المواقف التي تاثر بها بغبطته، والتي زرعت فيه حب الكهنوت وروح الخدمة، مقدماً شكره لكل من مد له يد العون في سيدني من الكهنة والشمامسة والعلمانيين.

كما خص شباب الكنيسة في سيدني وملبورن، بكلمة شكر، على دعمهم لسنوات عمله وكلمة اخرى الى رعيته الجديدة في غرب اوربا، من انه قادم كخادم للعمل معهم.

وبارك قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا في كلمته للجمع الحضور، رسامة الاسقف الجديد في كنيسة المشرق الآشورية، معبراً عن فرحته بها العرس الروحي وعن سعادته للقاء ابنائه المغتربين مبيناً اهمية المحافظة والاهتمام بمستقبل تواجدنا من خلال الاهتمام بجذورنا وتاريخنا المقدس وضرور تجسيد المحبة لنشر المسيحية.

وفي ختام الحفل، قدم آباء الكنيسة الاجلاء، هداياهم التذكارية الى الاسقف الجديد.

السيرة الذاتية لنيافة الاسقف مار أوراهام يوخانس

ولد في مدينة البصرة في يوم عيد الدنح، 6/1/1989

والده الدكتور الجراح داود يوخانس وامه السيدة مورين الكسندر

له اخوان، السيد نينوس والشماس رامن يوخانس، الذين يعملان في كلية مار نرساي الاشورية المسيحية في سيدني

غادر العراق عام 1993 وقضى سنتين في اليونان

هاجر الى استراليا عام 1995

رسم قارئا في عيد السعانين 9/4/2006

رسم هيوبذقنا بتاريخ 5/11/2006

رسم شماساً بتاريخ 8/7/2007 في تكار القديس مار يوسف خنانيشو

رسم كاهناً بتاريخ 22/8/2010

رسم خوراسقف بتاريخ 2/4/2017

رسم اركذياقون بتاريخ 5/5/2019

وجرت جميع هذا الرسامات على يد غبطة المطران مار ميلس زيا في سيدني.

رسم اسقفاً بتاريخ 26/5/2019 على يد قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا وبحضور آباء الكنيسة الاجلاء.

الخدمة الكنسية:

التحق بجوقة كاتدرائية القديس ربان هرمزد وهو بعمر 12 عاماً.

تتلمذ على آلة الفايولين على يد الموسيقار العالمي شورا ميخائليان.

المشرف الروحي لشباب الكنيسة منذ عام 2010-2019.

المشرف الروحي لمدرسة القديس ربان هرمزد الابتدائية منذ عام 2010-2012.

المشرف الروحي لكلية مار نرساي للأعوام من 2012-2013.

عضو مجلس ادارة المدارس الآشورية للأعوام 2010-2019.

سكرتير المحكمة الاسرية للأعوام 2018-2019.

عضو في مجلس كنائس الشرق الأوسط المسكونية لولاية نيو ساوث ويلز للاعوام 2015-2019

التعليم:

تخرج من الدراسة الابتدائية عام 2000، والثانوية عام 2006

حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية عام 2010 من جامعة نيو ساوث ويلز.

حصل على شهادة الماجستير الأولى في الآداب، في الدراسات المسيحية واليهودية

المبكرة عام 2011 من جامعة مكواري.

حصل على شهادة عليا في آداب التأريخ القديم (بالبحث) من جامعة مكواري.

حصل على شهادة تخرج في الدراسات اللاهوتية عام 2013 من الجامعة الكاثوليكية في سيدني.

حصل على الدبلوم في اللغات (السريانية والعبرية) في الأعوام 2012-2013، من جامعة سيدني.

يدرس حاليا للحصول على شهادة الدكتوراة في نهاية هذا العام، في التأريخ القديم في أطروحة تتناول ترجمة ونقد مخطوطات الراهب عبد المسيح منذ عام 2013 ولحد الان، في جامعة مكواري.

من هو مار اوراهام، الذي أتخذه الاسقف الجديد اسماً له؟

اتخد الاركذياقون نرساي يوخانس عند رسامته الأسقفية، اسم مار اوراهام، تيمناً بالراهب إبراهام الكبير (491-586م) الذي ولد في بلاد النهرين في كشكر، والذي حصل على تعليمه اللاهوتي من جامعة نصيبين التي كانت تحت إدارة القديس مار نرساي، قيثارة الروح القدس.

يعتبر مار إبراهيم الكبير مؤسس الدير الشهير في جبل ايزلا الواقع على مقربة من مدينة نصيبين.

زار أماكن عدة واطلع على الحياة الرهبانية والنسكية في جبل سيناء وفي صحراء مصر.

عاد وانزوى في صومعة في جبل ايزلا واجتمع اليه اخوة كثيرون فجعل لهم زياً خاصاً وفرض عليهم حلق الراس على شكل اكليل.

بدأ بإصلاح الحياة الرهبانية وضبطها بقوانين وضعها عام 571م.

وكما كان الحال، على كل من يريد اكتساب الفلسفة المدنية، ان يؤموا أثينا مدينة الفلاسفة الشهيرة، هكذا كان على كل من يرغب في تلقي الفلسفة الروحية، ان يقصد دير ربان مار إبراهيم المقدس فيسجل نفسه في عداد أبنائه.

بعد مرور سنين عديدة، وحينما توسعت وامتدت الحياة الرهبانية والنسكية بواسطة مار ابراهام وابنائه الروحيين، تخرج من جمعيته وهو لايزال على قيد الحياة، آباء شيدوا أديرة مقدسة مثله، ثم توفي باكرام وانتقل الى حياة لا تبلى.

“من كتاب الرؤساء، لتوما أسقف المرج، عربه الاب البير ابونا، الصفحات 21-23.

يذكر ان نيافة الاسقف مار أوراهام، هو ثالث أسقف تتم رسامته لكنيسة المشرق الآشورية خلال سنتين، بعد ان أنتخب المجمع المقدس لكنيسة المشرق الآشورية والذي انعقد للفترة من 7 – 12 تشرين الثاني 2016، في كنيسة مار يوحنا المعمدان في عنكاوا، اربيل، تحت رئاسة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، بطريرك الكنيسة في العراق والعالم.

نينوى.نو/عن/مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الآشورية في سدني

 

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی