صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » دعوة النائب يونادم كنا ورؤساء الطوائف المسيحية لتنظيم سجل خاص بالناخبين المسيحيين تواجه معارضة برلمانية مسيحية (وثائق)

نينوى.نو/ نقلا عن عنكاوا كوم

كشف النائب يونادم كنا عن تقديمه طلبا الى اللجنة القانونية بأعتماد الية خاصة لحماية إرادة الشعب المسيحي بانتخاب ممثليه في مجالس المحافظات والبرلمان، مشيرا الى أن مطلبه المدعوم بتأييد رؤساء الطوائف المسيحية لابعاد هيمنة الكتل السياسية المتنفذة عن مقاعد كوتا المسيحيين يواجه معارضة شديدة.

وقال “كنا” في تصريح صحفي خاص بـ “عنكاوا كوم”، أننا “نسعى لتشريع مادة في قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية تضمن حماية واحترام شعبنا الكلداني السرياني الاشوري”، موضحا أن التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب في الدورة السابقة حقق هذا المطلب وصادقت عليه المحكمة الاتحادية في حينها.

وبحسب المخاطبات المرسلة الى رئاسة البرلمان العراقي فأن مواقف أغلب رؤساء الطوائف والكنائس المسيحية جاءت منسجمة مع طلب النائب يونادم كنا الذي كشف عن ارسال كتاب للبرلمان يحمل تواقيع 12 أسقفا مسيحيا، اضافة الى موقف البطريرك الكلداني لويس ساكو الداعم لتنظيم سجل خاص بالناخبين المسيحيين لضمان تمثيلهم العادل.

في المقابل يواجه طلب استحداث سجل خاص للناخبين المسيحيين معارضة شديدة من نواب الكتل المسيحية (بابليون وائتلاف الكلدان والمجلس الشعبي)، أذ يقول النائب يونادم كنا أن رئيس اللجنة القانونية النيابية لم يتجاوب مع مطلبه المشفوع بتأييد رؤساء الكنائس بحجة رفض النواب المسيحيين الاخرين وعدم اتفاقهم مع مطلبه.

ويذكر “كنا” رئيس أئتلاف الرافدين أن “بعض اعضاء مفوضية الانتخابات لم يتجاوبوا معنا بذريعة عدم وجود قاعدة بيانات لديهم تساعدهم لاعداد سجل للناخبين”، كاشفا عن تقديم مقترح للمفوضية يخص الية تنظيم سجل للناخبين المسيحيين من خلال فتحها مراكز للتسجيل في كل محافظة مشمولة بالكوتا وفقا لفترة زمنية محددة، واعطاء فرصة لمن يرغب بالمشاركة في الانتخابات للتسجيل وانجاز السجل الخاص، مضيفا أن “المفوضية لم تتجاوب مرة اخرى”.

ومع محاولات لإيجاد الية تسند طلبهم، أشار النائب كنا الى وجود قاعدة معلومات لدى وزارة الداخلية والتي وعدت بالاستجابة واعطاء المعلومات المطلوبة، الا أن الامر لم يحسم لحد الان رغم المواقف السلبية وعدم تجاوب نواب الكوتا مع مطلبنا ومطلب رئاسات الطوائف “بحسب قول النائب”.

وفي الشأن نفسه، طالب البطريرك لويس ساكو في رسالة بعثها الى رئاسة البرلمان بمعالجة الثغرة القانونية التي تسمح لجميع الناخبين بالتصويت لمرشحي مقاعد الكوتا، حفاظا على حق المكوَّن المسيحي في إنتخاب ممثليه الشرعيين ومنع تدخل كتل سياسية مهيمنة في شأنهم، معربا عن تأييده لتعديل قانون الانتخابات بما يحقق تنظيم سجل خاص بالمسيحيين وحصر التصويت بهم لضمان تمثيلهم الحقيقي.

ونقل إعلام البطريركية الكلدانية عن زيارة لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي الى مقر البطريرك ساكو ببغداد امس الاثنين، مبينا خلال بيان نشره عن حديث دار بين الطرفين حول المطلب الخاص باقرار آلية للانتخابات تمنع مصادرة كوتا المكونات العراقية.

ومن المزمع أن يصوت مجلس النواب خلال الاسبوع الحالي على تعديل قانون أنتخابات مجالس المحافظات والاقضية الذي يواجه خلافات بين الكتل السياسية بسبب بعض بنوده.

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی