:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار الكنسية & ومواضيع دينية, العام » البطريرك ساكو يحضر الاجتماع التأسيسي لمعهد دراسات التنوّع في العراق

نينوى.نو/ الإعلام البطريركي

حضر صباح اليوم الثلاثاء 2 تموز 2019، صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو جانبا من الاجتماع التأسيسي الذي أقامته منظمة مسارات للتنمية الثقافية والإعلامية لإطلاق (معهد دراسات التنوّع في العراق) وذلك في إحدى القاعات العامة في بغداد. ورافق غبطته إلى اللقاء صاحب السيادة المعاون البطريركي المطران باسيليوس يلدو والخورأسقف نوئيل فرمان.

وقد انطلق هذا الاجتماع التأسيسي للمعهد بحضور زعماء دينيين وممثلين للمكونات الدينية العراقية، قادمين من أنحاء العراق وخارجه. وفيما يأتي أبرز محاور حديث غبطة البطريرك في هذه المناسبة:

استهل غبطته الكلمة مثمّنا مبادرة منظمة مسارات وجهود رئيسها الدكتور سعد سلوم وأعضائها، إلى جانب السادة المؤسسين، لانطلاق معهد دراسات التنوع في العراق. ووصف غبطته المعهد بنقطة ضوء في نفق والتي ينبغي أن تكبر وتنتشر، وانه يجدر بنا أن نتمسك بها بسبب ظروف البلد والأحداث المتسارعة وانعكاسات الاصطفاف الطائفي والقومي الطاغي. كما أكد على أهمية الاعتراف بالآخر أخا ومواطنا متساويا، متطلعا إلى ان يسري في البلاد والمنطقة الاعتراف القانوني والمؤسساتي بحقوق الكل، وإشاعة ثقافة الحرية والعقل والحق في الاختلاف، عبر عمل ميداني على أرض الواقع.

وأكد على الضرورة الحيوية لتعزيز السلام على مختلف المستويات، وتوطيد الأسباب والظروف العملية للعيش المشترك المتناغم  مع احترام التنوع كمصدر ثراء، مشيرا إلى ان بقاء المجتمع على لون واحد سرعان ما يتحوّل إلى مجتمع يغلب عليه التطرف، منوّها في هذا الصدد بأهمية الخطاب الديني لدى مختلف الديانات، وما يحتاجه إلى مراجعة نقدية دقيقة تأخذ بعين الاعتبار التحولات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية، مع شجاعة الدفاع عن حقوق الإنسان.

واختتم غبطته كلمته بالإشارة إلى أنه يكفينا ما مرت به بلادنا من ويلات، وأنه حان الأوان لنتآزر جميعا ونكثف الجهود من أجل بناء دولة مواطنة على أسس سليمة حفاظا على العراق والعراقيين.

اكتب تعليق

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی