:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار الكنسية & ومواضيع دينية, العام » رسالة تهنئة من غبطة المطران مار ميلس زيا إلى نيافة الأسقف مار أوراهام يوخانس

رسالة تهنئة من غبطة المطران مار ميلس زيا إلى نيافة الأسقف مار أوراهام يوخانس

 

الأخ الحبيب بالرب يسوع المسيح، نيافة الأسقف مار أوراهام يوخانس، أسقف غرب أوربا السامي الاحترام.

تحية بالرب يسوع المسيح

“مبارك الله أبو ربنا يسوع المسيح، الذي باركنا بكل بركة روحية في السماويات في المسيح،
كما اختارنا فيه قبل تأسيس العالم، لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة ” (أف 1: 3- 4)

تبتهج نفسي جداً وأنا أرى الرب يسوع المسيح، يقيم كاهناً جليلاً ومتميزاً، يكرس ذاته، أسقفاً أمام عظمة كنيسة المشرق، بنعمة أعطيت له من فوق.

في تلك الساعة المقدسة لرسامتك الأسقفية، وحلول الروح القدس على هامتك، شكرت الرب القدير على ذلك، وعلى إرادته الإلهية الصالحة وبركاته السماوية، الذي أقامني شاهداً على رسامتك الواحدة تلو الأخرى، من الدرجة الشماسية إلى الأسقفية، جسداً وروحاً، خشوعاً ورهبةً، إلى أن أقامك الرب على كرمه المقدس في قلب لندن، لتشرف منها على أبرشية غرب أوربا، وتباشر منها، أولى خطواتك الاسقفية، لتجعل منها منارة روحية لنهضة كنيسة المشرق الآشورية المباركة، أسوة بما قمت به في سيدني.

أيها الراعي الصالح، كنت شاهداً لك، وأنت تكتشف عمق هويتك الكهنوتية، وتتاجر بالوزنات في أبرشياتنا، في أستراليا ونيوزلندا، فكنت تعصر وقت وجهد كهنوتك أمام الاطفال والشباب خاصةً، لتعطي لهم عطر المسيح الفواح.

كنْتُ شاهدا وأنت تمسك بالمحراث في كرم كنيسة المشرق، غير ناظر الى الوراء، بل إلى الأمام، لتهيء لبذور الزارع السماوي، تربة خصبة، رجل صلاة وتضحية وعمل، محافظاًعلى إيمان كنيسة المشرق، وها قد أثمرت حبات حنطة كهنوتك، بيادرَ لغرب أوربا.

كنْتُ شاهداً على تجسيد محبتك للكنيسة في سيدني، حيث كنت المسرع والمتلهف دوما للقيام بما يطلبه الرب منك لخدمة الأبرشية.

أخي الحبيب.

رسالتك وخطابك في الحفل التكريمي، والذي أقيم على شرف قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، كان رائعاً، لا بل أكثر، فقد استطعت ان تعكس حقيقة أعماق أفكارك وروعة وأصالة روحك التي تصبو إلى إعلاء مجد الرب، لا مجد الإنسان الفاني.

إنني على يقين بأن نبل أخلاقك وتواضعك وخطابك الناجم عن الاستماع إلى صوت الروح القدس، سيلمس قلوب الكثيرين من أبناء وبنات أبرشيتك لا في غرب أوربا فقط، بل في كل العالم، وحتى للذين قد يشكون بقدرتك على تغيبر واقع الكنيسة إلى الأحسن.

أقدم لك شكري، باسمي وبالإنابة عن أبرشيات، أستراليا ونيوزلندا ولبنان، لكل ما قدمته لنا، فقد تركت فينا الأثر الطيب، وأهنئك وأهنئ أهلك الكرام، الذين مهما شكرتهم على أفضالهم وحرصهم على نموك الروحي بالنعمة الإلهية، لما وفيت.

دمت راعياً واعياً للمهام التي قادك الروح القدس إليها، وابناً باراً لكنيسة المشرق الآشورية، مرشداً على أبرشية غرب اوربا، شاهداً اميناً للمسيح في العالم، وليضئ نورك، سماء كنيسة المشرق، ويكللك الرب يسوع المسيح، بالثمار الصالحة، فانا فخور بك، كأخٍ لي لم تلده أمي، أخٍ وُلد من أحشاء أبرشيتنا الحبيبة في أستراليا.

الذي سار معك منذ البداية، الألف والياء، سوف يستمر معك، أميناً، إلى النهاية، سوف يساندك لتحول كل أرض قاحلة أمامك إلى حقول خصبة لكنيسة المشرق الآشورية، سيكون معك وأنت تقودهم إلى جادة الحق، ويملأك بكل بركة وحكمة سماوية.

أصلي إلى الرب، الذي اختارك أسقفاً على أبرشية غرب أوربا، أن يحفظك بالصحة والعافية ونصلي جميعاً من أجل نجاح أبرشيتك.

دمت بركة عظيمة لكنيسة المشرق.

                   المطران

               مار ميلس زيا

    الوكيل البطريركي لابرشيات

      استراليا ونيوزلندا ولبنان

 

 

Message of Congratulations from His Eminence Mar Meelis Zaia   to His Grace Mar Awraham Youkhanis

Beloved brother in Christ, His Grace, Mar Awraham Youkhanis  , Bishop of Western Europe.

Greetings to the Lord Jesus Christ

“Praise be to the God and Father of our Lord Jesus Christ, who has blessed us in the heavenly realms with every spiritual blessing in Christ, for he chose us in Him before the creation of the world to be holy and blameless in his sight in love” (Eph 1-3-4)

I am rejoiced to see our Lord Jesus Christ choosing a great and distinguished priest, with the grace given to him from the heights, devoting himself to serve the Church of the East.

In that holy hour of your episcopal consecration, as the Holy Spirit was descending upon you, I thanked the Lord for that, and for His good divine will and His heavenly blessings, for setting me a witness to all your consecrations from deacon to bishop.

As you serve His holy Church in the heart of London and lead the diocese of Western Europe; which you will make it a spiritual lighthouse for the advancement of the blessed Assyrian Church of the East, as you have done in Sydney.

Dear Pastor, the good shepherd, I was a witness to you, as you discovered the depth of your priestly identity in serving the parishes in Australia and New Zealand. I was a witness as you ploughed in the vineyard of the Church of the East, not looking back, but forward, to prepare the fertile soil for the seeds of the heavenly sower. A man of prayer, sacrifice and devotion to the faith of the Church of the East.

 I witnessed the manifestation of your love for the Church in Sydney, where you were always the eager to fulfil where the Lord has assigned you to serve the parish

Dear brother,

Your message and speech at the ceremony, which was held in honour of His Holiness the Patriarch Mar Gewargis III Sliwa, was wonderful, and even more so, you have been able to reflect the true depths of your thoughts, the splendour and originality of your spirit.

 I am certain that the nobility of your morals, your humbleness and your approach resulting from listening to the voice of the Holy Spirit, will touch the hearts of many of the sons and daughters of your diocese.  Not only in Western Europe but throughout the world, and even those who may doubt your ability to make the Church better.

I thank you personally and on behalf of the dioceses of Australia, New Zealand and Lebanon, for all that you have given us. Congratulations to you and your esteemed family, for your spiritual growth through divine grace.

May God fill you with His wisdom in dealing with the tasks which the Holy Spirit has led you to, and a righteous son of the Assyrian Church of the East, a leader of the diocese of Western Europe, a faithful witness of Christ in the world, and a light in the sky of the Church of the East and grant you with fruitful work.

I am very proud of you as a true brother born in our beloved diocese in Australia.

The Lord who has been with you from the beginning of your journey will continue to aid you to turn all the barren land to the fertile fields of the Assyrian Church of the East, as you lead your parish to the right avenue and fill you with every blessing and divine wisdom.

I pray to that the Lord, who has chosen you as a bishop of the Diocese of Western Europe, will keep you in good health and assist you for the success of your diocese.

May you continue to be a great blessing for the Church of the East.

Mar Meelis Zaia

Archbishop of the Assyrian Church of the East

Diocese of Australia, New Zealand and Lebanon

 

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی