:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » “صليب ذهبي” يثير أطماع سارق ليعتدي على جارتيه ويقتحم دارهما‏ بنينوى

(نينوى.نو/عن/السومرية)تقع مدينة برطلة شرقي مدينة الموصل ضمن حدود محافظة نينوى الإدارية، ويحدها من ‏الشمال الشرقي جبل مار دانيال، حيث يبلغ تعداد سكانها أكثر من 60 ألف نسمة، وأهلها من ‏المسيحيين السريان الأرثوذكس والكاثوليك كما يسكن بأطرافها من الشبك حاليا، حيث لسكانها ‏معتقدات وطقوس اجتماعية ودينية تمثل مكونهم.‏

وإحدى سكان هذه البلدة اقتنت مخشلا ذهبيا عبارة عن (صليب) وضعته في منزلها تبركا به ولم ‏يدر في خلدها إن قيمته المادية ستثير مطامع ضعاف النفوس أو أنه سيكون عرضة للخطر ‏من قبل احد إفراد بلدتها. ‏

وتفيد الأوراق التحقيقية بأن إخبارا ورد إلى مركز شرطة ‏برطلة بحصول حادثة سرقة دار مشتكيتين من المكون المسيحي والكائن في ناحية برطلة ‏حي التحرير وعلى اثر ذلك تم فتح تحقيق بالحاث وفق أحكام المادة 443 من قانون العقوبات ‏العراقي.‏

وأفادت الضحيتان في شكواهما المقدمة بأنهما قد تعرضتا إلى إصابات في الرأس بسبب ‏الضرب من قبل السارق، ونقلت المصابتان على إثرها إلى المستشفى لسوء وضعهن الصحي.‏

ودونت الاعترافات والإفادات انه وللاشتباه بمتهمين اثنين كان يسكنان بجوار بيت الضحيتين ‏فأنه تم إلقاء القبض عليهما وتحري وتفتيش دارهم الذي وجدت فيه بندقية كلاشنكوفوكذلك ‏طاوله خشبية مكسرة عليها آثار دماء.‏

وجرى فتح اضبارة للقضية وإيداع الأوراق التحقيقية لدى مكتب مكافحة إجرام الحمدانية وأيضا ‏تم تشكيل فريق عمل من الضباط لغرض التحقيق مع المتهمين بإشراف قاضي تحقيق ‏الحمدانية، وأثناء التحقيق الأولي مع المتهم اعترف صراحة وبدون أي ضغط أو إكراه أمام ‏هذه المحكمة بارتكابه جريمة السرقة على دار المشتكيات والتخطيط لها، لكنه اضطر إلى ‏ضربهن أثناء انتباههن الى عملية السرقة دون تحريض أو اشتراك أشخاص آخرين بل بدافع ‏ذاتي ومخطط له منذ مدة.‏

وبين المتهم في إفادته أن عملية السرقة تمت من اجل صليب من الذهب موضوع في مطبخ ‏دار جارته المشتكية والذي هو منزل ملاصق لمنزله وكان يخطط لسرقته لاسيما معرفته ‏بأوضاع وأحوال جارتاه مالكتا الصليب.‏

وبعد التحقيقات وضبط المسروقات تم تسليم المخشل الذهبي المضبوط (الصليب) إلى المشتكية ‏من قبل قاضي المحكمة بموجب وصل استلام أصولي ربط بالأوراق التحقيقية ومن ثم تم ‏تدوين أقوال التحقيق وفرد الأوراق التحقيقية وفق المادة 24 من قانون الأسلحة.

اكتب تعليق

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی