:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » الشعوذة والغيبيات والأساطير الكاذبة في عقيدة بلاد فارس. محمود الكعبي.

بقلم/ محمود حسين البشاري الكعبي

الشعوذة والغيبيات والأساطير الكاذبة في عقيدة بلاد فارس
كبير الدجالين قال انا اتيت لاكمل الرسالة الإسلامية( يقصد رسولنا الصادق الأمين )لم يكمل رسالته الإسلامية. 
لم  ارى أي مؤسسة اسلامية اعترضت عليه او الدول الإسلامية قطعت علاقتها مع هذه العصابة الضالة المسيئة للعقيدة الإسلامية. 
مع الاسف الجميع هرولوا ومدحوا بما تسمى  الجمهورية  الاسلامية والتي في  البداية لم تكن الثورة لها أي علاقة بالخميني الذي جلبته ودعمته الحركة  الصهيونية العالمية   وهذا معروف لم يكن خافيا على المخابرات العربية والعالمية ولا على الحكام واصحاب القرار في المنطقة وتركوا العصابة الارهابية تصول وتجول وتبث كل سمومها وقذارتها النتنه حتى اصبحت المنطقة تتقاتل فيما بعضهم البعض ووصلت السكين للعظم وانعدمت الثقه فيما بين الشعب العربي المسلم. 
التخلص من هذه العصابة الارهابية الخميني شبه المستحيل حيث لا يوجد مشروع  
ضد الدولة المركزية الفارسية. 
أي نظام فارسي يخلف هذا النظام لا يمكن تغيبر الشارع  حيث أصبحت له مدارس متخصصة وتمتلك  المال والطاقة البشرية وانتشرت في العالم. لا يتمكن ان يجعل هذه العقلية الظلامية  ان تتخلى عن حقدهم  وكرههم  للعروبة والاسلام الحقيقي . 
مع التقدير. 
محمود الكعبي.

 

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی