:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » حاجز اللغة ؟اخيقر يوخنا

ابو سنحاريب

نظرا لقلة المتعلمين،  لغتنا السورث ، كتابة وقراءةبل تكلما ايضا لقسم منهم ،ونتيجة لكثرة المغتربين في العديد من الدول فان مشكلة التخاطب او تبادل الاراء بين جيل الاباء وجيل المغتربين تزدادا بمرور السنيين حيث كما نجد ان الجيل المغترب المتربي في هذة الدول لا يجيد الا لغة البلد الذي يعيش فيه ،قراءة وكتابه وربما وبدرجة كبيرة تكلما ،وبذلك لا يستطيع ان يعرف افكار واراء جيلنا نحن الذين ايضا نكتب باللغة العربية .

رغم ان من حسنات عدم معرفة الجيل المغترب بما نكتب بالعربية ، انه ، بعيد عن مشاكل تسموية ، مما يجعلة اكثر تقبلا لفكرة اننا شعب واحد باسماء حضارية جميلة تعود لنا حصريا

كما ان اختلاف لغتنا عن لغة الجيل المغترب الجديد اصبح بمثابة حاجز كبير يقسم مجتمعاتنا المغتربة بين فكرين واتجاهين لا يلتقيان لجهل احدهما بلغة وافكار الاخر

ولذلك اعتقد ان السبيل الاصح لكسر  الحاجز اللغوي هذا هو ان نترجم ما نكتبه وخاصة في الفيس بوك ، الى اللغة الانكليزية او اية لغة اخرى حسب البلدان التي يتواجد فيها ابناء شعبنا ،

حيث ان الترجمة تجعل الجيل المغترب يعرف افكارنا واراءنا وطموحاتنا مما يجعل المجتمع اكثر تلاحما فكريا وثقافيا وسياسيا واجتماعيا

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی