:المنتديات اتصل بنا

 
 



صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » قضاء بعشيقة قضية جديدة تلاقي رفض شعبي خوفا من التغيير الديموغرافي

نينوى.نو/عن/ايزيدي 24 _ بعشيقة

أثار قرار مجلس قضاء الموصل والذي يعتبر مركز محافظة نينوى شمال العراق، تحويل بعشيقة من ناحية إدارية إلى قضاء ردود أفعال متباينة بين أهالي المنطقة والتي اغلبها رفضت الفكرة نتيجة الخوف من حصول تغيير ديمغرافي.

قرار مجلس قضاء الموصل الذي صدر قبل يومين قرر رفع مستوى ناحية بعشيقة إلى قضاء واستحداث نواحي له نتيجة الكتاب المقدم من قبل مجلس الناحية التي يشكل الايزيديين الغالبية فيها، والمؤرخ في يوم السابع من شهر أيار/ماي الماضي وحصل الطلب على موافقة مجلس قضاء الموصل بأغلبية مطلقة لتحويل المدينة المشهور بالزيتون الى قضاء ورفع الكتاب الى وزارة التخطيط لاتخاذ اللازم.

“ازاد درويش” من اهالي بحزاني الملاصقة لبعشيقة عبر عن رفضه المطلق من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ال_فيس بوك لتحويل الناحية إلى قضاء وقال “ان لم يتم إيقاف القرار بالرفض الشعبي فإننا أمام أزمة جديدة وهي التغيير الديموغرافي”.

وحسب “درويش” الذي لخص رغبة الأهالي بانهم يريدون ان تبقى بعشيقة ناحية وليس قضاء ووجه رسالة لمن تكفل بمشروع قضاء بعشيقة يقول فيها “الا يكفيكم انكم ائتمنتم على حياتكم وعلى حياة احفادكم دعوا الناس تعيش”.

كما تخوف “درويش” من تكرار تجربة قضاء الشيخان ورأى أنه “بفضل الخدمات الموجودة في القضاء وموقعه الجغرافي أصبحت وجهة لمن يرغب ببناء حياة جديدة ونتيجة دخول عوائل ليسوا من اهل المنطقة وبشكل يومي ومستمر وأيضا لا ننسى الظروف الأمنية غير المستقرة في الموصل تقابلها حياة آمنة مستقرة في الشيخان،كل هذه الظروف جعلت سكانها الأصليين من المسيحيين والايزيديين يشعرون بالخوف وبداؤا يرسلون أولادهم كل عائلة فرد واحد إلى الخارج تحسبا للظروف وتأسيس حياة بديلة”.

مضيفا “بعد أن أصبح الوضع واقعا صعب تحمله فإن عوائل كبيرة واصيلة هجرت القضاء وتركت خلفها كل شيء إلى أن أصبحت بيوتهم خالية وتم شرائها من أشخاص خارج القضاء
والان نسبة الايزيديين 10٪ وأغلب احيائهم السكنية فارغة بدون أهلها وناسها”.

واردف،”الجميع يدرك ان تحويل بعشيقة إلى قضاء سيجلب الخدمات والمستشفى الحلم الأكبر والانتعاش الاقتصادي لكننا سنخسر ما هو أغلى واثمن سنخسر الأرض ربما ليس الآن من المحتمل بعد ٥ سنوات او ١٠ المهم سنخسر ارضنا وختم منشوره بهشتاك #نريدهابعشيقةناحيةوليس_قضاء “.

ممثل الكوتا الايزيدية في مجلس النواب العراقي “صائب خدر” وهو من مدينة بعشيقة قال حول هذا الموضوع من خلال صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي ال_فيس بوك
ان “التطور الاداري حالة طبيعية في التنظيمات الادارية وله تأثيراته الايجابية والسلبية تحويل بعشيقة من مستوى ناحية الى قضاء مشروع مطروح منذ زمن وهناك انقسام بين مؤيد ومعارض لهذا المشروع داخل اهالي المنطقة وكأي ظاهرة او اجراء اداري يحمل ايجابية وسلبية، ولكي يكون هناك توعية للموضوع وتطمينات لتخوفات البعض(وهي مشروعة)ولغرض معرفة كافة ابعاد هذا القرار السلبية والايجابية والوصول لصيغة متفق عليها ادعو الاهالي في بعشيقة وبحزاني والادارة المحلية الى الاعداد لندوة موسعة للادارة المحلية والمجالس الاجتماعية والتنظيمات الشبابية والفعاليات المدنية لبحث هذا الموضوع بتخصص (اداري قانوني دستوري اجتماعي )والوصول الى نتيجة لعرضها على وزارة التخطيط ومحافظة نينوى وسنلتزم برغبة الاهالي واجماعهم بشأن ذلك”.

ويشير لؤي الياس وهو ناشط مدني في منشور على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ال_فيس بوك في موضوع تحويل ناحية بعشيقة الى قضاء ان “الموضوع بحاجة الى دراسة مستفيضة و نقاش موسع و دقيق من قبل شخصيات و أكاديميين و مهتمين من المنطقة حيث لاقى هذا المشروع أختلافات في الرؤى و مخاوف من تغيير ديموغرافي كبير في حال تحولت بعشيقة الى قضاء مع أستحداث ناحيتي بايبوخت و بازوايا لذلك فقد بدأ الحراك لدراسة هذا الملف دراسة معمقة لمعرفة الجوانب السلبيه و كذلك الجوانب الأيجابيه فيه و بالفعل فقد بدا الحراك فعلاً الى النقاش و المداولة و سيصار الى عقد أجتماعات متعددة بين مجلسي بعشيقة و بحزاني و الشخصيات من أهل المنطقة و قد أكد لنا السيد رئيس مجلس ناحية بعشيقة بأنه سيلتزم بمقررات و قرار أهل المنطقة سواء بالرفض أو بالقبول لهذا المشروع”.

ويؤكد “مهند السنجاري” وهو صحفي من اهالي الناحية في رأيه حول الموضوع ونشره على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ال_فيس بوك ان “مقترح او قرار تحويلها الى قضاء هو قرار وليس قضاء وقدر، ان التأييد او الرفض لن يأتي بنتيجة من خلال الفيسبوك فقط،يتطلب عقد جلسات للمجالس الاجتماعية وبحضور حقوقيين ووجهاء ورجال دين وشخصيات ثقافية و اكاديمية ومدراء الوحدات الادارية ومن مختلف شرائح المجتمع ومن مختلف المكونات من داخل وخارج بعشيقة، لمناقشة المقترح، والخروج بتوصيات تمثل رأي الاغلبية، وبما يخدم المنطقة مع الأخذ بنظر الاعتبار خصوصية المنطقة والحفاظ على هويتها، تجنبا لانصهارها الديمغرافي والتاريخي والديني اسوة بقضاء الشيخان وقضاء تلكيف وغيرها من المناطق التي اندثر تاريخها وتلاشت هويتها.

وطالب “السنجاري” وان نضع نصب اعيننا المستقبل الديمغرافي للمنطقة على المدى البعيد،بعيدا عن كل تفكير ربحي اقتصادي خدمي، وان كان رأي الاغلبية بالضد من القرار فيتوجب على الجهات المعنية احترام رأي الجماهير، تجنباً لاشكاليات وحزازيات ومظاهرات وغيرها من ردات فعل من اهالي المنطقة، نحن في غنى عنها، كما ان المجلس الروحاني والنواب الايزيديين واعضاء مجالس المحافظة، يجب ان يكون لهم موقف جدي ومتضامن مع رأي الاغلبية، كما يتطلب من الشباب اخذ الموضوع على محمل الجد، وان تكون لهم كلمتهم، وموقف موحد وصارم بما يخدم مصلحة المنطقة والاجيال.

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی