صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار شعبنا, العام » احتفالية في برطلي بمناسبة الذكرى المئوية لافتتاح اول مدرسة رسمية فيها

نينوى.نو/كتابة / بهنام شمني

تصوير / سورويو تي في

تحت شعار ( مئة سنة ومداد اقلامنا لم ينضب) وبرعاية نيافة المطران موسى الشماني مطران ابرشية دير مار متى اقامت كنيسة برطلي للسريان الارثوذكس ومنتدى برطلي للثقافة والفنون السريانية مساء الخميس 26 أيلول الجاري ، احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى المئوية لافتتاح اول مدرسة رسمية ١٩١٩ في برطلة . 

حضر الاحتفالية ايضا والتي اقيمت على حدائق النادي السرياني الاجتماعي في برطلي نيافة المطران صليبا شمعون المستشار البطريركي لكنيسة السريان الارثوذكس والاباء الكهنة الافاضل رعاة كنائس برطلي وراعي كنيسة مار كوركيس في بغديدا قره قوش. ومستشار رئيس مجلس النواب العراقي لشؤون المسيحيين النائب والقاضي السابق رائد اسحق وعضو مجلس محافظة نينوى داود بابا. وعدد من مسؤولي الدوائر الحكومية في برطلي وبغديدي والعاملين في سلك التعليم من المتقاعدين والمستمرين في الخدمة في برطلي وبغديدا وجمهور كبير من ابناء برطلي

افتتحت الفعالية التي قدم فقراتها الشاعر امير بولص والانسة بسمة ابراهيم عبو بنشيد خاص بالاحتفالية بالسريانية والعربية من تأليف الشاعر امير بولص والحان العازف الشماس متي مجيد وعزف ماريان وائل الاسحاقي واداء كورال كنائس برطلي.

بعدها القى راعي الاحتفال المطران موسى الشماني كلمة بالمناسبة وصف فيها الاحتفال بهذه الذكرى هو احتفال بذكرى حية وليست ميتةثم اشار الى الى دور المعلم الذي لا يقف عند التعليم فقط وانما التربية والاهتمام بالطلبة. واشاد باولئك الرجال الذين ساهموا في تأسيس هذه المدرسة . ودعا الجيل الحالي الى الاقتداء بهم والاهتمام بالعلم والدراسة في زمن انحدر فيه المستوى العلمي

اعقبه الاب الخوري قرياقوس حنا طراجي بكلمة اشاد فيها بالدور الذي لعبته برطلي عبر تاريخها الطويل وبالمدارس التي سبقت هذه المدرسة الرسمية والتي تخرج منها العشرات من الملافنة والبطاركة والمطارنة والشمامسة الذين اهتموا بالاضافة الى مراكزهم الدينية بالعلم والمعرفة فكان منهم اطباء ومهندسين وخطاطين وشعراء.  

ليلقي بعدها الكاتب والاعلامي بهنام شابا شمني كلمة المنتدى استهلها بوصف مشاعره في هذا اليوم فقال ( اقف اليوم منتصبا وكأن قامتي تريد ان تلوح قبة السماء افتخارا بما انجزه البرطليون قبل مائة عام ( .

واضاف في الوقت الذي كان العالم ينفض عنه غبار حربه الكونية الاولى التي خطفت ارواح الملايين وانهكت من سلم منها. حيث نال المسيحيون النصيب الاكبر من ذلك. وساد الجهل والفقر والمرض ارجاء الشرق . 

وتابع في هذه الفترة بزغ شعاع نور من برطلي، ليبدد الظلام فيها وفي المنطقة جميعا، ويبدأ عهد جديد هو عهد العلم والمعرفة. لافتتاح اول مدرسة رسمية فيها ١٩١٩ في وقت لم تكن قد تأسست الدولة العراقية نفسها

وعرج في كلمته الى الدور الذي لعبته هذه المدرسة في نشر الثقافة والحضارة والمدنية حتى جعلت برطلي من البلدات المتميزة

وختم كلمته بالشكر الى كل اللذين ساهموا في التهيئة لهذه الاحتفالية من ابناء برطلي في الداخل والخارج

عرض بعدها فلم وثائقي حمل عنوان (قصة التعليم في برطلي) وهو من انتاج منتدى برطلي للثقافة والفنون السريانية. استعرض تاريخ التعليم في هذه البلدة ودور الكنيسة في برطلي في تأسيس المدارس، ودورها الكبير في افتتاح هذه المدرسة بالتحديد مستشهدا بشهادات اشخاص عاصروا تلك الفترة. ونال الفلم استحسان الحاضرين.

كما القى الاستاذ يوسف يوسف مامو كلمة شكر فيها الحضور والقائمين على الاحتفالية

وتم خلال الاحتفالية تكريم الرعيل الاول من المعلمين الذين تخرجوا من هذه المدرسة وعلّموا فيها ايضا بدروع تذكارية مقدمة من كنيسة برطلي للسريان الارثوذكس، وبشهادات تقديرية مقدمة من منتدى برطلي للثقافة والفنون السريانية. بالاضافة الى تكريم اثنين من المعلمين الاحياء وهما من الجيل الثاني من معلمي المدرسة نفسها

وشمل التكريم كل من

المعلم زكريا شابا دلكتا ١٩٠٤

المعلم يعقوب سليمان شلتان ١٩٠٨

المعلم يوسف توما رفو ١٩٠٩

المعلم روفائيل يوسف جبوري ١٩١٠

المعلم عبدالاحد صليوة ال توما شوشي ١٩١٣

المعلم داود شمعون عكولا ١٩١٢

المعلم اسحق بهنام شابا دكة ١٩٢٧

المعلم يوسف يوسف مامو ١٩٢٩

وافتتح على هامش الاحتفالية معرضا ضم وثائق تاريخية لاول سجل للطلبة يعود تاريخه الى بدايات تأسيس المدرسةهذا وشهدت الاحتفالية تغطية اعلامية من قنوات شعبنا الفضائية . قناة عشتار وقناة سورويو واذاعة صوت السلام من بغديدا وعدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

لمشاهدة الفلم  اضغط على الرابط ادنا

https://www.youtube.com/watch?v=rFVtFYeSjgk&feature=youtu.be&t=106

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی