صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » المقالات ادبية-وثقافية » زمن الاحتلال ولى دون عودة/بقلم/ محمود بشاري الكعبي

بقلم/ محمود بشاري الكعبي

منذ ان اتفقنا على توحيد الفصائل سنة ١٩٨٠ تحت اسم الجبهة العربية لتحرير الاحواز اعد لها نظام متكامل،تنص مادة رقم ٥ بالتساوي بالحقوق والوجبات لكافة الشعوب ضمن الخارطة بما تسمى إيران وبعد اسقاط النظام الشعوب تقرر مصيرها.ولكن المعارضة الفارسية رفضت ذلك باعتبارها ان لها الاحقية في حكم ايران والشعوب الآخرى تابعة لها وتحت أمرتها وهذه عقيدة راسخة في الثقافة الفارسية بغض النظر عن جميع الأيدلوجيات. وهنا يتحتم على الشعوب الغير فارسية عدم الرضوخ واطاعة السلطة المركزية الفارسية مهما كانت إذ تستخدمهم كأدوات لتحقيق مشروعهم الفارسي العنصري الخارج عن كافة الاعراف والقوانين لسلب حرية الفرد والمجتمع كما فعله نظام البهلوي وعصابة ولاية الفقيه. علينا ان نبذل ما بوسعنا للتخلص من الحكم المركزي بقيادة فارسية إذ تصبح القومية الفارسية الأقلية بالنسبة لمجموع الشعوب الاخرى بهذا يصبح خطرها على المنطقة غير فاعل ويسود المنطقة الأمن والاستقرار وتعيش هذه الشعوب بسلام وحرية .

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی