صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار النوادي والجمعيات, العام » المكتب السياسي للحركة : نؤيد مطالب المتظاهرين كحق دستوري واي فلتان للوضع الامني تتحمله الحكومة والجهات السياسية والتي تصر على المحاصصة وتحمي الفاسدين

نينوى.نو/عن/زوعا اورغ/ بغداد

اصدر المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية يوم امس ٣ تشرين الاول ٢٠١٩  بيانا  حول المظاهرات التي تشهدها المحافظات العراقية احتجاجا على الوضع الذي يمر به العراق، اليكن نص البيان :
‎تشهد العاصمة بغداد والعديد من المحافظات الجنوبية تظاهرات جماهيرية عفوية مطالبة بفرص العمل والعيش الكريم وتوفير الخدمات ومحاربة الفساد الذي ينخر بالبلاد والذي تمارسه جماعات المستأثرين بالسلطة .
‎في الوقت الذي نؤكد فيه تأييدنا للمتظاهرين في التعبير عن مطالبهم ومعاناتهم كحق دستوري وبالاساليب السلمية، فاننا نؤيد مطالبهم المشروعة، ونناشدهم باخذ الحيطة والحذر من المندسين الذين تجاوزوا واعتدوا على القوات الامنية وتعرضوا على الممتلكات الخاصة والعامة، وبالتالي يسعون لتحريف وجهة التظاهرات ومطالبها المشروعة ليتم استغلالها لمآرب سياسية اجهاضها في الأخير، مما ادى الى سقوط ضحايا وجرحى من المتظاهرين والقوى الامنية. كما ونناشد القوى الامنية لتحاشي استخدام القوة المفرطة، مطالبين الحكومة الاستجابة السريعة للمطالب المشروعة والتخفيف من معاناة العراقيين، عبر توفير فرص العمل والعيش الكريم، وتوزيع الثروات الوطنية بصورة عادلة.
وفي الأخير فان فلتان الوضع الامني تتحمل مسؤوليته الكتل والجهات السياسية التي تصر على المحاصصة وتحمي الفاسدين، ولا تمتلك الارادة للتصحيح واعادة حقوق المواطنين.
‎الرحمة للشهداء الابرار
‎والشفاء العاجل للجرحى
‎ المكتب السياسي
الحركة الديمقراطية الاشورية
بغداد ٣ تشرين الاول ٢٠١٩

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی