صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » اخبار العراق و العالم, العام » الكشف عن حصيلة جديدة لأعداد ضحايا التظاهرات الاحتجاجية في بغداد ومدن أخرى

نينوى.نو/ وكالات

أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، السبت، ارتفاع عدد ضحايا التظاهرات في العاصمة بغداد ومدن أخرى إلى نحو 100 شخص، وذلك في حصيلة جديدة كشفت عنها اليوم.

وذكرت المفوضية، في بيان لها تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 5 تشرين الأول 2019، ان عدد قتلى الاحتجاجات الشعبية في العراق ارتفع إلى 93، كما أصيب أكثر من 4 آلاف شخص في المظاهرات التي دخلت يومها الخامس، في العاصمة بغداد ومختلف مدن جنوب البلاد.

وأضافت أن عدد الأشخاص رهن الاحتجاز يبلغ 212 شخصا، لافتة إلى ان “عدد قتلى المظاهرات في بغداد وحدها بلغ 20 يوم أمس الجمعة فقط”.

وأوضح مصدر في وزارة الصحة ان “عدد الجرحى وصل إلى 485 توزعوا على مستشفيات الشهيد الصدر والإمام علي، والكندي”.

وبحسب الصحفية، سيمونا فولتن، التي تعمل لدى إحدى وسائل الإعلام الأجنبية، فان “المتظاهرين الذين تحدثت إليهم حتى الآن قالوا إن هذه الاحتجاجات حركة شعبية، تضم مختلف الفئات من الرجال والنساء والعاطلين عن العمل والمسنين، وجميعهم يعربون عن غضبهم وإحباطهم المتراكم منذ أعوام”.

وبينت انه “يبدو أن جميع المتظاهرين يجمعهم أمر واحد، يريدون حياة أفضل، يريدون خدمات، يريدون وظائف، ويريدون أن يرتفع مستوى المعيشة”.

وأمر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، برفع حظر التجول المفروض في بغداد بدءا من الساعة الخامسة صباحا من فجر السبت بالتوقيت المحلي.

وكانت قوات الشرطة العراقية قد ألقت القبض على 567 شخصا، ثم أفرج عن 355 منهم لاحقا، وفق مفوضية حقوق الإنسان.

يذكر ان الآلاف خرجوا خلال الأيام الماضية في احتجاجات بعدة مناطق في العاصمة بغداد ومدن أخرى في الجنوب، للتظاهر تعبيرا عن غضبهم من ارتفاع معدلات البطالة ونقص الخدمات وانتشار الفساد، وتعد هذه التظاهرات هي الأكبر التي يشهدها العراق منذ تولي عبدالمهدي منصبه منذ عام.

وقد أعربت الولايات المتحدة والأمم المتحدة عن قلقهما إزاء العنف، ودعتا السلطات العراقية لضبط النفس.

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی