صفحتنا على فيسبوك

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You Are Here: Home » التعازي, العام » أبرز المحطات في حياة الفنان الراحل طلعت زكريا “طباخ الرئيس”

(BBC/Nineveh.no)نعت نقابة المهن التمثيلية في مصر الفنان طلعت زكريا، الذي وافته المنية الثلاثاء عن عمر ناهز التاسعة والخمسين في إحدى مستشفيات القاهرة بعد صراع مع المرض.

وقام زكريا بالعديد من الأعمال الفنية التي غلب عليها الطابع الكوميدي، واشتهر بلقب “طباخ الريس” وهو اسم فيلم قام ببطولته عام 2008 مع الفنان خالد زكي.

من هو طلعت زكريا؟

وقد ولد طلعت زكريا محمد يوسف في الإسكندرية عام 1960، ودرس التمثيل والإخراج في المعهد العالي للفنون المسرحية دفعة 1984.

وأثناء دراسته في المعهد، وتحديدا عام 1982 شارك زكريا في مسرحية استعراضية اسمها “الشخص” وهي مسرحية تم صبغها بطابع مصري شعبي، وهي من إعداد الشاعر أمل دنقل عن مسرحية لبنانية تحمل الاسم نفسه كانت قد عرضت عام 1968 من بطولة المطربة فيروز، إلا أن المسرحية المصرية التي قامت ببطولتها المطربة عفاف راضي مُنعت من العرض بدعوى أنها تعبر عن موقف سياسي.

وفي عام 1986، انتقل زكريا للعيش في العاصمة القاهرة، وكانت أولى مشاركاته المسرحية في “فارس وبني خيبان” مع الفنان سمير غانم عام 1987.

وتوالت بعد ذلك مشاركاته المسرحية في حقبة التسعينيات، ومن ذلك مسرحيات: البعبع، والدبابير، وبهلول في اسطنبول، وأنا ومراتي ومونيكا.

وعلى المسرح أيضا وبعد عام 2000، قدم طلعت زكريا العديد من الأعمال مثل: دو ري مي فاصوليا، وكحيون ربح المليون.

بعيدا عن خشبة المسرح

وإلى جانب أعماله المسرحية، قدم طلعت زكريا أعمالا سينمائية وتلفزيونية كثيرة.

ومن بداياته في السينما أفلام: بخيت وعديلة2 أو الجردل والكنكة (1996) مع الفنان عادل إمام، وأبو خطوة، ونور ونار.

ثم توالت أعماله السينمائية بعد ذلك، ليقدم جاءنا البيان التالي، وشجيع السيما، والرجل الأبيض المتوسط، ومحامي خلع، والتجربة الدنماركية، وحرامية في تايلاند، واوعى وشك، وخالتي فرنسا، وغبي منه فيه، وحريم كريم، وسيد العاطفي، وعمارة يعقوبيان، وطباخ الريس (بطولة)، وفيلم الفيل في المنديل الذي لم يحقق نجاحا جماهيريا.

وقدم طلعت زكريا للتلفزيون مسلسلات عديدة منها: هي وغيرها (1990) مع صابرين وسناء يونس، وحلم الجنوبي، وأبو العلا 90، وحياة الجوهري والضوء الشارد، وقط وفار فايف ستار، والقرموطي في مهمة رسمية، وجائزة نوفل، وأميرة في عابدين، ومبروك جالك قلق.

طلعت زكريا وثورة يناير

كان طلعت زكريا من أبرز الممثلين الذين ناصبوا ثورة الخامس والعشرين من يناير العداء، أو بالأحرى كان من أنشط المدافعين عن الرئيس السابق حسني مبارك، ما أغضب منه قطاعات من جماهيره.

وكان زكريا يعزي موقفه ذلك إلى مواقف إنسانية تربطه بشخص مبارك، مما دفعه إلى مناصرته والدفاع عن صورته.

وفي مداخلات تلفزيونية، قال زكريا عن يناير إنها لم تكن ثورة وإنما هي “مؤامرة فاسدة” خربت البلد، وأنها ضمن ما سُمي بالربيع العربي الذي خرب الوطن العربي كله.

وفي لقاء تلفزيوني مع الكابتن أحمد شوبير قال زكريا إن ميدان التحرير يشهد “طبلا وزمرا ورقصا وبنات وشبابا ومخدرات وعلاقات جنسية كاملة”.

وواجه زكريا انتقادات بسبب هذا الموقف من ثورة يناير، ويرى البعض أن موقفه هذا أفقده بعضا من شعبيته.

اكتب تعليق

© 2019 جمعية نينوى في النرويج · اشترك في : الموضوعات التعليقات · | تصميم الموقع : | : متین جمیل بناڤی