في تذكرة بالصراع الشرس الذي دار بينهما على لقب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، سار ليفربول ومانشستر سيتي على نفس الخطى بفوزهما 2-1 اليوم السبت بعد ما بدا من أن الثنائي يقترب من هزيمة مفاجئة.

(نينوى.نو/ايلاف)وتراجع الفريقان بنتيجة 1-صفر بنهاية الشوط الأول لكن هدف التعادل الذي سجله سيرجيو اجويرو في الدقيقة 70 ثم هدف الفوز بواسطة كايل ووكر قبل النهاية منح حامل اللقب الانتصار 2-1 على ساوثامبتون الشجاع.

في المقابل تأخر انتصار ليفربول لما بعد ذلك. ففي الوقت الذي سجل فيه ووكر هدف الفوز على استاد الاتحاد، كان ليفربول متأخرا 1-صفر أمام استون فيلا حيث سجل محمود حسن “تريزيجيه” أول أهدافه مع ناديه.

وكان فريق المدرب يورجن كلوب قريبا من أول هزيمة له في الدوري خلال 10 أشهر وهو ما كان سيقلص تصدره لجدول الترتيب لكن آندي روبرتسون تعادل للفريق من ضربة رأس.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، سجل ساديو ماني من ضربة رأس في المرمى اثر ركلة ركنية من ترينت الكسندر-ارنولد مرت من توم هيتون ليدفع الضيوف نحو احتفالات صاخبة.

وبعد انتهاء مواجهات بعد الظهر اليوم، ظل ليفربول متصدرا بفارق ست نقاط دون أي تراجع وذلك قبل المباراة المرتقبة بينهما الأسبوع المقبل على استاد انفيلد.

وتوقفت صحوة مانشستر يونايتد بعد خسارته 1-صفر أمام بورنموث. ودفع هدف جوشوا كينج قبل نهاية الشوط الأول الفائز لتجاوز يونايتد نحو المركز السابع.

وأضاع ارسنال تقدمه على أرضه للأسبوع الثاني على التوالي. منح بيير-ايمريك اوباميانج فريقه ارسنال التقدم في الشوط الأول لكن راؤول خيمينيز تعادل لولفرهامبتون واندرارز 1-1.

وتواصلت العودة الرائعة لشيفيلد يونايتد في دوري الأضواء بتغلبه على بيرنلي 3-صفر حيث سجل جون لندسترام هدفين في الشوط الأول ما وضع فريقه في المقدمة.

وفاز برايتون اند هوف البيون في المباراة الثالثة على أرضه في الدوري بتغلبه على نوريتش سيتي المتعثر 2-صفر.

وتماسك نيوكاسل يونايتد ليفوز الفريق 3-2 على وست هام يونايتد. وسجل كيران كلارك وفيدريكو فرنانديز وجونجو شيلفي ليضعوا نيوكاسل في المقدمة بنتيجة 3-صفر قبل أن يتماسك الفريق رغم نهاية متوترة شهدت تسجيل فابيان بالبوينا وروبرت سنودجراس لأصحاب الأرض الذين لم يحققوا الفوز في الدوري خلال خمس مباريات.

وللمرة الثالثة في سبعة أيام، أظهر ليفربول عزمه في مواجهة الشدائد.

وعدل الفريق تأخره يوم الأحد الماضي بعد تراجعه في الشوط الأول ليفوز على توتنهام هوتسبير 2-1 على استاد انفيلد.

وعدل الفريق تأخره 3-1 و4-2 ليتعادل مع ارسنال 5-5 في كأس رابطة الأندية يوم الأربعاء الماضي قبل أن يفوز بركلات الترجيح. وبدا ان حظوظ الفريق ستنتهي أمام استون فيلا.

ومع قلب سيتي لدفة الأمور، بدا أن قبضة ليفربول على القمة ستضعف بشكل كبير في ظل أداء واثق من فيلا بعد هدفه تريزيجيه في الدقيقة 21.

والغى الحكم هدف التعادل الذي أحرزه روبرتو فيرمينو في الشوط الأول بداعي التسلل وهو ما أكده حكم الفيديو المساعد على الرغم من أن القرار بدا مشكوكا فيه. كما لم يستجب الحكم للمطالبات باحتساب ركلات ترجيح لليفربول في ظل سعي المتصدر لإدراك التعادل.

لكن فريق كلوب لم يستسلم وضمن روبرتسون وماني نقاط المباراة بطريقة رائعة.

وقال كلوب “لا اصدق أن بوسعنا الفوز دوما لكنني لم أشعر باليأس أبدا في أن بإمكاننا القيام بما نريد. في أيام مثل هذه وفي استاد مثل هذا، عليك أن تكون مستعدا للقتال”.

وأظهر بيب جوارديولا مدرب سيتي مشاعر مشابهة عقب معاناة فريقه أمام ساوثامبتون الذي أظهر روحا قتالية عقب الخسارة 9-صفر على أرضه أمام ليستر الأسبوع الماضي.

وقال “قمنا بكل شيء. يكون من الصعب الهجوم عندما يكون هناك 11 لاعبا يدافعون أمامك. قمنا بعودة جيدة”.

أبراهام يقود تشيلسي للفوز على واتفورد

سجل تامي أبراهام هدفا وصنع آخر ليقود تشيلسي للفوز 2-1 على مستضيفه واتفورد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت وتألق الحارس بن فوستر رغم هزيمة فريقه.

وتسلم أبراهام تمريرة رائعة من جورجينيو ضربت الدفاع ثم سدد الكرة من فوق فوستر في الدقيقة الخامسة لينضم إلى جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي وسيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي في صدارة هدافي الدوري بتسعة أهداف.

وتعافى فوستر من الهدف المبكر وتصدى لعدة محاولات خطيرة في الشوط الأول من أبراهام وكريستيان بوليسيك وميسون ماونت ليحافظ على آمال واتفورد.

كما تصدى بشكل رائع لتسديدة ماونت في وقت مبكر بالشوط الثاني لكنه كان بلا حول أو قوة عندما مرر أبراهام إلى بوليسيك ليسدد من مسافة قريبة مضاعفا تقدم الزوار.

وكان واتفورد قريبا من التعادل بعد أن قلص جيرار ديلوفو الفارق من ركلة جزاء متأخرة وتقدم فوستر للتسديد برأسه أثناء ركلة حرة قبل النهاية، حيث تقدم كل لاعبي واتفورد للهجوم، لكن الحارس كيبا تصدى ببراعة للكرة قبل صفارة النهاية.

وبهذا الفوز الخامس على التوالي في الدوري ارتقى تشيلسي للمركز الثالث برصيد 23 نقطة بفارق ثماني نقاط خلف المتصدر ليفربول ونقطتين خلف مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني بينما يبقى واتفورد، الذي لم يحقق أي فوز، في المركز الأخير بخمس نقاط من 11 مباراة.

ملخص مباراة ليفربول وأستون فيلا:

ملخص مباراة مانشستر سيتي وساوثامبتون:

ملخص مباراة واتفورد وتشلسي:

ملخص مباراة أرسنال وولفرهامبتون:

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث: